تعرفي على تجهيزات العروس الليبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤٧ ، ٣١ مايو ٢٠٢٠
تعرفي على تجهيزات العروس الليبية

الأعراس الليبية

عادةً ما تقام الأعراس في ليبيا ضمن إطار الشريعة الإسلامية، لأنّ الإسلام هو الدين الرسميّ للبلاد، وعلى الرغم من ذلك فإنّ العادات والتقاليد والممارسات الاجتماعيّة المتوارثة منذ قرون هي التي تحكم هذه الأعراس، فحتى يومنا هذا تمتاز أعراس الليبيين بأنها صاخبة ومُكلفة للغاية، وتجدهم يتفاخرون بذلك فهم يسعون لأن تكون أعراسهم مثاليةً وباهظة الثمن، لذا تجدهم يركزون على جميع التفاصيل الدقيقة، وتُصرف عشرات الآلاف من الدنانير تكلفةً للطعام المُقدم للمدعوين وقاعة الاحتفالات والملابس والهدايا وبعض الكماليات؛ سعيًا من العروس والعريس لأن يكون الحفل برّاقًا وذا شأن كبير.


للحديث أكثر في تفاصيل العرس الليبي فإنه كان فيما مضى يستمر أسبوعًا كاملًا لكن في ظلّ الظروف الاقتصادية والمادية الصعبة التي يُعاني منها الشعب الليبي أصبحوا في وقتنا الحاضر يختصرون ذلك على ثلاثة أيام يُتوّج اليوم الأخير بما يُسمى "الزفة"، وفي الدخول إلى تفاصيلها نجد أنّه في هذا اليوم لا يتقيّد الضيوف بموعد الحضور أو المغادرة ومع ذلك نجد أن الجميع يذهبون ويغادرون في أوقات متشابهة، وبعد دخولهم مكان الحفل يُدعون لتناول الطعام اللذيذ، ثم يجلسون يترقبون دخول العروس والتي بمجرد أن تطلّ تُعزف الموسيقى الصاخبة جدًّا، لذا ننصحكم باصطحاب سدادات الأذن إذا دُعيتم لأحد الأعراس في ليبيا، وعلى إيقاع هذه الموسيقى يبدأ الحضور بالرقص على المسرح وعلى من يفعل ذلك التمتع بالثقة والبراعة والمعرفة التامة بالرقص الليبي وذلك ليس بالأمر السهل، وبعد انتهاء مراسم الحفل ومغادرة العروسين للمكان يبدأ الضيوف بالمغادرة ولا يبقى سوى بعض المقربين والأصدقاء لتنظيف المكان والتباحث في مجريات الحفل[١][٢].


تجهيزات للعروس الليبية تعرفي عليها

تختلف مراسم الأعراس الليبية وتحضيراتها من منطقة إلى أخرى، لكن العروس الليبية تحظى باهتمام كبير في جميع المناطق طيلة أيام العرس، والبداية من اليوم الأول إذ تتّجه مجموعة من السيارات يطلق عليها اسم "مركب السيارات" يرافقها عدد من الأشخاص إلى بيت العروس وتكون مُحملة بأصناف من المواد الغذائية مثل: الخضار والفواكه والزيت والدقيق وغيرها من الأصناف وبعد إدخالها إلى بيت العروس تبدأ النساء بالهتاف والغناء، وفي هذا اليوم عادةً ما ترتدي العروس فستان زفافها الأبيض، وفي اليوم التالي يعودون حاملين معهم مهر العروس وهي جميع الأشياء التي اشتراها العريس للعروس مثل المصاغ الذهبي، والمكياج، والزخارف، والملابس، وفي اليوم الثالث هناك ما يُسمى "الحناء للعروس" وهو ذهاب أهل العريس لبيت العروس لوضع الحناء على يديها أي إن العروس ترسم بعض الزخارف على يديها وقدميها وخلال حفل الحناء هذا تُشكل النساء حلقة دائرية حول العروس ويبدأن بالتصفيق وغناء الأغاني التقليدية المُتعارف عليها في هذا اليوم، وفي اليوم الرابع والأخير والذي يُسمى "يوم الإتمام" يتجه العريس وأهله وأصدقاؤه ومعارفه إلى منزل العروس ويتناولون وليمة الطعام بعدها يُقدم الجميع التهاني والتبريكات للعروس وزوجها ويتمنون لهما الحياة السعيدة والذرية الصالحة، ومن الجدير بالذكر أن أغلبية العائلات الليبية ما زالت تتمسك بإقامة هذه الليلة في البيت أو الخيمة مع وجود فئة قليلة يُفضلون إقامتها في قاعات الفنادق[٣].


تعرفي على عادات الأعراس الليبية

فيما يأتي أبرز العادات والتقاليد المُتعارف عليها في الأعراس الليبية:

  • يحرص الشعب الليبي على إقامة مراسم الزفاف دون وجود أي مخالفات تغضب المولى عز وجل، فعلى سبيل المثال: تخلو الأعراس الليبية من الكحول، وتُقام على أساس الفصل الصارم بين الرجال والنساء فكلٌّ له مكان خاص للاحتفال منعًا للاختلاط المخالف لتعاليم الدين[٤].
  • عادةً ما ترتدي العروس الليبية في ليلة الزفة الملابس التقليدية المخصصة لهذه المناسبة ألا وهي قطعة من القماش المخطط وتتزين بالقطع الذهبية أو الفضية[٢].
  • تنفرد كل مدينة ليبية بتقاليد خاصة للزفاف فيوم الحناء في طرابلس يختلف عن المتعارف عليه في بنغازي، كما تتميز كل مدينة بموسيقى زفاف مختلفة عن غيرها[٢].
  • يعد "الريشدا" أحد الأطباق التقليدية التي يكثر تقديمها في الأعراس الليبية وهو مكون من معكرونة الشعيرية في صلصة طماطم حارة وتقدم مع لحم الضأن أو الدجاج[٥].
  • لا تقتصر مراسم اليوم الثالث على العروس فقط بل للعريس نصيب من هذا اليوم فيقام ما يُسمى "حمام العريس" وفيه يذهب العريس برفقة أصدقائه للتمتع بحمام بخار بعدها يَحضر الحلاق ليهتم بالعريس ويصفف شعره ويظهره بأفضل شكل وخلال ذلك يتبادل العريس مع أصدقائه الكلام والضحك[٣].
  • يُسمى اليوم التالي لدخول العروس بيت زوجها "الصباحية" وفيه تقدّم وجبة كبيرة من الإفطار، وتغيّر العروس زيها في هذه المناسبة ما يقارب أربع مرات، ومن العادات التقليدية في هذا اليوم إعطاء العروس ملعقة من السكر لتذوِّقها لجميع أفراد العائلة والهدف من ذلك الحفاظ على علاقة حلوة بين الجميع بحسب اعتقاداتهم[٥].


تجهيزات تحتاجها كل العرائس

عندما تجهزين ليوم زفافكِ يجب عليكِ الاحتفاظ بحقيبة يد صغيرة تضعين فيها بعض المستلزمات المهمة والتي ستجنّبكِ الكثير من المشكلات، وحياتكِ ستساعدك في تجهيز محتويات هذه الحقيبة وهي كالتالي[٦]:

  • وجبات خفيفة تسدّ جوعك وتمدك بالطاقة خلال يومك مثل: المكسرات أو الشوكولاتة.
  • مجموعة من أدوات الخياطة لمواجهة أي طارئ مثل إبرة وخيط وزر إضافي.
  • حقيبة تحتوي على مجموعة من المستحضرات التجميلية وهي كالتالي:
    • مرطب للبشرة، تضعينه على بشرتك بعد حمامك الصباحي.
    • مزيل رائحة العرق، ستحتاجينه سواء أكان الجو حارًّا أم باردًا لأنّك قد تعرقين بسبب التوتر والضغط.
    • لاصق رموش صناعية، ستحتاجينه لإعادة تركيب أي رمش سقط من مكانه.
    • مثبت شعر عالي الجودة.
  • أحمر شفاه، ننصحك بشراء أحمر شفاه مماثل لأحمر الشفاه الذي وضعته لكِ خبيرة المكياج، اجعليه في متناول يدكِ لتضعيه كلما احتجت له.
  • كريم للأيدي، قد يؤدي توتركِ إلى انتفاخ أصابعك، وهذا سيكون محرجًا لكِ عندما يريد زوجكِ تلبيسكِ خاتم الزواج، ولتفادي ذلك ننصحكِ بدهن يديك بكريم الأيدي قبل دخولكِ للقاعة.
  • حذاء مريح دون كعب.
  • بعض أوراق النعناع، وهي بديل للعلكة التي يؤدي مضغها إلى ابتلاعكِ للهواء بالتالي إصابتك بالانتفاخ.
  • عطر، ننصحك بوضع العطر قبل ارتداء فستان الزفاف حتى لا يترك أي أثر على الفستان، ركزي على رشه خلف أذنيك ومعصميك.
  • فرشاة ودبابيس للشعر.


المراجع

  1. "Libya, Lithuania, Malaysia Cultural Traditions", theknot, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Brave New Libya", bravenewlibya,14-8-2018، Retrieved 25-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "A Libyan Wedding", langmedia, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  4. "Libya: Purity of tribal wedding traditions endures ", csmonitor,7-8-2009، Retrieved 25-5-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Libyan Wedding ", best-country,31-8-2019، Retrieved 25-5-2020. Edited.
  6. "19 things every Bride needs on the morning of her Wedding Day", weddedwonderland, Retrieved 25-5-2020. Edited.