الملكه كليوبترا: تعرفي على حياة سيدة الغموض في التاريخ

الملكه كليوبترا: تعرفي على حياة سيدة الغموض في التاريخ

تعرفي على نشأة كليوبترا

كليوبترا السابعة هي ملكةٌ مصريةٌ من أصول إغريقية بطلمية،[١] نالت شهرةً واسعةً في التاريخ، وُلدت عام 69 ق.م في الإسكندرية، كانت تنتمي إلى العائلة الملكية المقدونية التي تعود في جذورها إلى اليونان والتي حكمت مصر لأكثر من ثلاثة قرون متتالية.[٢]

تولَّت عرش مصر عام 51 ق.م بعد وفاة والدها بطليموس الثاني عشر، فحكمت على التوالي مع شقيقيها بطليموس الثالث عشر (51-47) وبطليموس الرابع عشر (47-44)،[٣] إذ استمر حكمها قرابة اثنين وثلاثين عامًا حتى تُوفِّيت في 30 ق.م، واستطاعت أن تجعل من مصر إمبراطوريةً واجهت بها الدولة الرومانية بكلِّ شجاعة وقوة.[٤]

والدة كليوبترا هي شقيقة بطليموس الثاني عشر، إذ راجت العادة عندهم من إمكانية زواج الأخ بأخته، واسمها كليوبترا الخامسة تريفينا ولم ترد الكثير من الأخبار عنها، حيث اختفت عن ساحة الأحداث عام 86 ق.م، ولذلك فإنَّ الأحداث التاريخية جميعها كانت تدور حول كليوبترا وأخواتها وأبيها.[٥]

كيف تلقت كليوبترا تعليمها؟ وماذا تعلمت؟

كان الحكام الإغريق الذين حكموا مصر قبل الميلاد يحرصون على أن يحصل أبناؤهم وبناتهم على مستوىً تعليميٍّ جيد، لذلك يُشير المؤرِّخون إلى تلقي كليوبترا وأخواتها ذات المستوى من التعليم الذي تلقاه إخوانها، وممَّا ساعد على التعليم آنذاك وجود أكبرِ المكتبات في مدينة الإسكندرية؛ لذا أُتيحت الفرصة لها للوصول إلى أفضل المعلمين المَهَرة والأعمال الأدبية العظيمة.[٦]

بدأت كليوبترا بتعلُّم الأبجدية اليونانية، وعندما أتقَنَتها بنجاحٍ تتبَّعت أحرفها على الألواح الخشبية، كما تعلّمت كيفية سرد الحكايات ومهارات التحدث أمام الجماهير، فكانت من الطلاب المميزين في إلقاء الخطب، وبعدما كبرت قليلا قررت أن تتعلَّم اللغة المصرية قراءةً وكتابةً؛ لأنَّها أرادت الاعتماد على نفسها لتفسير ما يقوله لها المصريون.[٦]

كانت أيضًا تميل إلى تعلُّم اللغات الأجنبية وساعدها على ذلك اختلاطها بالكثير من الجنسيات الأجنبية التي كانت تزور الإسكندرية باستمرارٍ وكذلك ممَّن يعيشُون في المدينة، إذ كانت تتحدَّث ما يُقارب عشر لغاتٍ بما فيها اللغة المصرية التي لم يتحدث بها أيّ مِنَ الملوك مِن عائلتها.[٧]

كيف تُخمِّنين شكل كليوبترا؟

يبدو أنَّ المؤرِّخين الغربيين لم يتَّفقوا على رأيٍ واحدٍ فيما يتعلَّق بشكل الملكة كليوبترا، إذا يرى المؤرخ الروماني ديو كاسيوس أنَّ كليوبترا كانت امرأةً فائقةَ الجمالِ، في حين أنَّ مؤرخين معاصرين كانوا يرونها امرأةً لا تتمتع بالكثير من الجاذبية، ومع ذلك فقد لاحظوا أنَّها تمتعت بقدرٍ لا بأس به من الجمال، وكان مظهرها مغريًا للعيون.[٨]

كما أنّ منهم مَن رأى أنَّها كانت فتاةً مميزة الشكل، جمعت بين ملامح الإغريق والمصريين، فقد كانت سمراء اللون ذات شعرٍ شديد السواد، ولها أنفٌ إغريقيٌّ مقوَّسٌ وقد اختلفت عن أبيها الذي كان أشقرَ،[٩] وذهب المؤرِّخ بلوتارخ إلى أنَّ جمالها لم يكن فائقًا، ولكنَّه لم يغفل عن سحرها الذي لا يُقاوم وصوتها العذب وقدرتها على الإقناع والحضور المحفِّز.[٨]

بالرجوع إلى قطعةٍ أثريةٍ تعود في جذورها إلى الربع الثالث من القرن الأول قبل الميلاد، حيث تُصور كليوبترا وهي مرتديةٌ إكليلًا ملكيًّا، ويُؤطِّر وجهها بعضًا من خصلات الشعر المجعدة، إذ كانت تمتلك عينين كحبتي لوز، وشفتين ممتلئتين، وأنفًا بارزًا.[٨]

هل تعرفين قصة نضال كليوبترا للوصول إلى الحكم؟

كان من الصعب أن يتمَّ تجميع سيرة كليوبترا الذاتية؛ بسبب عدم وجود الكثير من الروايات حول حياتها، فقد وصل إلينا ما وثَّقه علماء اليونان ولا سيَّما بلوتارخ، حيث يرى هذا المؤرخ أنَّ بوفاة والدها انتقل الحكم إليها حينما كانت بعمر الثامنة عشر وإلى شيقها بطليموس الثالث عشر حينما كان عمره عشر سنوات.[١٠]

عمل مستشارو بطليموس بكلِّ جهدهم لإزاحة كليوبترا عن الحكم الأمر الذي اضطرها إلى الفرار إلى سوريا عام 49 ق. م، وقامت بدورها بتشكيل جيشٍ قوي من المرتزقة وعادت في عام 50 ق.م من أجل مواجهة شقيقها في حربٍ أهليةٍ في بيلوسيوم، وهي مدينةٌ تقع على الحدود الشرقية لمصر.[١٠]

في تلك الأثناء قُتِل الجنرال الروماني بومبي، وكان يوليوس قيصر قد وصل الإسكندرية من أجل مساعدة كيلوبترا، إذ طلبت منه الدعم والمساندة وبحسب ما تردَّد من أقوال فقد تَمكَّنت من التسلُّل إلى القصر خفيةً لتتمكَّن من الدفاع عن نفسها واسترجاع ما كانت تعتبره حقًا لها.[١٠]

يهمكِ معرفة العلاقة بين يوليوس قيصر وكليوبترا

كان يوليوس قيصر بحاجةٍ إلى الكثير من الدعم والتمويل من أجل أن يُعزِّز مكانته على رأس السلطة في روما، فأراد أن تقوم مصر بتسديد كافة الديون التي اقترضها الملك بطليموس الثاني عشر، وبعد أن نشبت الحرب بين مصر بقيادة بطليموس الثالث عشر ويوليوس قيصر والتي استمرت أربعة أشهر، خسرت مصر تلك الحرب واضطر بطليموس إلى الفرار من الإسكندرية.[١٠]

يرى البعض أنَّ مصير بطليموس كان الغرق في نهر النيل، وبعد تلك الأحداث دخل يوليوس قيصر مصر فاتحًا لها، وأعاد العرش إلى كليوبترا وشقيقها الأصغر بطليموس الرابع عشر الذي كان يبلغ الثالثة عشر عامًا حينها، بقي يوليوس قيصر مع كليوبترا في مصر لبعض الوقت وخلال هذه الفترة أنجبت ولدًا أَسمَتهُ بطليموس قيصر، وعُرف باسم قيصرون.[١٠]

لماذا قتلت كليوبترا أخاها؟

خلال عام (46-45) ق. م قررت كليوبترا السفر إلى روما لزيارة يوليوس قيصر مع ابنها قيصرون وأخيها بطليموس الرابع عشر، وخلال تلك الفترة تم قَتل يوليوس قيصر، فعادت كليوبترا إلى مصر، ولم تمر إلا فترةٌ بسيطةٌ حتى قُتل بطليموس الرابع عشر، ويعتقد البعض أنَّه قُتل على يد كيلوبترا.[١٠]

سُمي قيصرون البالغ من العمر ثلاث سنوات فقط ببطليموس الخامس عشر، وقد عُدَّ وصيًّا مع والدته على عرش مصر، وبعد هذا التاريخ قرنت الملكة كليوبترا نفسها بالآلهة إيزيس وباتت تُعرف بإيزيس الجديدة، وذلك من أجل تعزيز مكانتها، فقد كان الملوك يربطون أنفسهم بالآلهة لتعزيز مكانتهم عند الشعوب.[١٠]

كيف أخضعت كليوبترا مارك أنطونيو؟

بعد موت يوليوس قيصر تم تقسيم روما القديمة عام 42 ق. م إلى ثلاثة أجزاء كل جزءٍ حُكِم من قِبَل شخص، وكان الثلاثي ليبيدوس وأوكتافيان ومارك أنتونيو هم مَن تولَّوا هذا التقسيم، وقد عُيِّن مارك أنطونيو على المقاطعات الشرقية، وأثناء تواجده في مدينة طرطوس أرسل رسولًا إلى كليوبترا يدعوها للاجتماع للتباحث.[١١]

من أجل رغبة مارك أنطونيو في الاستفادة من الثروات الكبيرة التي تمتلكها مصر والمتعلِّقة بالحبوب الوفيرة، فضلًا عن موقع البلاد الاستراتيجي، لم تستجب كليوبترا مباشرةً لتلك الدعوة بل أجَّلتها لوقتٍ آخر رغبةً منها في وضع الخطة الكاملة لاستمالة أنتونيو إلى جانبها من أجل تقوية عرشها وتوسيع مملكتها.[١١]

أبحرت كليوبترا بقاربٍ ذي مقدمةٍ مصنوعةٍ من الذهب وأشرعةٍ أرجوانية اللون ومجاذيفَ من الفضة، وكان على سطح القارب فرقةً تعزف الموسيقى فجلست كيلوبترا تحت مظلةٍ مرتديةً زي أفروديت إلهة الحب اليونانية، وتَواجَدَ هناك مجموعةٌ من الشباب يرقصون مع حوريات البحر، في حين يرش الخدم العطر على الحشود، وذلك لتترك انطباعًا جيدًا لدى أنتونيو.[١١]

كانت تُحاول افتتان مارك أنطونيو الذي كان معروفًا عنه بحبِّه للثقافة اليونانية، ونجحت في ذلك فقد أقامت وليمةً وَدَعَتهُ إليها، وقدَّمت له ولحاشيته هدايا باهظة الثمن، وقد وقع أنطونيو بالفعل بحب الملكة كليوبترا، وأمضى الثنائيُّ شتاء عام (41-42) ق.م في الإسكندرية.[١١]

هل تعتقدين أن كليوبترا خانت أنطونيو؟

لم تكن العلاقة بين كليوبترا وأنطونيو ناجحةً، فقد بدأت زوجة أنطونيو بإثارة المشاكل بعد ما سمعت عن أخبار زوجها والملكة المصرية، كان أنطونيو مُتورِّطًا وعليه أن يُثبت لأوكتافيان براءته، وبعد مدةٍ قصيرةٍ تُوفيت زوجته، فاغتنم الفرصة وتزوَّج أخت أوكتافيان لإثبات ولائه.[١١]

خلال عام 37 ق.م عاد أنطونيو إلى مصر واستمرت علاقته العاطفية بكليوبترا، فدعمته في حربه ضد البارثيين، وهي حرب انتهت بخسارة أنطونيو، وانتهى حلم الاثنين في بناء إمبراطورية في الشرق، كل تلك الأخبار لم تكن تُعجب القائد أوكتافيان فنمت التوترات بينهم حتى أدت إلى اندلاع حربٍ كبيرةٍ قادها أوكتافيان على أنطونيو وكليوبترا.[١١]

بدأت الحرب في اليونان، وتمكَّن أوكتافيان من قطع خطوط الإمداد على أنطونيو، فنصحته كيلوبترا القتال في البحر، ولكن خلال المعركة هربت قوات كليوبترا بأمرٍ منها فاعتقد البعض أنَّها خانته، ومن ثَمَّ سرعان ما انهارت جيوش أنطونيو واستسلمت للعدو.[١١]

تعرفي على نهاية الملكة كليوبترا

استطاع أنطونيو الفرار واللحاق بكليوبترا، وبعد مرور عامٍ على تلك الحرب أعلن القائد أوكتافيان الحرب عليهما، وكان بالفعل قد وصل على مشارف مدينة الإسكندرية، وكانت كليوبترا قد حبست نفسها في معتكفٍ لا يصله أحد، وخلال ذلك الوقت أُبلغ أنطونيو أنَّ كيلوبترا قد ماتت.[١٢]

حينها قرر هو الآخر إنهاء حياته، فطعن نفسه بالسيف، ولكن قَبلَ موته تَمَّ إعلامه أنَّها ما تزال على قيد الحياة، فاستطاع الوصول إليها وطلب منها أن تعقد صُلحًا مع أوكتافيان ولا تدخل الحرب، وعند وصول الأخير حاولت إغراءه لكنَّه قاومها، فما كان منها إلى أن انتحرت بواسطة سم الأفعى في 12 آب عام 30 ق. م.[١٢]

المراجع

  1. أيمن أبو الروس، شخصيات لا ينساهاالتاريخ: كليوبترا ملكو مصر الحسناء التي خضع أمامها حكام، صفحة 3.
  2. مجموعة كتاب، انتحار ملكة، صفحة 5. بتصرّف.
  3. Joyce Tyldesley, "Cleopatra queen of Egypt", britannica. Edited.
  4. أيمن أبو الروس، شخصيات لا ينساها التاريخ كليوباترا ملكة مصر الحسناء التي خضع أمامها حكام، صفحة 3. بتصرّف.
  5. أيمن أبو الروس، شخصيات لا ينساها التاريخ كليوباترا ملكة مصر الحسناء التي خضع أمامها حكام، صفحة 6. بتصرّف.
  6. ^ أ ب "Cleopatra’s Education", heathervoight, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  7. أيمن أبو الروس، شخصيات لا ينساها التاريخ كليوباترا ملكة مصر الحسناء التي خضع أمامها حكام، صفحة 16. بتصرّف.
  8. ^ أ ب ت "what did cleopatra look like", britannica, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  9. أيمن أبو الروس، شخصيات لا ينساها التاريخ كليوباترا ملكة مصر الحسناء التي خضع أمامها حكام، صفحة 5. بتصرّف.
  10. ^ أ ب ت ث ج ح خ " Cleopatra", history, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Inside the decadent love affair of Cleopatra and Mark Antony", nationalgeographic, Retrieved 29/11/2021. Edited.
  12. ^ أ ب "Cleopatra dies by suicide", history, Retrieved 29/11/2021. Edited.
105 مشاهدة