مراحل صنع القرار

مراحل صنع القرار

تعرّفي على مراحل صنع القرار

فيما يلي أهم المراحل التي سوف تساعدكِ على صنع القرار[١][٢]:

  • تحديد القرار: كي تتخذي القرار يجب عليكِ في البداية تحديد المشكلة التي تحتاج إلى حل أو السؤال الذي تريدين إجابة له، لذا حددي قراركِ بوضوح.
  • جمع المعلومات: أجمعي المعلومات التي لها صلة بالقرار الذي قمتِ بتحديده، ويمكنكِ البحث عن المعلومات من مصادر خارجية بما في ذلك الدراسات والأبحاث.
  • تحديد البدائل: بعد جمعكِ للمعلومات ذات الصلة بقراركِ، حددي الحلول الممكنة لمشكلتكِ، ويجب أن تراعي وجود أكثر من خيار عند محاولتكِ تحقيق هدفكِ من صنع القرار.
  • الاختيار بين البدائل بعد موازنة الأدلة: من هنا يمكنكِ اتخاذ القرار، وذلك بعد تحديدكِ للقرار بوضوح وجمعكِ للمعلوماتِ وأخذكِ بعين الاعتبار المسارات المحتملة التي يجب اتخاذها، وبذلك تكونين على أتمّ الاستعداد للاختيار.
  • إبداء الفعل: بعد إتخاذكِ للقرار تصرفي بناءً عليه.
  • مراجعة القرار: ألقي نظرة صادقة على قراركِ بعد مرور فترة من الزمن، وتأكدي فيما إذا تمكنتِ من حل مشكلتكِ أو الإجابة عن سؤالكِ أو تحقيق هدفكِ، ففي حال نجحتِ في اتخاذكِ للقرار يمكنكِ الرجوع إليه في المستقبل، وفي حال لم تتمكني من النجاح فتعلمي من أخطائكِ عندما تبدئين عملية اتخاذ قرار جديدة.


ما هي العوامل المؤثرة على صنع القرار؟

هنالك العديد من العوامل التي تؤثر على عملية صنع القرار، ومنها ما يلي[٣]:

  • التجارب السابقة، والتي يمكن أن تؤثر على عملية صنعكِ واتخاذكِ للقرار في المستقبل، إذ تم الإشارة إلى أنّ القرارات السابقة يمكن أن يكون لها تأثير على القرارات الجديدة، ولأنه من المنطقي عندما تكون نتيجة قرار ما إيجابية فمن المتوقع أن يتخذ الشخص القرار بطريقة مماثلة، ومن ناحية أخرى يميل الأشخاص الى عدم تكرار الأخطاء السابقة، وهذا مهم لأن القرارات المستقبلية التي يتم اتخاذها بناءً على التجارب السابقة ليست بالعادة من أفضل القرارات.
  • التحيزات المعرفية، وهي أنماط للتفكير قد تؤثر على عملية صنعكِ للقرار، وتستند الى الملاحظات والتعميمات التي قد تؤدي الى أخطاء في الذاكرة والأحكام غير الدقيقة والمنطق الخاطىء.
  • الاختلافات الفردية، والتي قد تؤثر على عملية اتخاذكِ للقرار، إذ أشارت الأبحاث إلى أنّ العمر، والحالة الإجتماعية، والاقتصادية، والقدرات المعرفية من شأنها التأثير على عملية اتخاذ القرارات، فمثلاً قد يكون كبار السن أكثر ثقة في اتخاذهم للقرارات، وعادة ما يفضلون خيارات أقل من الصغار في السن.


ما أهمية اتباعكِ مراحل صنع القرار؟

عملية صنعكِ القرار قائمة على اتخاذكِ الخيارات من خلال تحديدكِ للقرار وجمعكِ للمعلومات وتقييمكِ للحلول البديلة، وفيما يلي أهمية اتباعكِ لهذه المراحل[٤][٥]:
  • اتباعكِ لمراحل عملية اتخاذ القرار خطوة بخطوة يُمكِّنك من اتخاذ القرارات المدروسة.
  • تنظيم المعلومات ذات الصلة بقراركِ وتحديد البدائل.
  • يزيد اتباعكِ لهذا النهج فرصة اختياركِ البديل المناسب.
  • توفيركِ الوقت المبذول في اتخاذكِ للقرار، واستفادتكِ من الموارد المتوفرة.
  • الإنجاز بسرعة أكبر كونكِ تعلمين بالضبط الهدف المطلوب تحقيقه.
  • يصبح التزامكِ أقوى بما أنّ قراراتكِ المتخذة قائمة على عملية منطقية وواضحة.


نصائح لكِ اتبعيها لتطوير مهارة صنع القرار

فيما يلي نصائح لكِ يمكنكِ اتباعها لتطوير مهارة صنع القرار لديكِ[٦]:

  • تعلمي من التجارب السابقة، وسجلي القرار الذي اتخذتيه وطريقة اتخاذه، وسجلي الملاحظات حول عملية سير الأمور.
  • أعطي نفسكِ عدة خيارات؛ لأن احتمال نجاح قراركِ يعتمد على الخيارات التي فكرتِ بها، والحد المناسب للخيارات هو 3 أو 4 خيارات لا أقل من ذلك، ومن الجانب الآخر لا تكثري من عدد الخيارات لتتجنبي الحيرة.
  • افهمي سياق القرار واجمعي المعلومات الأساسية المتعلقة بقراركِ وعودي إليها، وابحثي عن مصادر مختلفة لجمع المعلومات، وجربي أنماط تفكير جديدة.
  • جادلي الأشخاص من حولك لتتخذي القرارات بصورة أفضل، وتتبعي الحجج ووجهات النظر المختلفة، واعثري على الحجة التي تتعارض مع وجهة نظركِ واختبريها.
  • حاولي إجراء التجارب لتختبري قراركِ كي تتمكني من احتواء النتائج، إذ توفر التجربة طريقة ُمثلى لجمع الأدلة التي تساعدكِ في اتخاذ القرار.
  • افترضي أنّ قراركِ خاطىء وابحثي عن الأسباب التي أدت إلى فشله، واستخدميها لتساعدكِ في تحسين اتخاذكِ القرار أو الحصول على حل أنسب.
  • شاوري الأشخاص من حولك أثناء اتخاذكِ للقرار، إذ يمكن لهم تحسين القرارات من خلال تأثيرهم كونهم مختلفين في التفكير، ويمكنكِ الاستفادة من تجاربهم الخاصة أو من البدائل الأخرى أو من الخيارات أو الطرق الجديدة لاختبار القرار المقدمة منهم.

المراجع

  1. Ed Burns, Kate Brush, "definition/decision-making-process", searchbusinessanalytics, Retrieved 10/5/2021. Edited.
  2. "decision-making-process-steps#identifydecision", lucidchart, Retrieved 8/5/2021. Edited.
  3. Cindy Dietrich, "ecision-making-factors-that-influence-decision-making-heuristics-used-and-decision-outcomes", inquiriesjournal, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  4. "decision-making/process", umassd, Retrieved 9/5/2021. Edited.
  5. Ann Latham (15/11/2015), "reasons-why-how-you-make-decisions-is-more-important-than-what-you-decide/?sh=400ae5f97db8", forbes, Retrieved 10/5/2021. Edited.
  6. Mike Clayton (17/10/2010), "9-ways-improve-decision-making", projectmanager, Retrieved 10/5/2021. Edited.
328 مشاهدة