طريقة دهان ابواب الخشب

طريقة دهان ابواب الخشب

الأبواب الخشبية

تعدّ الأبواب الخشبيّة جزءًا رئيسًا من البيوت، كما أنها تعد من أكثر عناصر الديكور التي تتأثر بالعوامل البيئية المختلفة، والتي تؤثر على لون الدهان، مما يتطلّب إعادة دهن الأبواب مرةً أخرى ومنحها لونًا جديدًا، إذ إنّ الدهان يُحدث تغييرًا في لون الخشب، فعندما تتعرض الأبواب الخشبية لأشعة الشمس أو للرطوبة أو لمياه الأمطار وغير ذلك من الظروف الجوية غير الملائمة تصبح تالفةً، وتبدو قديمةً وباهتة اللون، مما يجعل إطلالة المنزل غير جميلة، وفي هذا المقال توضيح لطريقة دهان أبواب الخشب[١].


طريقة دهان أبواب الخشب

في ما يلي أهم الخطوات اللازمة لدهان الأبواب الخشبية[٢]:

  • تكون البداية مع الصّنفرة، وذلك بهدف إزالة الشوائب وآثار الطلاء القديمة الموجودة على الباب، كما يجب توخي الحيطة والحذر عند استخدام الصنفرة؛ وذلك تفاديًا لتلف الخشب، كما يجب مراعاة استخدام ورق الزجاج باتجاه واحد، وهو اتجاه الألياف، وبعد الانتهاء من استخدامها يجب تنظيف الخشب جيدًا ومسحه باستخدام قطعة القماش النظيفة والناعمة؛ وذلك بهدف التخلص من الأتربة الموجودة على الباب.
  • يُدهَن الباب ويُصبغ باللون المراد، وتجري إذابة اللون الرئيس في الماء للحصول على اللون المطلوب، بعد ذلك يُترك الباب لفترة معينة حتى يجف كاملًا.
  • تجري صنفرة سطح الباب مرةً ثانيةً؛ وذلك لإزالة الألياف الخشبية الموجودة على سطح الباب.
  • يُدهن سطح الباب الخشبي بواسطة مادة الجملكة، والتي تُذاب أولًا في الكحول جيّدًا بنسبة 1:5، وذلك عن طريق دهن سطح الباب الخشبي بها باستخدام الإسطبين، حتى يمتصه الباب تمامًا، ويصبح غير قادر على امتصاص المزيد من المادة.
  • تُعالَج جميع العيوب الظاهرة على سطح الباب الخشبي، وذلك باستخدام كمية وافرة من معجون الغراء، كما يجب مراعاة أن يكون لون المعجون أفتح بدرجة واحدة فقط من لون الصبغة الأساسي.
  • تجري صنفرة سطح الباب الخشبي بطريقة متقنة، وذلك بعد أن تجف معجونة الغراء تمامًا.
  • يُعَاد دهن سطح الباب الخشبي بواسطة مادة الجملكة، لكن هذه المرة بنسبة 10:1، كما يجب مراعاة دهن الباب من جهة الأعلى إلى الأسفل باتجاه الألياف، ويجب أن تستمر هذه العملية لفترة طويلة حتى يبدأ الباب الخشبي باللمعان، بعد ذلك يُترَك ليجف كاملًا.
  • يجري تلميع الباب الخشبي باستخدام الإسطبين المبلل بالكحول، بعد ذلك يُمسَح بواسطة قطعة من الشاش الجافّ كاملًا.


المواد الضرورية لدهان أبواب الخشب

في ما يلي بعض الأدوات الضرورية واللازمة لدهان الأبواب الخشبية[٣]:

  • مفك للبراغي.
  • فرشاة خاصة بالدهان.
  • مطرقة.
  • الفرشاة الأسطوانية.
  • أوراق للصنفرة، أو كما تسمى بأوراق الزجاج.
  • لاصق عريض من الورق.
  • قطعة قماش.
  • معجونة مخصصة للخشب.
  • دهان الأبواب، مع مراعاة تناسبه للحاجة؛ داخلي أو خارجي، دهان زيتي أو أكريليك.
  • دهان تأسيسي.


أنواع دهانات الخشب

في ما يلي بعض أنواع الدهان التي يمكن استخدامها في دهان أبواب الخشب[٤]:

  • دهان اللاتكس: يعد دهان اللاتكس من أنواع الدهانات التي تعتمد على الماء، ويتميز بكلفته المنخفضة، بالإضافة إلى تنوع ألوانه مع إمكانية الحصول على اللون المفضل، عدا عن ذلك فهو يتميز بتفاوت درجات اللمعان فيه من اللامعة حتى المعتمة، كما أنه لا يحتاج إلى دهان أكثر من طبقة منه للحصول على درجة اللمعان المطلوبة، إلا أن عملية طلاء الأخشاب باستخدام دهان اللاتكس تحتاج إلى وقت وجهد كبير، بالإضافة إلى عدم الحصول على النتائج المطلوبة في أغلب الأحيان.
  • دهان البودرة أو الدهان الطباشيري: يتكون هذا الدهان من لون بودرة يُحضَّر بواسطة الماء، ومن مميزاته أنه سريع الجفاف، إذ يجف خلال ساعة تقريبًا، كما أنه لا يحتاج إلى وقت طويل في الإعداد، بالإضافة إلى الملمس الناعم الذي يضفيه على الخشب، إلا أنه يكون أكثر سماكةً في الدهان من الأنواع الأخرى، ويحتاج إلى أكثر من طبقة من الدهان حتى لا يتقشر، ومن عيوبه أن سرعة جفافه تُظهِر العيوب على الأخشاب بسرعة، بالإضافة إلى ظهور فرق اللون في الخشب الناتج عن فرشاة الدهان.
  • دهان الأكريليك: يتكون دهان الأكريلك من العديد من الألوان التي تُمزَج بمواد راتنجية، يطلق عليها اسم الدهانات البلاستيكية، ويستخدم هذا الدهان بصورة أساسيّة في طلاء الجدران، كما يستخدم في بعض الأحيان في دهان الأبواب والنوافذ، خاصّةً الأبواب الداخلية للمنازل، عدا عن ذلك يمكن استخدامه في طلاء المطابخ الخشبية، ومن مميزاته أيضًا إمكانية استخدامه داخليًّا وخارجيًّا، بالإضافة إلى عدم حاجته إلى المزيد من طبقات الدهان كالطلاء الطباشيري، كما أنه يحتاج إلى وقت طويل إلى حدٍ ما حتى يجف، مما يساعد في إصلاح العيوب الموجودة في الدهان قبل أن يجفّ كاملًا، وعند استخدام دهان الأكريلك فإن الخشب لا يحتاج إلى عملية الصنفرة، فعملية الدهان لا تحتاج إلى إعداد كثير كأنواع الدهانات الأخرى، كما أن عملية الدهان بواسطة دهان الأكريلك لا تحتاج إلى متخصص، إذ يمكن البدء بتعلّمها من خلال استخدامه، لكن من أبرز عيوبه أنه لا يمنح النتائج المتوقعة في دهان الخشب؛ وذلك لأنه مخصص بصورة أساسيّة لدهان الحائط، كما أنه يعد من أنواع الدهانات الأقل لمعانًا.
  • الطلاء الحليبي: يتميز الطلاء الحليبي بأنه مصنوع من المواد الطبيعية، إذ إنه ناتج عن استخراج الحليب، خاصّةً من بروتينات الحليب، كما أنه يمنح الخشب مظهرًا كلاسيكيًا مميزًا وقديمًا، عدا عن ذلك فهو يتميز بعدم احتوائه على أيّ مواد صناعية أو كيميائية، بالإضافة إلى أنّه بودرة يمكن استخدام الكمية اللازمة منها فقط للدهان، كما أنه يتميز بقوة اختراقه للمسام الخشبية، وقدرته على إخفاء العيوب الموجودة في الأخشاب، ومن أبرز عيوبه أنّ له رائحةً مزعجةً تشبه رائحة الحليب الحامض؛ وذلك لأنه مستخرج منه، كما لا يمكن الاحتفاظ به عند خلطه مع مواد أخرى، إذ يجب استخدامه على الفور، لكن يمكن الاحتفاظ به على شكل بودرة فقط، عدا عن ذلك فهو يصبح باهت اللون بعد مرور فترة من الزمن.


المراجع

  1. ٍSHEREEN ABUZAID (2017-8-23)، "5 خطوات سهلة لطلاء الأبواب الخشبية القديمة"، homify، اطّلع عليه بتاريخ 2019-12-2.
  2. Mohammed Medhat (2018-3-30)، "دهان الأبواب الخشبية "، المنزل ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-12-2.
  3. بلال دويك (2017-11-9)، "كيفية دهان الأبواب الخشبية.. 4 خطوات تفصيلية.. خطوة بخطوة!"، كماشة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-12-2.
  4. نهى الطحاوي (2107-10-22)، "أنواع دهانات الخشب"، الصناع العرب، اطّلع عليه بتاريخ 2109-12-2.