كيف تصنعينَ شهرة واسعة عبر الإنترنت؟

كيف تصنعينَ شهرة واسعة عبر الإنترنت؟

تأثير الإنترنت على حياة الناس

دخل الإنترنت في كل تفاصيل حياتنا، إذ أصبح وسيلة الاتصال الصوتي والمرئي الأولى بين الناس، وجعل الحياة أسهل وأبسط، فأصبح يُستخدم في البيع والشراء ومعرفة آخر الأخبار من كل مكان حول العالم، كما أصبح الإنترنت من أهم الأماكن لصنّاع الشهرة والمشاهير في العالم، فما لا يمكن إنكاره أنّ الشهرة هاجس يراود الكثيرين، ولكن كانت فيما مضى حكرًا على أشخاص معينين، من يتمتعون ببريق ما، سواء جمال الشكل أو الجسم أو الصوت، وما يحدد هذا وسائل الإعلام وشركات الإنتاج لا الجمهور، ولكن الآن أصبح الأمر متاحًا للجميع، إذ أصبح بإمكان كل من يمتلك محتوى أو موهبة ما أن يعرض ما لديه على وسائل التواصل المختلفة ويحظى بشهرة واسعة، ربما أوسع من تلك التي يحققها أولئك المشاهير على وسائل الإعلام التقليدية، كما أصبح المتلقي الآن يختار من يتابعه ومن يتأثر به من بين ملايين المؤثرين على الإنترنت ليستمتع بالمحتوى الذي يرغبه تحديدًا[١]


أسرار لكِ لتحقيق الشهرة عبر الإنترنت

أصبح الإنترنت من الأشياء التي يمكن أن تحقق لكِ الشهرة، بعد أن كانت الشهرة في الماضي حكرًا على الفنانين ومن يظهرون على التلفاز أو الإذاعات أو السينما، ولكن الإنترنت وتحديدًا وسائل التواصل الاجتماعي أتاحت الفرصة لتحقيق الشهرة لأي شخص عادي، من خلال بعض الأفكار والأسرار التي يمكن اتباعها في سبيل ذلك، ومن أهمها نذكر ما يلي [٢]:

  • امتلكي مجالًا خاصًا تمتازين فيه، والذي يمكّنك أن تقدمي فيه كل ما هو جديد ومميز، ولا تحاولي تقليد الأخرين، أو من سبقك في المجال، لأنّ الاختلاف والتميز هو سر النجاح، ومن خلال المحتوى المتميز الذي تقدمينه سيصبح لديك قاعدة جماهيرية كبيرة، مما سيدفع الكثير من أصحاب العلامات التجارية اللجوء لكِ للترويج منتجاتها عبر صفحتك الخاصة، مما سيعود عليكِ بكثير من الفوائد.
  • استعيني بالمؤثرين في نفس مجالك، من خلال الترويج المتبادل بينك وبينهم بانتظام، ليقوم كل منكما بالترويج للآخر، فصاحب الحساب القديم والذي يمتلك متابعين أكثر يمكن أن يقدم ما لديكِ من محتوى على صفحته، الأمر الذي يجعل هذا متاح أمام كل متابعينه، وفي حال لاقى ما تقدمينه إعجابهم، فستكسبين متابعتهم لكِ، مما سيزيد أعداد المتابعين لديك، وتحقّقين نجاحًا أكبر.
  • امتلكي طريقة صناعة محتوى جذاب والصوت والأسلوب الخاص، فكلما كنتِ صاحبة محتوى مميز وخاص سيكون لكِ متابعين أكثر، ولا تخشي الاختلاف أو حتى إثارة الجدل، فإثارة الجدل في كثير من الأحيان تكون السبب الأساسي لمتابعة ناشط على الإنترنت دونًا عن غيره، فيمكن تقديم نفس المعلومة، ولكن بصوت وأسلوب مختلف يجعل وصولها للناس أفضل، مما يحقّق لكِ شهرة أوسع.
  • تابعي وشاركي في كل ما هو جديد، ففي كل وقت يوجد اتجاه واحد ومستمر يسير فيه المؤثرين، حاولي أن تركبي هذه الموجة وتسلكي مسلكهم ولكن بتميّزك وبصمتك، لأنّ المساهمة في نفس الاتجاه يجعل مشاركاتك أكثر وضوحًا ، وهذا يساعدكِ على اكتساب قوة جذب مع جمهور جديد غير منجذب لمنصتكِ من قبل لتحقّقي نجاحًا أكبر، وانتشارًا أوسع.


3 قصص نجاح ملهمة لنساء ما كنت لتحدث لولا الإنترنت

سجلت العديد من النساء حول العالم قصص نجاح مختلفة عبر السوشيال ميديا، ومن أبرز هذه الشخصيات نذكر ما يلي [٣]:

  • خبيرة التجميل هدى قطان، هي على الأرجح صاحبة أكبر مدوّنة جمال ومؤثرة في العالم، وهي واحدة من أبرز المؤثرات على وسائل التواصل الاجتماعي، لديها ما يقرب من 25 مليون متابع على تطبيق الأنستغرام، وقد تحولت من مدونة بسيطة وصغيرة إلى سيدة أعمال كبيرة جدًا في مجال الجمال.
  • صانعة المحتوى زويلا، صارت واحدة من أهم المؤثرات على وسائل التواصل الاجتماعي في العالم ، مع أكثر من 12 مليون مشترك في تطبيق اليوتيوب و 11 مليون متابع على تطبيق الأنستغرام. كما أنها حولت شهرتها على وسائل التواصل الاجتماعي إلى إمبراطورية تستقطب العديد من الناس، ونشرت سلسلة من الكتب، وأطلقت العديد من خطوط الإنتاج الخاصة بها لتحقّق نجاحًا أوسع.
  • المدوّنة تافي جيفينسون التي تبلغ من العمر 24 عامًا، لكنها كانت نشطة على الإنترنت والشبكات الاجتماعية لفترة طويلة، وقد لفتت الأنظار لها لأول مرة كمدونة أزياء تبلغ من العمر 13 عامًا، ثم أصبحت منذ ذلك الحين من أبرز المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي ، وأسست المجلة الإلكترونية (Rookie)، وبدأت مسيرة مهنية ناجحة في التمثيل أيضًا.


من حياتكِ لكِ

أهم ما نود أن ننصحكِ به عزيزتي أن لا تسمحي للاستسلام واليأس أن يجدان طريقًا في حياتك، وأبقي نفسكِ دائمًا بكل طاقتك لتحقيق الحلم الذي تريدينه مهما كانت العقبات والأزمات والصعوبات، فالأهم أن تلتزمي بفعل كل ما عليكِ فعله، وتواظبي على أداء دورك في الحياة حتى لو تأخر تحقيق حلمكِ، كوني واثقة أنكِ ستصلين إليه ، وكوني مرنة ونابضة دومًا بالحياة، واجعلي عقلكِ حاضرًا طوال الوقت، ولا تستسلمي لخيبات الأمل والانتكاسات التي تمر بك، بل تعاملي معها على أنّها قوة دافعة نحو النجاح.

الأشياء التي تحبينها في الحياة تستحق منكِ المثابرة من أجل الوصول، فقط أعطي أهمية كبيرة لـقيَمك وأهدافك، ولا تتخلي عنها أو عن الأفكار التي تعكسها، وكوني مؤمنة بنفسك دائمًا، فالإيمان بالنفس هو كل شيء، وربما كان لدى الملايين من الناس نفس الأهداف والأحلام التي تمتلكينها، لكن كل شخص يُظهر هذه التطلّعات بشكل مختلف، وبالطريقة التي يرغب ويحب، ولا تنسي أنَّ خطوتك الأولى للنجاح هي تقبّل الفشل، والتصالح معه، ومن ثم تخطّيه كأنه لم يكن، والتعامل معه على أنه دافع ومحفز للنجاح والتقدم نحو الهدف[٤].


المراجع

  1. "How the web changed fame", edition, Retrieved 2020-09-15. Edited.
  2. "5 Simple Steps That Can Make You an Internet Celebrity", entrepreneur, Retrieved 2020-09-12. Edited.
  3. "25 Top Female Social Media Influencers", izea, Retrieved 2020-09-12. Edited.
  4. "What It Means to Never Give Up", huffpost, Retrieved 2020-09-12. Edited.
185 مشاهدة