قصة فيلم أحدب نوتردام (1996): لكِ ولعائلتكِ!

قصة فيلم أحدب نوتردام (1996): لكِ ولعائلتكِ!

تعرفي إلى أحداث فيلم أحدب نوتردام

تدور أحداث فيلم أحدب نوتردام The Hunchback of Notre Dame حول شخصية كوازيمودو؛ الطفل الأحدب وقبيح الوجه، وهو طفل لأسرة غجرية، حبس القاضي فرولو والده وقتل والدته بينما كانت تحاول الهرب به، فأخذه القاضي لرعايته ووضعه في كنيسة نوتردام بعد شعوره بالذنب تجاه ما فعله، وكان ذلك بعد نصيحة القس له، وأطلق عليه اسم كوازيمودو الذي يعني نصف إنسان. نشأ هذا الطفل في الكنيسة بين التماثيل وقرع الأجراس بعيدًا عن الناس، لأنَّ فرولو لم يكن يسمح له أن يتحدث مع أحد، وأوهمه أنَّ أمه قد تركته وهو صغير وهربت، وأنَّه هو الوحيد الذي اعتنى به، حتى يدين له بالولاء إلى الأبد، ومع هذا ظلَّ كوازيمودو يحاول الاقتراب من الناس.

إلى أن جاء مهرجان الحمقى، إذ أقنعته التماثيل الثلاثة أصحابه بالنزول إلى المهرجان والمشاركة به، وبالفعل نزل كوازيمودو وشارك بالمهرجان بالرقص والغناء، وفي البداية ظنَّ الجميع أنَّ هذا الوجه ما هو إلا وجه تنكري، ولكن عندما علموا الحقيقة سخروا منه وقيدوه، فطلب من القاضي فرولو أن يساعده ويفك قيده إلا أنَّه رفض لأنه عصى أوامره، وفي هذه الأثناء تظهر أزميرالدا؛ الفتاة الغجرية صاحبة الوجه الجميل والشعر الأسود المنسدل، فتفك قيود كوازيمودو على الرغم من تحذيرات القاضي بعدم فعل ذلك.

فيعرف القاضي بذلك ويأمر بالقبض عليها لكنها تلوذ بالفرار بمساعدة كوازيمودو وتلجأ إلى الكنيسة، فيشعر كوازيمودو بالأمل، وحب أزميرالدا لأنها الوحيدة التي لا تُشعِره ببشاعة وجهه، ثم يأمر القاضي فرولو الضابط فيبس بالقبض عليها، إلا أنَّه يرفض الأمر ويقف في صف أزميرالدا، فلم يرضَ القاضي بذلك الأمر وأمر جنوده بقتل الضابط فيبس، فأصيب بسهم وألقوه في النهر، وتسارع أزميرالدا إلى إنقاذه فيعرف كوازيمودو أنَّها تحب الضابط، فتصيبه خيبة الأمل، ثم تدور الأحداث بوتيرة متسارعة ومشوقة وجذابة للمشاهدين.[١]

ومن الجدير بالذكر أنَّ الفيلم مقتبس من رواية فيكتور هوغو التي تحمل الاسم نفسه، ونُشرت الرواية عام 1831، وحتى وقت قريب كان يُعتقد أنها خيالية تمامًا، ولكن في عام 2010 كشف بعض الأكاديميون إشارة لنحات أحدب في مذكرات هنري سيبسون، وهو نحات بريطاني من القرن التاسع عشر وكان يعمل في كاتدرائية.[٢].

إليكِ أبرز شخصيات فيلم أحدب نوتردام

إليكِ فيما يأتي أبرز شخصيات فلم أحدب نوتردام:[١]

  • كوازيمودو: أدَّى دوره الممثل توم هولس، هو بطل الرواية في الفلم، وهو شجاع ولطيف ومتحمس، وهو جرس كاتدرائية نوتردام، إنَّه مشوه جسديًا بظهر منحنٍ ويخبره الوصي عليه القاضي كلود فرولو أنَّه وحش قبيح لن يقبله العالم أبدًا.
  • إزميرالدا: أدَّت دورها الممثلة ديمي مور، هي فتاة غجرية جميلة وموهوبة تصادق كوازيمودو وتُظهر له أنَّ روحه جميلة حقًّا، حتى وإن كان مظهره الخارجي بهذا الشكل، إنها مستقلة بشكل لا يصدق وتكره إلى حد كبير الطرق المروعة التي يُعامَل بها الغجر، فتسعى لتحقيق العدالة لشعبها.
  • كلود فرولو: أدَّى دوره الممثل توني جاي، هو قاضٍ قاسٍ لا يرحم، وهو الوصي على كوازيمودو، ويحب إزميرالدا إلا أنَّه لا يتردَّد في قتلها في حال رفضها له، ولا يرى فرولو عمومًا أي شر في أفعاله السيئة.
  • الضابط فيبس: أدَّى دوره الممثل كيفن كلاين، هو كابتن الحرس، يقع في حب إزميرالدا، إنه مثالي بطولي بنزاهة ولا يوافق على ما يفكر به فورلو أو يفعله، وهذا ما يميزه بشدة عن شخصيته في القصة الأصلية.
  • فيكتور وهوجو ولافيرن، وقد أدَّى هذه الأدوار كل من جيسون ألكسندر، وتشارلز كيمبروه، وماري ويكس، وهم ثلاثة تماثيل أصبحوا أصدقاء وأوصياء على كوازيمودو ومقربين منه.
  • رئيس الشمامسة: وقد أدَّى دوره ديفيد أوغدن ستايرز، وهو رجل طيب يساعد العديد من الشخصيات طوال فترة الفيلم ومنهم إزميرالدا.

الموسيقى التصويرية في فيلم أحدب نوتردام

تتضمن الموسيقى التصويرية للفيلم مقطوعة موسيقية كتبها الموسيقي آلان مينكين Alan Menken وأغاني كتبها مينكين وستيفن شوارتز Stephen Schwartz معًا. ولد آلان مينكين في 22 يوليو 1949 في نيو روشيل، نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية باسم آلان إيروين مينكين، وهو متزوج من جانيس مينكين منذ 26 نوفمبر 1972 ولهما طفلان، وتشمل أغاني اليفلم؛ "The Bells of Notre Dame أجراس نوتردام" لكوبلين، و"Out There في الخارج" لكوازيمودو وفرولو، و "Topsy Turvy رأسًا على عقب" أيضًا لكوبلين و "God Help the Outcasts الله يساعد المنبوذين" لإزميرالدا، و"Heaven's Light نور الجنة" لكوازيمودو، و "Hellfire نار الجحيم لفرولو، و"A Guy Like You رجل مثلك" للغرغول، و"The Court of Miracles محكمة المعجزات" لكوبلن والغجر.[١][٣]

نقد فيلم أحدب نوتردام

فيما يأتي ذكر لمجموعة من آراء النقاد والمشاهدين حول فلم أحدب نوتردام:[٤][٥]

  • مجلة إمباير: فيلم ديزني متين وممتع، ومفعم بالحيوية.
  • ويسلي لوفيل: اعتبر الفيلم أحد أفضل ما هو موجود في تراث الرسوم المتحركة من ديزني، وقال إنه يقترب من أفكار قبول الآخرين كما هم وعدم السماح للمفاهيم القديمة بتدمير الأرواح الطيبة.
  • سام ب: قال إنه أحد أجرأ أفلام ديزني للرسوم المتحركة، ويعدُّ الفيلم مفاجئًا من حيث مستوى المضمون الموضوعي والتفاصيل في الرسوم المتحركة.
  • جانيت ماسلين: قالت إنَّ الفيلم من أكثر الأعمال التي أنتجتها ديزني غموضًا، إضافة إلى التقلبات المزاجية والجنونية لبطل الفلم المتهور.
  • فيليكس فاسكيز جونيور: قال إنَّ الفلم ما هو إلا تكرار غير جيد لتحفة أدبية.
  • جوناثان روزنباوم: قال عن هذا الفلم أنَّه بالتأكيد هو واحد من أبشع جهود ديزني وأقلها إبداعًا.
  • ريتا كمبلي: قالت إنَّ الرسالة التي أراد الأحدب توصيلها هي أنَّ الجمال هو الجمال الداخلي فقط، وليس جمال المظهر.
  • أوين جليبرمان: قال إنَّ الفيلم يحمل قصة خرافية عاطفية توازن بين الظلام والعاطفة والشفقة والانتصار.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "The Hunchback of Notre Dame", disney.fandom, Retrieved 26/6/2021. Edited.
  2. "The true stories behind Beauty and the Beast and other Disney stories", bbc, Retrieved 26/6/2021. Edited.
  3. "Alan Menken", imdb, Retrieved 26/6/2021. Edited.
  4. "THE HUNCHBACK OF NOTRE DAME", rottentomatoes, Retrieved 26/6/2021. Edited.
  5. "THE HUNCHBACK OF NOTRE DAME REVIEWS", rotten tomatoes, Retrieved 26/6/2021.