إليك أهم الملكات اللواتي اشتهرن بالتاريخ

إليك أهم الملكات اللواتي اشتهرن بالتاريخ

تعرفي على أهم ملكات العصور القديمة

عُرفت العديد من الملكات اللواتي اشتهرن في العصور القديمة وقد قام التاريخ بذكرهن، ومن أشهر هذه الملكات ما يأتي:

الملكة حتشبسوت

ولدت عام 1508 ق.م، وكانت زوجة الملك تحتمس الثاني، وبعد أن تُوفي تولى ابنه تحتمس الثالث عرش مصر وقد كان صغير السن، استطاعت الملكة حتشبسوت بحكمتها وشخصيتها القوية أن تُدير شؤون البلاد وتتولى أمورها، وبعد عامٍ من ذلك تمكنت من أن تحتل منصب تحتمس الثالث واعتلت عرش مصر في عام 1478 ق. م.[١]

حكمت مصر نحو 20 عامًا، بذلت جهودها في هذه الأعوام لصنع المنشآت المعمارية، وأرسلت خمس سفن ضخمة إلى بلاد بونت لإحضار بعض منتجاتها إلى مصر، كما استغلّت مناجم الفيروز في شبه جزيرة سيناء والاستفادة منها، وحققت هذه الملكة شهرةً واسعةً، فقد كانت أول امرأة تحكم مصر وتكون من الشخصيات البارزة، وتُوفيت في عام 1457 ق. م.[١]

الملكة كليوبترا

وُلدت كليوبترا عام 69 ق. م، وتنحدر من أسرة البطالسة الملوكية، وعندما تُوفي والدها اعتلت العرش مع أخيها بطليموس في عام 51 ق. م، وقد استغل وزيران في الحكومة سن بطليموس الصغير وأقنعاه بتنحية أخته كليوبترا ليبقى وحده على العرش فيستطيعان السيطرة على أمور الدولة.[٢]

لجأت كليوبترا إلى الحيلة حتى وصلت إلى القائد الروماني يوليوس قيصر وسحرته بجمالها، فأراد مساعدتها بإلزام بطليموس بمشاركتها في الحكم، وتزوجها القائد يوليوس قيصر، وبعد أن تُوفي عادت إلى مصر لتشترك مع أخيها الأصغر في الحكم فانفردت في الحكم، ثم اتبعت الحيلة لتُوقع القائد الروماني الجديد مارك أنطونيو في حبالها.[٣]

تزوجها مارك أنطونيو بعد أن نجحت في ذلك، وبعدها تولت الحكم مع ابنها من يوليوس قيصر على مصر وليبيا وقبرص وسوريا، وقد وطّدت العلاقات بين مصر وروما من خلال علاقتها مع القادة الرومان، فاستقرت مصر من خلال بقائها على العرش لفترةٍ طويلةٍ.[٤]

يُروى أنّها انتحرت بلدغة ثعبان وضعته في سلتها بعد انتحار حبيبها مارك أنطونيو، وتُوفيت في عام 30 ق. م.[٤]

الملكة زنوبيا

وُلدت زنوبيا في تدمر في عام 240م، وتعلمت الثقافة اليونانية، كما أجادت العديد من اللغات، وقد تزوجت من الملك أذينة، وعندما تُوفي كان أطفالها صغار السن فحكمت البلاد باسمهم، ثم تولت الحكم في عام 267م بشكل رسميٍ واعتلت العرش، ويُقال إنّها كانت عادلةً ورحيمةً بالرعية وتعطف عليهم.[٥]

أقامت في تدمر وجعلت منها مدينةً عظيمةً وجميلةً يقصدها من في الشرق والغرب، كما عملت على إضافة مصر إلى ممتلكات زوجها، وقد غضب إمبراطور روما من اتساع مملكة زنوبيا فخرج في عدة معارك واجهها فيها، ثم أخذها أسيرةً.[٥]

يُروى أنّها قتلت نفسها جوعًا في الأسر حزنًا على مصيرها ومصير بلادها، وبعض الروايات تقول إنَّ الإمبراطور أعطاها دارًا عاشت فيه، وتُوفيت في عام 274م.[٥]

تعرفي على أهم ملكات العصور الوسطى

تولَّت عدّة ملكات الحكم في العصور الوسطى، ومن أبرز هذه الملكات وأشهرهن ما يأتي:

الملكة مارجريت

وُلدت عام 1429م، وكانت البنت الصغرى لرينيه دوق أنجو، وكان جدها ملك نابولي وصقلية، وتزوجت من ملك إنكلترا هنري السادس، وبعد فترةٍ من زواجها أصاب زوجها مرض الصرع، فتولّت حكم المملكة مع الاعتماد على المركيز صفولك.[٦]

في هذا الوقت قامت الحرب بين إنكلترا وفرنسا فانهزمت إنكلترا؛ لذلك غضب الشعب الإنكليزي من الملك هنري وصبَّ كرهه على الملكة ماجريت، وعندما بدأ الملك بالتحسن من مرضه كانت مارجريت تستعد لإعادة الحكم له، بعد ذلك قامت معركة داخل القصر بين أنصار الملك وأنصار دوق أوف يورك أُخذ فيها الملك هنري أسيرًا.[٦]

طلبت الملكة المساعدة من ملك إسكتلندا، وجاءت بجيش لتنقذ زوجها ولندن واستطاعت هزيمة الدوق وقتله في تلك المعركة، وفي تلك الأثناء كان أنصار دوق أوف يورك قد استولوا على القصر، لكنّ الملكة تمكنت من إخضاعهم.[٦]

من إنجازات هذه الملكة أنّها أدت دورًا مهمًا في المملكة من خلال خوضها حروب كثيرة حتى تُعيد الاستقرار لها ولشعبها، ولكن قد عاد ابن الدوق المقتول وقتل ابنها وزوجها ونفاها بعد توسلات من زوجته، وماتت في المنفى عام 1482م.[٦]

الملكة إيزابيلا

وُلدت في عام 1451م في قصر ملك كاستيل، وعندما مات والدها كانت في الرابعة من العمر، فتولى أخوها هنري الحكم، ثم حاول إجبارها على الزواج من عجوزٍ ثريٍ طمعًا بالمال، ولما تُوفي أخوها الأصغر أجبر أشراف المدينة هنري أن يُعلن أنّها وريثته في الملك.[٧]

حاول هنري مرةً أخرى تزويج إيزابيلا من ملك البرتغال، فهربت وتزوجت من الأمير فرديناند الذي طلب يدها سابقًا، وتُوفي هنري في عام 1474م فاعتلت العرش عندها، وهاجمها ملك البرتغال فجهزت جيشًا مع زوجها وانتصرا على البرتغال.[٧]

عندما ورث فرديناند مقاطعتي أراغون ونافارا قام بتوحيدهما مع كاستيل فتكونت مملكة إسبانيا وكانت تحت حكمه وحكم إيزابيلا، غزا الملك وزوجته غرناطة آخر معاقل المسلمين في الأندلس وصارت تحت سيطرتهما.[٧]

من إنجازات الملكة إيزابيلا أنّها استطاعت توحيد إسبانيا التي كانت مكونةً من ممالك منقسمة كل ملك حاكم في مملكة منها يتصارع مع حاكم باقي الممالك، كذلك أجرَت تغييرات سياسية عدة، وساعدت زوجها في الحروب ليتمكنا من تحقيق النصر، نالت شهرةً كبيرةً حتى إنَّ أشراف إسبانيا اعترفوا لها بالسيادة، وماتت عام 1504م.[٧]

الملكة ماتيلدا

وُلدت في لندن عام 1102م، وهي ابنة ملك إنكلترا هنري الأول، تزوجت من هنري الخامس الذي أصبح الإمبراطور الروماني فتُوّجت ملكة للرومان، ثم تُوفي شقيقها وليام الوريث الشرعي لعرش إنكلترا، مما جعل والدها يُعيّنها الوريثة لعرشه بتأييد من النبلاء، مع أنّه لم تتسلم الحكم امرأة في إنكلترا قبل ذلك.[٨]

تُوفي زوجها فعادت إلى إنكلترا في عام 1125م، فزوّجها والدها من جيفري لو بيل، وبعد وفاة هنري والد ماتيلدا سارع ابن أخته ستيفن إلى اعتلاء عرشه، لكن ماتيلدا لم ترضخ لستيفن، بل وقفت في وجهه وساعدها ديفيد الأول ملك إسكتلندا، فدارت إثر ذلك حربٌ تمكنت فيها ماتيلدا من إلقاء القبض على ستيفن.[٨]

انتخبت الملكة ماتيلدا سيدةً للغة الإنكليزية، نتيجة فرضها للضرائب وتجهيز زوجة ستيفن جيشًا ضدّها أجبرا ماتيلدا على التراجع وإطلاق سراح ستيفن، لقد كانت ماتيلدا شخصيةً مهمةً ومشهورةً في التاريخ، فكان للمعركة التي خاضتها ضد ستيفن تأثيرات كثيرة على السياسة، وقد أسست ابنها هنري الثاني ليُصبح ملك إنكلترا، تُوفيت عام 1167م.[٨]

تعرفي على أهم ملكات العصور الحديثة

كان لملكات العصور الحديثة دورًا بارزًا في التاريخ، ومن أشهر هذا الملكات ما يأتي:

الملكة ماري ستيوارت

وُلدت عام 1542م، تُوفي والدها بعد مولدها بعدة أيام، فتولت العرش وتُوّجت ملكةً في شهرها التاسع من العمر، وخطبها ولي عهد الملك الفرنسي وهي في سن الخامسة، ثم بعد عامٍ أُرسلت لتدرس في فرنسا، وحينما أصبحت في السادسة عشرة من عمرها تزوجها ولي العهد، تُوفي والده بعد زواجه بقليل فتولى حكم فرنسا.[٩]

عادت ماري وتوَّلت الحكم في إسكتلندا موطنها الأم، وتجمَّع حولها الكثير من المحبين، فتقدم لطلب يدها ملك السويد وملك إسبانيا وابن إمبراطور ألمانيا، لكنّها تزوجت بابن عمها دارنلي الذي كان يتفق مع والده وأشراف إسكتلندا على إلحاق الضرر بها وكل همهم أن يجبروها على التنازل عن الحكم.[٩]

بعد أن مرض ونقلته إلى منزلٍ صغيرٍ حدث انفجار تُوفي على إثره فاتُهمت بقتله، وبعد عدة أشهر تزوجت من رجلٍ آخرٍ فثار الجميع ضدها، عندها تنازلت عن العرش حفاظًا على طفلها.[٩]

أُلصقت بها عدة جرائم فسُجنت وتظاهرت إليزابيث التي تضمر لها الشر بمساعدتها، وقامت بسجنها عندها 19 عامًا وقدمت بعدها للمحاكمة فحكم عليها بالإعدام، وأُعدمت في عام 1578م، وقد بذلت هذه الملكة كل ما في وسعها لتكون ملكةً عادلةً وتخلَّت عن عرشها لحماية طفلها، وتركت أثرًا كبيرًا في التاريخ.[٩]

إليزابيث

وُلدت في عام 1533م، وهي ابنة هنري الثامن الذي لم يقبل بأن يُورثها العرش لتُصبح أختها ماري ملكةً، سجنتها أختها إلى أن أقنعها زوجها بإطلاق سراحها، ثم تُوفيت ماري فأحبَّ زوج ماري إليزابيث لكنها لم تهتم لأمره فصار يعدّها من أعدائه.[١٠]

تسلمت الحكم وهي في الخامسة والعشرين من العمر، وتقدم لها الكثير من الملوك للزواج، لكنها لم تُوافق على أحدٍ منهم، وقد ازدهرت إنكلترا على جميع الأصعدة في عصرها؛ إذ تطوَّر الأدب فظهر أول الشعراء شكسبير، والفيلسوف بيكون.[١٠]

شجعت إليزابيث كذلك فن الرسم، وأنشأت علاقات تجارية بين إنكلترا والسلطنة العثمانية وروسيا، وقد حققت الكثير من الانتصارات في حروبها مع أقوى الأمراء، وكانت ذات شهرة واسعة المدى، وقد تُوفيت في عام 1603م.[١٠]

الملكة ماري تيريزا

وُلدت في عام 1717م في القصر الملكي بفيينا وكانت ابنة إمبراطور ألمانيا الذي أوصى بأن ترِثَ ماري أراضيه وحصل على موافقة حكّام دول أوروبا بذلك، وقد تُوفي والدها وهي في السابعة والعشرين من العمر لتُصبح ملكةً للمجر وبوهيميا، وكانت النمسا تُعاني حالة فقر في ذلك الوقت.[١١]

بعد وفاة والدها تخلّفت فرنسا عن الوعد الذي قطعته لوالدها بعدم الاعتداء على أراضيها، وثار عدة ملوك عليها يُطالبون بالأراضي ويدّعون أنّها من حقهم، ولكنها برجاحة عقلها وتفكيرها السديد استطاعت تهدئة الجميع وكسب محبتهم.[١١]

يُسجّل للملكة ماري العديد من الإنجازات، مثل: إنشاء الطرق وإصلاحها، وتشجيع التجارة، وبناء العديد من المدارس للرسم والعمارة، وإنشاء المكتبات المجانية مع الاهتمام بشؤون الدولة والعناية بها، لذلك قد ذاع صيتها، تُوفيت في عام 1780م.[١١]

المراجع

  1. ^ أ ب محمد عبد العزيز عرموش، موجز تاريخ مصر، صفحة 57 - 59. بتصرّف.
  2. سالي آن أشتون، كليوباترا ملكة مصر، صفحة 13 - 30. بتصرّف.
  3. سالي آن أشتون، كليوباترا ملكة مصر، صفحة 71 - 100. بتصرّف.
  4. ^ أ ب سالي آن أشتون، كليوباترا ملكة مصر، صفحة 173 - 200. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت يحيى الجبوري، النساء الحاكمات من الجواري والملكات، صفحة 29 - 32. بتصرّف.
  6. ^ أ ب ت ث ليديا فارمر، أشهر ملكات التاريخ، صفحة 53 - 58. بتصرّف.
  7. ^ أ ب ت ث ليديا فارمر، أشهر ملكات التاريخ، صفحة 61 - 67. بتصرّف.
  8. ^ أ ب ت "10 Famous Queens of Medieval Ages", medievalchronicles, Retrieved 5/12/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ليديا فارمر، أشهر ملكات التاريخ، صفحة 91 - 107. بتصرّف.
  10. ^ أ ب ت ليديا فارمر، أشهر ملكات التاريخ، صفحة 101 - 108. بتصرّف.
  11. ^ أ ب ت ليديا فارمر، أشهر ملكات التاريخ، صفحة 111 - 116. بتصرّف.
13 مشاهدة