المعمارية زها حديد رابع أقوى امرأة في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ٣ مايو ٢٠٢٠
المعمارية زها حديد رابع أقوى امرأة في العالم

من هي زها حديد؟

زها حديد هي المرأة الأولى على مستوى العالم التي حصدت جائزة بريتزكر في مجال الهندسة المعمارية ومن أفضل شخصيات العالم أيضًا، وهي مهندسة معمارية عراقية بريطانية اشتهرت بتقديمها تصاميم التفكيكية، وُلِدت في 31 أكتوبر سنة 1950 م في العاصمة العراقية بغداد، بينما وارى ثرى ميامي في فلوريدا الأمريكية جثمانها في يوم 31 مارس سنة 2016 م، تلقت زها حديد علومها الجامعية في الجامعة الأمريكية الكائنة في بيروت لتتخرج منها بشهادة بكالوريوس في الرياضيات، ثم انتقلت إلى لندن للانضمام لطلبة جمعية الهندسة المعمارية سنة 1972 م؛ إذ كانت هذه الجمعية بمثابة المقر الرئيسي والمنطلق للفكر المعماري التقدمي في فترة السبعينيات، وقد اجتمعت حديد في تلك الفترة بنخبة من المهندسين المعماريين على رأسهم إيليا زينغيليس وريم كولهاس اللتين كانت تودّ مشاركتهما في مكتب العمارة الحضرية، ثم توجهت أنظار زها حديد لتأسيس شركة خاصة بها في لندن وقد أطلقت عليها تسمية شركة زها حديد للعمارة "ZHA" في غضونِ عام 1979 م[١].


ما الذي جعل زها حديد الأكثر شهرةً؟

تمكنت زها حديد من أن تكون الأكثر شهرةً بفضل ما قدمته من تصاميم معمارية وإنجازات مميزة للغاية، فقد أخذت بعين الاعتبار العديد من النقاط في التصاميم المتفاوتة فيما بينها، وقد صُنفت كواحدة من الشخصيات الرائدة في أنماط العمارة المعاصرة، كما ساهمت الأساليب التجريبية والتصميمات المبتكرة في جعلها مشهورةً عالميًا، بالإضافة إلى تقديمها العديد من التصميمات الفريدة والشهيرة منها تصميمات المركز المائي للألعاب الأولمبية في لندن سنة 2012 للميلاد، وأيضًا متحف الفن الحديث الكائن في الولايات المتحدة الأمريكية، وما منح زها حديد شهرةً إضافيةً هو الاهتمام الدولي الذي حظيت به تصاميمها المبتكرة وما قدمته من أنماط تجريبية، وفي ظرف سنوات قليلة أصبحت حديد بمثابة مهندسة معمارية مشهورة على الصعيد العالمي[٢].


ما هي إنجازات زها حديد؟

من أهم إنجازات زها حديد التي قدمتها على مر الحياة العملية التي مارستها[١][٣]:

  • مشروع محطة إطفاء فيترا خلال الفترة ما بين 1989- 1993 م في مدينة فايل آم راين الألمانية، وكان المشروع الأول والأكثر ضخامةً بالنسبة لها، ويتألف هذا المشروع من هيكل له سلسلة أجنحة الطائرات ذات الزوايا الحادة؛ لذلك فإن المحطة تشبه الطائر خلال التحليق.
  • مشروع سكني تابع لـ IBA خلال الفترة ما بين 1989- 1993 في برلين.
  • مركز فاينو للعلوم المصمم عام 2005 م من أبرز إنجازات زها حديد، يقع مركز فاينو في مدينة فولفسبورغ الألمانية، وقد وصف بأنه دوامة خرسانية تأخذ الزائر إلى الفضاء لخوض تجربة فريدة من نوعها نظرًا للشبه الكبير بين تصميمه وتصميم السفينة الفضائية.
  • الجسر الجناح في منطقة سرقسطة الإسبانية، يُعد الجسر الحديدي الكامل الأول الذي يعبر نهر إبرة مصنوعًا من الخرسانة المسلحة مزودًا بالألياف الزجاجية، ويمتاز بانشطاره إلى نصف مخصص للمشاة والنصف الآخر للعرض، صُمّم سنة 2008 م.
  • أكاديمية إيفلين غريس في لندن، أبدعت المعمارية زها حديد في تصميم أكاديمية إيفلين جريس التي اتخذت شكل حرف Z باللغة الإنجليزية في جنوب لندن سنة 2008 م، وقد بلغت كلفة المشروع نحو 36 مليون جنيه إسترليني ليصبح مجسمًا واقعيًا، ويمتاز بوجود نفق يمكن الزائر من المرور عبره نحو الجانب الآخر، وقد حققت زها حديد فوزًا عظيمًا بجائزة ستيرلينغ لهذا التصميم الرائع.
  • دار أوبرا غوانزو الكائن في مدينة غوانزو، قدمت زها حديد عام 2010 تصميمًا فريدًا لدار أوبرا غوانزو بأسلوب يتلائم مع البيئة المحيطة به فوق ضفاف النهر، وقد بلغت كلفته الإجمالية نحو 130 مليون جنيه إسترليني، ويمتاز بوجود هيكل زجاجي يسمح بمرور الضوء إلى الداخل.
  • جسر الشيخ زايد في أبو ظبي، يمتد جسر الشيخ زايد لمسافةٍ تصل إلى 842 مترًا طولًا، وتكثر الأقواس المنحنية في تصميمه لتضاهي الكثبان الرملية المتموجة الموجودة في المنطقة، وقد فضلت المعمارية زها حديد أن يحمل التصميم تسمية رئيس الدولة السابق المغفور له بإذن الله الشيخ زايد آل نهيان، وفيما يتعلق بالتكلفة المالية لهذا التصميم فقد تجاوز 200 مليون جنيه إسترليني.


لماذا تُعد زها حديد امرأةً ملهمةً؟

تُعد زها حديد امرأةً ملهمةً للنساء الأخريات ونموذجًا يحتذى به؛ فقد كانت من النساء الرائدات والشجاعات، وقد حققت بفضل الشغف بالعمل والرؤية المميزة الفوز مرتين بجائزة ستيرلنغ للهندسة المعمارية، وقد تمكنت من نيل لقب أول امرأة تحقق فوزًا بجائزة بريتزكر للهندسة المعمارية بعد ان قدمت تصاميمَ حديثةً وفريدةً من نوعها، ومع حلول سنة 2016 م كانت أول امرأة تتوسم الميدالية الذهبية الملكية من المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين، وقد أثبتت بفضل إنجازاتها أن النجاح ليس مقتصرًا على الذكور فحسب؛ بل يمكن للنساء أيضًا الريادة في مختلف المجالات، ولم تقف الانتقادات وسوء الفهم في طريقها إطلاقًا؛ بل زادت من شغفها في المضي قدمًا نحو النجاح والشهرة[٤].


من الجدير بالذكر أن زها حديد واحدة من أكثر النساء إلهامًا لخريجات الشرق الأوسط، فقد تمكنت من إلهام جيل جديد من طلاب الهندسة المعمارية الراغبين بترك بصمة واضحة في العالم ذات أثر عميق، ومن بين النساء المتأثرات بزها حديد السيدة ندى تريم مديرة المشاريع المدنية والمعمارية ضمن إحدى الشركات البيئية المعروفة الرائدة لإدارة البيئة والنفايات في الإمارات العربية المتحدة، وقد ساهمت زها حديد أيضًا بفتح الأبواب على مصراعيها أمام المهندسات المعماريات في الشرق الأوسط وتحفيزهن على المكافحة لغايات بناء المشاريع، وقد أصبحت قصتها مصدر إلهام لهن؛ فقد تولدت لديهن فكرة بأن المثابرة والمجابهة من خير الأمور لتحقيق الذات وإثباتها، لذلك فإن المهندسات المعماريات الشابات يتخذن من زها حديد أيقونةً في مجال العمارة[٥].


هذا ما قالته زها حديد

لم تقتصر بصمة زها حديد رابع أقوى امرأة في العالم على الإنجازات المعمارية فحسب؛ بل تركت كمًا من الاقتباسات المأخوذ بها، ومنها[٦]:

  • عليك أن تركّز جدًا وتعمل بجد، ولكن العمل الجاد لن يكون عملًا دون معرفة الهدف.
  • لماذا ترى من زاوية واحدة إذا كان هناك 360 درجةً؟
  • العمارة مثل الكتابة، عليك تعديلها مرارًا وتكرارًا حتى تبدو أكثر سهولةً.


نصيحة من حياتكِ لكِ

الطموح يحتاج لإرادة وشغف وقوة شخصية ليتحقق أمام عينيكِ؛ لذلك أطلقي العنان للإبداع والقوة الكامنة داخلك كامرأة للوصول إلى ما تريدين، نجاح المرأة ينعكس على المجتمع بأكمله؛ فهي نصف المجتمع وجزءٌ مهمٌ منه للغاية.


المراجع

  1. ^ أ ب John Zukowsky (27-3-2020), "Zaha Hadid"، britannica, Retrieved 25-4-2020. Edited.
  2. "Zaha Hadid Biography", thefamouspeople,26-9-2017، Retrieved 25-4-2020. Edited.
  3. "Zaha Hadid's 10 best buildings in pictures", theguardian, Retrieved 25-4-2020. Edited.
  4. GILLY CROSS, "Inspiring Woman: Dame Zaha Hadid"، runnethlondon, Retrieved 25-4-2020. Edited.
  5. "Zaha Hadid Inspires A New Generation Of The Female Architects In The Region", abouther, Retrieved 25-4-2020. Edited.
  6. "Zaha Hadid Quotes", successstory, Retrieved 25-4-2020. Edited.