كيف يفيدك التفكير الناقد في العمل؟

كيف يفيدك التفكير الناقد في العمل؟

التفكير الناقد في العمل

مهارات التّفكير النّاقد المتطوّرة تقطع شوطًا كبيرًا في إقناع صاحب العمل المحتمل؛ لأنّ وجودها يُعدّ حاسمًا لنجاح المؤسسّات في المستقبل، باختصار يريد أصحاب العمل أشخاصًا تزيد مهاراتهم عن المتوسّط؛ لأنّ الموظّف يحتاج يوميًّا إلى إتقان التّفكير النّقديّ، وحلّ المشكلات، والابتكار، والتّعاون، والتّواصل بفعاليّة، ويعلم الجميع أنّ مهارات الاتّصال ضروريّة، بالإضافة إلى روح الفريق، والعمل بجدّيّة مع الآخرين، لهذه الأسباب يعدّ جميع أصحاب العمل مهارات التّفكير النّاقد أساسيّةً للتّوظيف[١].


التّفكير النّاقد ليس خطأً أو ازدراءً أو تحقيرًا أو حكمًا، لكنّه في كثير من الأحيان يهدف إلى إظهار أنّ شخصًا ما وجد ضعفًا في شيء ما، ونتيجةً لذلك فإنّه يستحقّ الزّيادة أو التّرقية أو أيّ شكل آخر من أشكال المكاسب الشّخصيّة، ويرغب أصحاب العمل في التّرويج للأشخاص الذين تضيف مساهماتهم قيمةً للمؤسّسة؛ لأنّ الأشخاص المتعاونين يعملون جيّدًا مع الآخرين ويمكنهم بناء أفكار النّاس، وتشجيع مستوى أعلى من الابتكار، وهذا يعني أنَّ التّفكير النّقديّ أعلى بكثير من مجرَّد الإشارة إلى الأخطاء في عمل الآخرين، أي إنّه ليس تحليليًّا فقط، بل هو نهج حكيم وتشخيصيّ وحاسم، والتّفكير النّاقد لا يعني الهيمنة، بل يعني التّأكّد من أنّ الأفكار تتدفّق بحرُّيّة، وأن صوت الجميع مسموع، ويشمل التّفكير النّاقد القدرة على جمع المعلومات ذات الصّلة بالعمل، وتفسير أهمّيّة المعلومات، وتوضيح معناها وفحصها من وجهات نظر مختلفة، وهذا يعني طرح الأسئلة، والنّظر إلى الصّورة الكبيرة، وليس فقط الوضع المباشر[١].


فوائد تطبيقكِ للتفكير الناقد في عملكِ

يمكن أن يكون للتّفكير النّاقد في مكان العمل الفوائد التّالية[٢]:

  • الحفاظ على القيادة الفعّالة: يجب على العاملين في الإدارة تحسين مهارات التّفكير النّقديّ لديهم؛ لأنّ هذه المهارات ستمكّنهم في الغالب من فهم المواقف المختلفة في مكان العمل بطريقة أفضل، وهذا بدوره يساعد القادة على إصدار أحكام محايدة.
  • تقديم العمل الجماعيّ: خلال عملية التّفكير النّقديّ يمكن إشراك القوّة العاملة بأكملها، وكلّما زاد عدد الأشخاص المشاركين في العمليّة، زادت الحلول النّاتجة، ويمكن أن يكون التّفكير النّقديّ مفيدًا جدًّا لمكان العمل الذي يضمّ عمّالًا من خلفيّات مختلفة، ومن المهمِّ معرفة أنَّ التّفكير النّقديّ يعزّز التّسامح بين العمال داخل بيئة العمل، ويمكن استخدامه جزءًا من التّدريب على التّنوّع.
  • توفير الوقت: ليست كلّ المعلومات مهمّةً أثناء عمليّة صنع القرار، بالتّالي يمكن للتّفكير النّقديّ أن يعلّم كيفيّة إعطاء الأولويّة للوقت والموارد من خلال التّحليل المنهجيّ لما هو مفيد وما هو غير مفيد.
  • حلول مختلفة للمشكلات: في مكان العمل يمكِّن التّفكير النّقديّ المرءَ من إدراك الأساليب المختلفة للمشكلة، والقدرة على تقييم هذه الأساليب بمنهجيّة، ومن خلاله أيضًا سيتمكّن العُمّال من تحديد مناهج قيِّمة بدلًا من الاعتماد على تقنيّات حلّ المشكلات المنتظمة، وسيؤدّي ذلك في النّهاية إلى نجاح الشّركة في أنشطتها اليوميّة.
  • تحسين الاتّصال: يعلِّم التّفكير النّقديّ كيفيّة التّقييم والخروج بأدلة لأيّ فكرة معيّنة، ممّا يجعل المفكِّر وسيلة اتّصال فعّالةً، وتعدُّ النّقاط الثّابتة والملائمة لدعم الفكرة أمرًا بالغ الأهمّيّة في توصيل الاقتراح بفعاليّة.


كيف تطبّقين مهارات التفكير الناقد في العمل؟

يُمكن للّتفكير النّقديّ في مكان العمل أن يصنع فرقًا بين كونكِ جيّدةً بما يكفي وأن تكوني متفوقةً في المنافسة، وإذا كان الموظّفون والشّركة يستخدمون التّفكير النّقديّ بثبات، فإنه يمكن للمؤسّسة بأكملها العمل بفاعليّة وإنتاجيّة أكبر، وإليك كيفيّة تطبيق التّفكير النّقديّ في مكان عملك[٣]:

  • إذا واجهتكِ مشكلة، فكّري في الأمر من وجهة نظر شخص آخر؛ لتحصلي على البصيرة التي تحتاجينها لإيجاد حلٍّ فعّال ومبتكر.
  • استخدمي التّفكير النّقديّ للانتباه إلى عملائكِ لتتمكّني من تحسين المنتجات أو الخدمات التي تقدّمينها لهم.
  • بدلًا من حلّ مشاكل العمل حلًا عرضيًّا، استخدمي التّفكير النّقديّ للانتقال إلى جذر المشكلة، وافحصي كلّ جانب من جوانب كيفيّة تقديم منتجكِ أو خدمتكِ وكيفيّة تفاعل الموظّفين مع العملاء.
  • استخدمي التّفكير النّقديّ لتقييم العواقب طويلة المدى لأيّ قرار تجاريّ، ومع أنَّ بعض الخيارات تبدو جذّابةً على المدى القصير، إلّا أنّه يمكن أن تكون لها عواقب غير مقصودة وربّما مدمّرة بعد أشهر أو سنوات، وبدلًا من التّركيز على عدد العملاء الذين يمكن أن يجتذبهم العرض التّرويجيّ مؤقّتًا، اختبري آثاره المستقبليّة أيضًا.
  • استخدمي التّفكير النّقديّ لتتعرّفي على الفرص، وتفهمي كيفيّة الاستفادة منها، ولتبقي قادرةً على المنافسة، ويمكن أن يساعد هذا شركتكِ على اكتشاف فرص النّموّ أو التّوسّع، أو تطوير المنتج قبل أيّ شخص آخر، ممّا يمنحكِ ميّزةً قيّمةً في السّوق، ولا تكوني راضيةً عن الالتزام بنفس الصّيغة دائمًا، بل ابحثي عن فرص جديدة.


مهن تتطلّب التفكير الناقد تعرّفي عليها

التّفكير النّقديّ مهارة رئيسيّة يرغب بها العديد من أصحاب العمل، ومع أنّ مجموعةً واسعةً من الوظائف يمكن أن يؤدّيها المفكّر النّقديّ بطريقة أفضل، إلّا أنّ هذه القدرة ضروريّة في بعض المناصب، وهي[٤]:

  • القاضي: بصفته مديرًا لقاعة المحكمة، يجب على القاضي أن يُقيَِّم نقديًّا مختلَف الطّلبات والمناورات بين المحامين والمدّعين والمتّهمين، ويجب على القضاة أيضًا اتّخاذ أحكام في العديد من المحاكمات الجنائيّة، وللالتزام بالعدالة المطلوبة منهم، يجب أن يكون القضاة مفكّرين ناقدين وليسوا مستجيبين عاطفيين.
  • المحاسب: يستخدم المحاسبون التّفكير النّقديّ لتحديد أفضل الطّرق لتسجيل وإبلاغ السّجلّات الماليّة للشّركة أو العملاء، في حين أنّ الممارسات المحاسبيّة المقبولة عمومًا، التي تسمىGAAP، تعمل كدليل رسميّ للمحاسبين، إلّا أنّ العديد من تقنيات المحاسبة تُستخدَم لتتناسب مع الظّروف غير العاديّة، أو لإفادة العميل، أو الشّركة قانونيًّا وأخلاقيًّا، ويُقيم المدقّقون السّجلّات المحاسبيّة للشّركات بالتّفكير النّقديّ لتحديد مدى فعاليّة ودقّة الشّركة في الحفاظ عليها.
  • المُعلّم: يَستخدِم المعلّمون التّفكير النّقديّ على جميع المستويات، من تخطيط الدّروس وتقييم أداء الطّلّاب، إلى اتّخاذ القرارات داخل الفصل بشأن الأنشطة، في حين أنّ مدرّسي المدارس الابتدائيّة والثّانويّة الفاعلين يفكّرون تفكيرًا نقديًّا، إلّا أنّه يجب على مُدرّسي الثّانويّة التّركيز أكثر عليه؛ لمواكبة الاتّجاهات التّعليميّة والصّناعيّة الحاليّة، كما أنّهم بحاجة إلى إصدار أحكام حول كيفيّة التّعامل مع سلوكيّات الطّلّاب وتحفيزهم على الرّغبة في التّعلُّم.


المراجع

  1. ^ أ ب Julie Miller (14-7-2014), "How Critical Thinking Skills Can Help Improve Your Future"، wayup, Retrieved 12-7-2020. Edited.
  2. Alice Jones (7-11-2016), "The Importance And Benefits Of Critical Thinking and Reflection In The Workplace"، careermetis, Retrieved 12-7-2020. Edited.
  3. Ellie Williams, "How to Use Critical Thinking in the Workplace"، work.chron, Retrieved 12-7-2020. Edited.
  4. Neil Kokemuller, "Jobs That Require Critical Thinking"، work.chron, Retrieved 12-7-2020. Edited.