خططي ميزانية العيد

خططي ميزانية العيد

جهزي ميزانية العيد مبكرًا بهذه الخطوات

يتطلب العيد ميزانيةً خاصةً تختلف عن ميزانية المنزل المعتادة، كشراء ملابس العيد للأطفال، والبسكويت، والكعك، فضلًا عن العيديات، والزيارات، والرحلات؛ لذلك هل فكرتِ يومًا كيف يمكنكِ أن تجهزي ميزانيةً مناسبةً لمصروفات العيد؟ وكيف يمكن أن تجعلينها اقتصاديةً؟ لذلك من الأفضل أن تبدئي بذلك مبكرًا، ومن الأفضل أيضًا بداية شهر رمضان؛ لذلك إليكِ عزيزتي بعض النصائح التي تُساعدك في تجهيز ميزانية العيد، ومنها:

  • حاولي أن تضعي مبلغًا جانبيًا من المبلغ الأسبوعي أو حتى من مصروف المنزل الشهري.
  • لا ترهقي نفسكِ في رمضان بشراء المستلزمات التي لا داعٍ لها من طعام وشراب.
  • اتفقي مع زوجك على زيادة صغيرة للمصروف.
  • اشتركي في جمعية مع الأهل والأصدقاء للحصول على مبلغ بسيط يساعدكِ في تلبية طلبات العيد لأطفالك ولمنزلك.
  • خصصي مبلغًا صغيرًا لعيديات الأقارب، والتي غالبًا ما تُرد بالمثل أيضًا، وبالتالي لن تُشكل عبئًا ماديًا عليكِ.
  • لا تشتري كميات كبيرة من الكعك والبسكويت، بل علبة صغيرة سوف تفي بالغرض، وليس مهمًا أن تكون من أغلى المحلات، بل الأهم المذاق، حتى لو كانت من صنع المنزل.


كيف تضبطين ميزانية ملابس العيد؟

يحسب البعض ألف حساب لميزانية العيد سواء الأباء أو الأمهات؛ لذلك نقدم لكِ عزيزتي بعد النصائح التي تساعدكِ في ضبط ميزانيتك لملابس العيد:

  • أفضل وقت لشراء ملابس يجب ألا يكون في الأيام الأخيرة من رمضان إطلاقًا، ولا ليلة العيد؛ لأن التجار في هذه الأيام يستغلون البشر برفع الأسعار، وضخ البضائع التي لم تتلقى رواجًا خلال العام للتخلص منها.
  • لا تفكري بشراء عدة أطقم للطفل بحجة عدد أيام العيد ثلاثة أو أربعة.
  • لا تشتري الإكسسوارات بكثرة.
  • لا تستمعي لنصائح الجارات، لأن لكل واحدة ميزانية خاصة بمنزلها.
  • الأحذية ليس من الضرورة شراؤها، فراجعي خزانة أحذيتك لتجدي المناسب لألوان ملابس طفلك.
  • يمكن استغلال قطع ملابس جديدة لديكِ، بإضافة بعض الإكسسوار لها، بالتالي توفري من ثمنها.
  • الأطفال الذكور غالبًا ما يتواجد لديهم البناطيل الجينز؛ لذلك اختاري لهم قمصان مناسبة لهذه البناطيل، وبالتالي توفري من ثمن البناطيل التي غالبًا ما تكون باهظة الثمن.


كيف توفرين في شراء مستلزمات العيد المنزلية؟

مع اقتراب العيد، وصعوبة الأوضاع الاقتصادية، وغلاء الأسعار؛ لذلك إليكِ عزيزتي بعد النقاط التي تساعدكِ بالتوفير في شراء مسلتزمات العيد المنزلية:

  • مرحلة التفكير:
    • في البداية، يجب أن تفكري في مستلزمات العيد التي تحتاجين لشرائها، والضروري منها.
    • لا تنسي الظروف الاقتصادية، بالتالي لا تصرفي كثيرًا.
    • رتبي قائمة أولوياتك حتى لو اضطررتِ لحذف بعض البنود بسبب الدخل المادي.
    • راجعي قائمة المستلزمات والطلبات مرةً أخرى مع زوجك لترتيب الأولويات لمعرفة ما يمكن الاستغناء عنه، أو ما اعتدت على شرائه دون الحاجة الماسة إليه.
  • مرحلة التخطيط والتدبير والترتيب:
    • حددي أماكن شراء المستلزمات وليس مهمًا أن تشتري من أغلى الأصناف، أو من أغلى المحلات التجارية.
    • ضعي أوقاتًا مناسبةً لشراء هذه المستلزمات؛ لأن الوقت بعد الإفطار يكون شريع المرور، والأيام قبل العيد محدودة، والازدحام شديد.
    • يجب أن يكون لديكِ مكان بديل حتى لا تتفاجئي بانتهاء السلعة المرادة أو قد يكون هناك زحام في هذا المحل تحديدًا.
  • مرحلة التنفيذ: التزمي بمواعيدك لأن الوقت قبل العيد والمواسم يعد وقتًا ضيقًا وشديد الزحام، وتكون الأسعار مرتفعةً قليلًا.


قائمة مشتريات العيد

نُركز فيما يأتي على أهم الحاجات التي يجب شراؤها للعيد:

  • مشتريات للضيافة:
    • مكونات تحضير الكعك منزليًا كالسميد، والدقيق، وعجوة التمر، المكسرات، والفستق الحلبي، والمستكة، والمحلب.. إلخ.
    • الحلويات.
    • الكعك الجاهز.
    • المكسرات
    • الشوكلاتة.
    • القهوة العربية السادة.
    • دلة للقهوة وفناجين.
  • مشتريات أخرى:
    • ملابس للأطفال.
    • ألعاب للأطفال.
    • مواد التنظيف.
    • البخور.