عبارات جميلة عن الام والاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٢ ، ١ يونيو ٢٠٢٠
عبارات جميلة عن الام والاب

فضل الأم والأب

من أعظم النعم التي يمنّ الله تعالى بها على الإنسان وجود الأم والأب، فهم أصحاب الدور الأكبر في تنمية الطفل وتطوره العقلي والبدني والاجتماعي والمالي والوظيفي، ودائمًا ما يحاولون تقديم الأفضل لأطفالهم وإعطاءهم الحياة التي يحلمون بها، ولهم فضل في تعليم أطفالهم ومساعدتهم في كل خطوة من حياتهم، وتنشئتهم لمواجهة التحديات التي قد تواجههم في المستقبل، فهم المعلم الأول للأبناء منذ مراحل الطفولة المبكرة وفي سن المراهقة حتى يكونوا قادرين على اتخاذ قراراتهم بنفسهم، لذلك من واجب الأبناء تقدير هذه الجهود العظيمة وتقديم الاحترام لأهلهم واتباع إرشاداتهم وتذكر التضحيات التي قاموا بها من أجل أطفالهم[١].


عبارات جميلة عن الأم والأب

قد تحتاجين أن تصبحي أمًا أو تحتاج لتصبح أبًا حتى تفهم شعور الآباء نحو أطفالهم، وتوجد الكثير من العبارات التي قيلت في الأم والأب وفي حبهم لأبنائهم، ومن هذه العبارات الجميلة[٢]:

  • حب الوالدين لأطفالهم الحب الوحيد غير الأناني وغير المشروط والمتسامح.
  • لا يمكن أن تعرف معني حب الوالدين حتى تصبح مكانهم.
  • والداك هما الوحيدان الملزمان بحبك، أما بقية العالم فكان عليك أن تكسب حبهم.
  • عندما تنظر إلى عيني والدتك تعرف أن هذا هو الحب الأنقى الذي يمكنك أن تجده على هذه الأرض.
  • والداك هما العمود الفقري الذي سيدعمك مهما كانت إنجازاتك في حياتك.
  • بغض النظر عن المسافة التي نقطعها، فإن الوالدين دائمًا في داخلنا.
  • حب الوالدين كامل بغض النظر عن عدد مرات الافتراق.
  • يجب أن يدرك آباء الأطفال الصغار أن قلةً من الناس وربما لا أحد، سيجد أطفالهم ساحرين كما يفعلون.
  • خير الأب أعلى من الجبل، وخير الأم أعمق من البحر.
  • لا توجد صداقة ولا حب، مثل حب وصداقة الوالد لطفله.
  • يجب على الآباء فهم فكرة "أنا أحبك دائمًا"، إلا أنني في بعض الأحيان لا أحب سلوكك.
  • يحتاج أطفالك إلى حضورك أكثر من هداياك.
  • قد لا نتمكن من إعداد المستقبل لأطفالنا، ولكن يمكننا على الأقل إعداد أطفالنا للمستقبل.
  • لفهم حب والديك يجب عليك تربية الأطفال بنفسك.
  • الأم تفهم ما لا يقوله الطفل.
  • اتخاذ قرار إنجاب طفل أمر بالغ الأهمية، فهو قرار دائم بأن يذهب قلبك ليتجول خارج جسمك.
  • أفضل ميراث يمكن للوالد منحه لأولاده هو بضع دقائق من وقته كل يوم.
  • عندما يصبح لديك أطفال ستفهم ما تدين به لوالديك.


من حياتكِ لكِ

لعل أكثر من يستحق الحب والاحترام هم الأهل لما قدموه من أجل حياة أطفالهم، فالأم بعد معاناتها بآلام الولادة تسهر الليالي الطوال من أجل راحة طفلها، والأب الذي يعمل وقد يواصل الليل في النهار ليؤمن لطفله حياةً أفضل، ومن واجبكِ أن تظهري لهم حبكِ وتقديرَكِ وهذا لا يكون فقط بالكلمات، بل بإمكانك التعبير عن الامتنان بعدّة طرق لطيفة تُشعرهم بالمحبة والألفة، ومن هذه الوسائل[٣]:

  • تذكري المواقف الإيجابية معهم: قد تشعرين بعض الأحيان عند قراءة بعض مواقف الأهل أن والديكِ لم يحققا لكِ كل الذي تحلمين به، وهذا لم ينتج عن عدم حبهم لكِ، ولا لجعل العلاقة سيئةً معكِ، ولكن مسؤولية الأمومة والأبوة من أصعب المهام التي يتحملها الإنسان، ويمكن أن تسير بعض الأمور سيرًا خاطئًا، ومن واجبك التركيز على الإيجابيات واحترامهما وتقديرهما.
  • لا تتذكري المواقف السيئة: يمكن أن تكوني قد مررتِ بموقف غير جيد من قبل أهلك كصراخهما عليكِ أو اتخاذ قرار عنكِ، وتذكرك لهذه المواقف قد يضعف من علاقتك مع والديكِ، لهذا تذكري دائمًا الإيجابيات وتناسي السيئات.
  • اجعليهم أولويةً في حياتك: فعندما أنجبتكِ أمك تخلت عن بعض الأمور المهمة في حياتها لتتفرغ لتربيتك أو أنها عملت لساعات إضافية هي ووالدك ليؤمنا لكِ حياةً كريمةً، فمن واجبك عندما تكبرين أن تردي هذا الجميل.
  • تفهمي وجهة نظرهم: قد لا تتواق آرائك مع آراء والديكِ، ولكن عليكِ أن تتذكري أنهما عاشا في زمن غير زمانكِ لهذا يجب أن تتفهمي أفكارهما وتحاولي فهم أسباب قراراتهما.
  • هدئي من غضبهم: عندما يكبر والداكِ فإن مزاجهما يصبح متقلبًا وقد يغضبان بكثرة، حاولي أن تتفهمي الموقف ولا تتكلمي بكلمات جارحة، ولا تغضبي من موقفهم في حال غضبهم فهم يفعلون ذلك بسبب الغضب فقط.
  • لا ترفعي صوتك عليهما: لا بد أن تختلفي بالرأي مع والديكِ في أحد المواقف، وواجبك ألا ترفعي من صوتك عليهم فإن ذلك يزعجهم، بل تفهمي سبب رفضهم أو وجهة نظرهم، وناقشيهم برأيكِ وأنكِ قادرة على تحمل نتيجة قراراتك.
  • كوني ممتنةً لهم في نجاحاتك: عند نجاحك في الدراسة أو قيامك بمشروع جيد تذكري أنهما ساعداك طول الطريق، وأنهما كانا سببًا في هذا النجاح والتألق الذي أنت فيه، دعيهما يشعرا بالفخر لأنك إنسانة ناجحة.
  • تجنبي تغيير موضوع المحادثة: تحدثي مع والديكِ واستمعي لهما مهما كان الحديث، فسيأتي يوم تحتاجين فيه نصائحهما أو تشتاقين فيه لسماع صوتهما.
  • اتركي الهاتف في حضورهما: قد تشعرين بالملل عند مقابلة صديقتك وهي ممسكة بهاتفها طوال الوقت، وقد يشعر والداكِ بهذا إذا بقيتِ ممسكةً لهاتفك بحضورهما، كما أنك لا تستعملين الهاتف في حضور أستاذكِ أو مديركِ، فالأولى تركه عند جلوسكِ مع والديكِ أيضًا.
  • أعطيهما انتباهكِ بالكامل: تواصلي معهما باهتمام أثناء حديثكِ معهما فذلك يشعرهما بأهميتهما وأهمية حديثهما معكِ.
  • لا تملي من تكرارهما للكلام: فعندما يتقدم بهما العمر يبدأ النسيان لديهما، فإذا كررا عليكِ القصة أكثر من مرة اسمعيها بنفس الحماس ونفس الرغبة كما لو أنك تسمعينها لأول مرة.
  • اطلبي منهما النصيحة: وهذه من أكثر الطرق التي يمكنك أن تعبري فيها عن ثقتكِ برأيهما، حتى وإن اختلفتِ معهما بالرأي فلا ضرر من سؤالهما حتى تشعريهما بأهميتهما في حياتكِ.


المراجع

  1. "importance of parents in life", momspresso, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  2. "Parents Love Sayings and Quotes", mostphrases, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  3. "50 Simple Ways to Show Love and Respect to Your Parents", wehavekids, Retrieved 30-5-2020. Edited.