طريقة حل المشاكل الزوجية

طريقة حل المشاكل الزوجية

المشاكل الزوجية

يتزوّج الناس لأنّهم يريدون أن يحظوا بالرفقة مدى الحياة، والتي من خلالها يمكن أن تُملأ حياتهم بالحب والسعادة، لكن لضمان حياة زوجية سعيدة يجب على كل من الزوجين تقبّل الآخر كما هو، فكلّ شخص لديه معتقدات مختلفة، وأنماط تفكير وآراء ووجهات نظر مختلفة أيضًا، ولذلك من الطبيعي ألا يكون لدى الشخصان تفكير واحد، وبالتالي يمكننا القول إنّ الزواج هو دمج مجموعتين منفصلتين من المعتقدات والعقليّات، وقد تؤدّي هذه الاختلافات الى خلافات والصراع في الزواج، ممّا يؤدّي إلى زواج غير سعيد[١].


كيف يمكن حلّ المشاكل الزوجية؟

على الرغم من أنّ كلّ علاقة لها صعود وهبوط، إلا أنّ الأزواج الناجحين تعلّموا كيفية إدارة المطبات والحفاظ على حياة حبهم، كما يقول ميتش تمبل معالج الزواج والأسرة ومؤلف كتاب تحوّل الزواج، يجب على الأزواج أن يعالجوا المشكلات ويتعلّموا كيفيّة التعامل مع القضايا المُعقّدة في الحياة اليومية، يقوم الكثيرون بذلك عن طريق قراءة كتب ومقالات المساعدة الذاتية، وحضور الندوات، أو الذهاب إلى الاستشارة، أو ملاحظة الأزواج الآخرين الناجحين، أو ببساطة باستخدام التجربة والخطأ والتعلّم من ذلك[٢].


تنبع جميع مشاكل العلاقة من ضعف التواصل بين الأزواج، فلا يُعدّ الحديث أثناء تصفّح الإنترنت أو متابعة المباريات تواصلًا، وتوجد في كلّ علاقة العديد من الخلافات والمشاكل، وتؤدّي هذه المشاكل إلى جدال، وبالتالي يزيد الأمور سوءًا خاصةً مع الأشخاص الذين يريدون حل المشاكل بالطلاق، ويقول الخبراء إنّه لا توجد علاقة سحريّة من الصراع، فلا بدّ للشخص أن يتعلّم كيفيّة الصراع، ويكون هذا من خلال الآتي[٢][٣]:

  • بدء المناقشات بلطف: إذا كنت لا ترغب بأن يصبح شريكك في موقف دفاعي وغاضبًا، ببساطة لا تبدأ مناقشته بطريقة تجعل أي شخص دفاعيًا وغاضبًا، إذ يوجد فرق شاسع بين النّقد والشكوى، فإخبار المرأة لزوجها أن تأخره في الخارج كثيرًا وبقاءها هي وحدها في المنزل يشعرها بأنه غير مهتم بها وهذا أمر مقبول، أما قولها أنه شخص أناني وأن تنتقده مباشرةً سيؤدي إلى خلق الكثير من المشاكل، فإخبار الطرف الآخر عن سلوك غير مناسب أمر مهم بالعلاقات، لكن من دون اتهام الطرف الآخر بصفة سيئة.
  • الحفاظ على الهدوء: يؤدي الصراع في العلاقة إلى تقليل السمع ويجعل من الصعب تحويل الانتباه عن الموقف الدفاعي، ممّا يؤدّي إلى زيادة دفاعيّة الطرف الآخر.
  • البقاء بحالة إيجابية: فيجب تجنّب التعليقات السلبيّة.


كيف يمكن تجنّب المشاكل الزوجية؟

يحتاج كل من الزوجين إلى فهم ما الذي يزعج الآخر ويتحسّس منه، بالتالي سيفهمان بعضهما بطريقة أفضل، ويحتاج كل منهما أيضًا إلى إعادة تعريف المشكلة، فيحتاج كل منهما إلى التوقف عن التفكير وألا يخضع لتحكّم أو أي تدخل خارجي في علاقتهما الشخصية، إضافةً إلى ذلك فإنّ كلًا منهما يحتاج إلى التوقف عن الشعور كضحية، والتوقف عن الشعور بالحبس، وإدراك أنّ أفضل ما يمكن أن يفعلوه هو أن يتواصلوا جيدًا مع بعضهم، وأن يدركوا احتياجات بعضهم أيضًا، يجب على الزوج أن يهتم أكثر بالعلاقة الزوجية ويشارك زوجته بكل تفاصيل حياته، ويبقى على تواصل معها طول اليوم[٤].


عندما تشعر الزوجة أنهّا غير مُتصّلة بزوجها بالطريقة التي اعتادت عليه أو تحبها، فإنها ستبدأ بالقلق، وستبدأ بالمهاجمة، أما بالنسبة للرجل فإنّ هذا يثير قلقه، ويؤدّي إلى تراجعه أكثر، وزيادة انغلاقه، ممّا يزيد من قلقها، بالتالي سيؤدّي هذا إلى خلق دوامة لا نهاية لها، وعندما يحاولون التحدث عن هذا الموضوع، فإنّه يتحول إلى صراع كبير في محاولة كل منهما لجعل الآخر يتغيّر[٤].


نصائح لكِ لتتجنّبي المشاكل الزوجية

توجد نصائح بسيطة تساعدكِ سيّدتي على تجنّب الخلاف الزوجي، وقد تؤدّي بدورها إلى الزواج الناجح، نذكر منها الآتي[٥]:

  • أحيطي نفسكِ بالأشخاص الذين يعيشون في علاقات صحية: لأنّ إحاطة نفسكِ بأشخاص يعيشون علاقاتٍ سيئةً يُمكن أن يؤثر سلبًا على علاقتكِ مع شريككِ، لذلك يجب أن تيحطي نفسكِ بأشخاص يُقدّرون الزواج.
  • تعلّمي أنّ الحب اختيار: الحب هو اختيار أكثر من كونه عاطفةً، والاختيار هو عمل ناضج ، ويُعدّ الحب أفضل بكثير من اعتباره عاطفةً
  • تصرّفي على أساس أنّ سعادة شريككِ أهم من ساعدتك: وهذا يُغذّي الثقة والامتنان والكرم والحنان.
  • اجعلي العلاقة الزوجية أولويّةً لكِ: بأن تكون أولويّةً عن كل شيء آخر بما في ذلك الأطفال، فإنّ أسعد الأطفال هم من لديهم آباء يحبّون بعضهم بأفضل الطرق.
  • ابدئي من جديد من نقطة الصفر: فيُمكن أن يطلب زوجكِ منكِ الخروج سويًا، أو يمسك يدكِ أو يحدّثكِ لساعات طويلة، حتى وإن كان الزوج لا يحب هذه الأفكار، فيجب أن يُجرّبها على الأقل.
  • لا تفكّري بأنّ التعامل اللطيف من المسلّمات: فيجب على الزوجين عدم الكف عن قول شكرًا، أو اخبار أحدهما الآخر بمدى روعة ما فعله.
  • احصلي على المشورة: عندما تحدث المشكلات بينكِ وبين زوجكِ، يمكنكِ أخذ مشورة أحد ذو خبرة للمساعدة على حلّ الخلافات بينكما.
  • اتّبعي المشورة: إذ يجب عليكِ وعلى زوجكِ أيضًا الحرص على اتباع المشورة وتنفيذها لتجنب مشكلات أخرى في المستقبل.
  • حاولي تغيير الأنماط: فمثلًا إذا كان زوجكِ يعود للمنزل غاضبًا دائمًا، فيمكن أن تقترحي عليه أن يصفّ سيارته بعيدًا عن المنزل، ويمشي ليُغيّر مزاجه قليلًا، ثمّ يدخل إلى المنزل بمزاج جيّد.


المراجع

  1. "Live A Happy Married Life by Resolving Conflicts in Marriage", dadabhagwan, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Carol Sorgen , "7 Solutions That Can Save a Relationship"، webmd, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  3. "How To Solve Relationship Problems: 5 Secrets From Research", bakadesuyo, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "The Most Common Relationship Problem", psychologytoday, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  5. "10 Strategies to Help Solve Your Marriage Problems", allprodad, Retrieved 25-8-2019. Edited.