الشعر قبل الاسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٤ ، ٣ يونيو ٢٠١٩

الشعر

يُعرَّف مفهوم الشعر بأنَّه عبارة عن كلام له وزن وقافية، فجميع القول في الشعر هو قائم على منظومة مُعيَّنة، ويُلقَّب من ينظُم الشعر بالشاعر، وتعني كلمة الشاعر الفطين والعالم بما يقول، ومن الجدير بالذكر أنَّ تاريخ الشعر قديم وعريق جدًا، وأعظم فترات الشعر وأكثرها ازدهارًا هي الفترة قبل ظهور الدين الإسلاميَّ، والتي كان يُطلق عليها اسم العصر الجاهليّ، وممّا لا شك فيه أنَّ للشعر أهميةً بالغةً تتجسد بقدرته على الاحتفاظ بقصص العرب وأنسابهم، وجميع ما يتعلق بهم من أخبار وحكايا وروايات مختلفة، ومن خلاله يظهر إبداعهم وفطنتهم وعراقتهم التي لا مثيل لها وبلاغتهم في القول وحكمتهم في الفعل، وممّا تجدُر الإشارة إليه أنَّ الشعر له العديد من الفضائل المختلفة، وتُعدّ فضيلة شحذ الهمم وبثّ الحماس في النفس أكبرها وأعظمها، فمن خلال الشعر كانت تخرج الجيوش للقتال، وفي هذا المقال حديث تفصيليّ عن الشعر قبل الإسلام[١].


الشعر قبل الإسلام

يُطلق على الفترة التي تسبق ظهور الدين الإسلاميّ اسم الجاهليَّة كما سماها الله سبحانه وتعالى، فقال: {الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ} [الاحزاب: 33]، ويُلقَّب الشعر في تلك بالفترة بالشعر الجاهليّ، والذي يُعرَّف بأنَّه الشعر الذي كتبه الشعراء في فترة العصر الجاهليّ قبل ظهور الإسلام، وكانت نشأته قبل ما يُقدر بنحو 200 سنةً من ظهور الدين الإسلاميّ، وممّا تجدُر الإشارة إليه أنَّ هذه الفترة كانت فترة ازدهار كبير لا مثيل لها في مجال الشعر، فقد وصلت مكانة الشعر إلى مكانة مرموقة ودرجة رفيعة جدًا، إذ إن العرب اهتموا به كثيرًا، وأصبح هو الأساس الذي تقوم عليه الحياة في ذلك الوقت حتى أنَّه أصبح متقدّمًا على فن الخطابة، فقد كان الشعر هو روح القتال، والدافع الأساسيّ لبثّ شعور الشجاعة بين الفرسان لمحاربة الأعداء ومجابهتهم والانتصار عليهم[٢].


خصائص الشعر قبل الإسلام

يتميَّز الشعر قبل الإسلام، أو ما يُطلق عليه اسم شعر العصر الجاهليّ بمجموعة من الخصائص، وهي[٣]:

  • تتناول القصيدة الواحدة مجموعةً كبيرةً من الموضوعات المختلفة والمرتبطة بذات القافية.
  • تبدأ القصيدة بأبيات شعريَّة تتغزل بالقوم وبالديار وتمدحهم وتذكر محاسنهم وتوصف جماليتهم.
  • تحتوي القصيدة على الكثير من الحكم الحياتيَّة المختلفة التي استنبطها الشاعر من تجاربه المختلفة.
  • يحرص الشاعر على نقل تفاصيل الواقع، والظروف التي كان يمرّ بها بواقعية بعيدًا عن المبالغة في الوصف.
  • تذكر القصائد مجموعةً من المواضيع المشتركة من وصف جمال الطبيعة، وجمال النساء، وحب الحياة، والتغزُّل بها.


أغراض الشعر قبل الإسلام

كان الشعر في العصر الجاهليّ يُنظَم لمجموعة من الأهداف والأسباب الأساسيَّة، ومنها[٣]:

  • الافتخار بالنفس، ومدح القوم وذكر محاسنهم.
  • هجاء العدو وذكر عيوبهم وذمهم بطريقة مُهذَّبة.
  • التغزُّل بجمال النساء وجمال الخيل وحب العيش.
  • رثاء الموتى وذكر لأفعالهم الطيبة، إحسانهم.
  • تقديم الاعتذار وإبداء الندم عند ارتكاب الأخطاء.


أشهر الشعراء قبل الإسلام

يوجد مجموعة كبيرة من الشعراء الذين ذاع صيتهم في العصر الجاهليّ، ومنهم[٤]:

  • الشاعر امرؤ القيس.
  • الشاعر زهير بن أبي سلمى.
  • الشاعر طرفة بن العبد.
  • الشاعر النابغة الذبياني.
  • الشاعر عنترة بن شداد.
  • الشاعر الحارث بن حلزة.


المراجع

  1. "تعريف الشعر وفائدته وفضله وعناصره"، ديوان العرب، اطّلع عليه بتاريخ 9-5-2019.
  2. "تعريف الشعر الجاهليّ وخصائصه"، دليل التعليم، اطّلع عليه بتاريخ 9-5-2019.
  3. ^ أ ب "مقدمة وبحث عن الشعر الجاهلي : نشأته – قيمته – أغراضه"، أنا البحر، اطّلع عليه بتاريخ 9-5-2019.
  4. "شعراء العصر الجاهلي"، الحكواتيّ، اطّلع عليه بتاريخ 9-5-2019.