لحياة زوجية ناجحة إليك ما يلي:

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٣ ، ١٣ مايو ٢٠٢٠
لحياة زوجية ناجحة إليك ما يلي:

الحياة الزوجية الناجحة

تكتمل حياتكِ عندما تبني لها النصف الثاني، والذي يكون بقرار الاختيار الصحيح للشخص المناسب وبالوقت المناسب؛ ولخوض هذه التجربة بنجاح عليكِ أن تدركي أنّ الزواج يعني أنكِ قبلتِ بمبدأ "الأسرة أولًا"، وستدركين أن الزواج الناجح إدراك لفكرة التقييد للحرية الفردية والطموحات الشخصية وبناء طموحات مشتركة من أجل بناء أسرة متماسكة وإنجاب الأطفال اللذين ستسعين وشريككِ لتكون سعادتكما من سعادتهم، فيجدر بكما أن تتمسكا معًا رغم كل الظروف وتثابران وتصبران؛ لوعيكِ ووعيه الكامل أن الصبر لأجل الأسرة هو الحب، وتكمن الحياة الزوجية الناجحة في إدراككِ أنها حياة تستحق التضحية والتنازل في بعض الأحيان، وعليكِ محاولة إبعاد كل ما يمكن أن يخلق مشكلات بينكما؛ ليجعل حياتكِ أكثر استقرارًا وأمانًا، وستدركين أن العطاء فيها من أهم الأولويات سواء لذاتكِ أو لشريككِ أو لأطفالك[١].


تعرفي على أسرار الحياة الزوجية الناجحة

نجاح حياتكِ الزوجية يتطلب منكِ الوعي الكافي للأمور من حولكِ، ولذاتك ولشريككِ، فيكمن هذا العالم بأسرار تأخذ بيدكِ للسعادة، وإليكِ أسرار نجاح عالمكِ الصغير فيما يلي[١]:

  • كوني مستعمة جيدة؛ فالحديث هو من أكثر ما يمكن أن يخيفكِ أو يخيف شريك حياتكِ؛ إلا أنها الطريقة الصحية التي تختصر الوقت وتعبري بها عما يدور داخلكِ ويحد من المشكلات، حتى لو كان النقاش حادًا؛ فإن عليكِ إرجاعه لوضعه الهادئ والمحاولة والمثابرة من أجل إيجاد نتيجة، فالاستماع يجعلكِ أكثر انفتاحًا، فقط انظري إليه وحدّثيه وطمئنيه، فهو المفتاح الحقيقي لزواجكِ السعيد، وتذكري أنه ليس من الضروري الخروج بنفس الفكر ونفس الرأي؛ فلكل منكما معتقداته وما يؤمن به وهذا وحده كافٍ لإنشاء حياة أكثر صحية وتوافق.
  • تواصلي مع زوجكِ واقبليه كما هو، فتواصلكِ معه يتطلب منكِ معرفة لغته وفهمكِ لتصرفاته وما يحب وما يكره، وما يفضل، فيسهل عليكِ تقديم حبكِ له بما يناسب شخصيته، فلا تحاولي تغيير طباعه بل حاولي أن تستثمري بها، فتنعمين بهدوئه وتكسبينه إلى ناحيتك.
  • تحملي مسؤولية قراراتكِ وتصرفاتكِ، وكوني على قوة كافية لتواجهي الأخطاء وتتحملي كل عواقب الأمور دون أن تلقي اللوم على شريككِ.
  • أثني على مجهود شريكك، فذكركِ لإيجابياته وتقديركِ لجهوده ومتابعتكِ لإنجازته، أمر يقربه منكِ ويشعره بإيجابيتكِ ومدى اهتمامكِ به.
  • اجعلي روحكِ متجددة واستمري بطاقة حب عالية وأضيفي الرومانسية بتصرفات بسيطة دائمًا على حياتكما؛ فلها الأثر الكبير باحتوائه ونجاح حياتكِ.
  • كوني مستقلة، لكي تكوني سعيدة في علاقتكِ يجب أن تدركي أن الحياة تستمر من جهتكِ ومن جهة شريككِ في قضاء الوقت لنفسكِ، والتمتع بهواياتكِ الشخصية؛ أي تقضين بعض الوقت بعيدة عن شريككِ؛ فهذا يعطيكِ الفرصة للالتقاء بذاتكِ ومراجعة إحساسكِ بنفسكِ، ويزيد من فرصة إطلاعكِ وتأكدكِ من إنجازاتكِ الشخصية وتحقيق طموحاتك، فهذا يخلق لكِ وله نوعًا من النقاشات الجديدة على مائدتكما لتتقاربوا أكثر وتكون حياتكِ أكثر صحية وجاذبية.


تجنبي هذه الأمور لحياة زوجية ناجحة

في حياتكِ الزوجية تظهر الكثير من الأمور التي قد تنشئ الخلافات وتخل باستقرارها، ومن أهم هذه الأمور، المال والعائلة؛ فالنقاشات المالية من أصعب ما يمكنكِ إدارته في حياتكِ، فشريككِ يفكر في توفير كل ما يلزم وأنتِ قد تكونين مقتنعة أنكِ لا تزالين بحاجة إلى مزيد من الرفاهية، ولحل ذلك احرصي على جلوسكما معًا ووضع خطة ميزانية مالية مفصلة تدرسون بها ظروفكم في كل حالاتها، وشجعيه على رصد مبلغ لتقضيا أيامًا مع بعضكما في سفر أو نزهة؛ مما يحد من شدة النقاش. أما بالنسبة للعائلة، فقد يكون اختلاف بيئتكِ عن بيئته أمرًا محوريًّا، وقد تواجهين تدخل عائلاتكما في حياتكما، وهذا من شانه أن يخلق جوًّا من عدم الاستقلالية بينكما وعدم الاستقرار، فما عليكِ إلا سحب الأمور لناحية إيجابية وتفاهمكِ معه لبناء حياة مستقلة بعيدة عن عائلتكما معًا ودون تجريحكِ بأي من الطرفين، فسيطرتكِ على مثل هذه الأمور يجسد لكِ حياة رائعة تملؤها السعادة[٢].


من حياتكِ لكِ

عليكِ فهم حقائق الحياة الزوجية لتساعدكِ على التفاهم مع زوجكِ وتجنبك المشكلات، إذ يترتب فهمكِ بأنها علاقة قائمة على طلب المساعدة وتقديم التضحية للمقابل والمضي من أجله، وكذلك صبركِ على شريككِ؛ فهي أهم صفة تترك أثرًا إيجابيًا فيه لأنها تؤكد ثقتكِ به واحترامكِ له، وتذكري أن أهم حقيقة في حياتكِ هي أن تتركي مساحة للخصوصية وعدم السؤال المتكرر لكل شيء، فلا يعني ارتباطكِ بشريككِ وجوب معرفتكِ لأدق تفاصيل يومه؛ فهذا أمر قد يبيت مزعجًا ويُشعره بنوع من عدم الثقة، ولا تنسي الثناء والتقدير وإظهار حبكِ بين الحين والآخر. لا تنسي عزيزتي أن السعادة في حياتكِ الزوجية يكمن في نجاح الطرف الآخر، وأبقي على حوار مستمر ونقاش كلما احتجتِ لذلك، واسألي مباشرة دون بناء افتراضات؛ مما يسهل الأمور عليكِ بتواصلكما، ويخلق نوعًا من الإيجابية والميل نحوكِ وبالتالي تنعمان بحياة طيبة يلمؤها الحب وعالم مميز يعنونه النجاح[٣].


المراجع

  1. ^ أ ب Rachael Pace (28-4-2020), "15 Key Secrets To A Successful Marriage"، marriage, Retrieved 11-5-2020. Edited.
  2. Jaimie Mackey (23-9-2019), "The 3 Most Common Marriage Problems And How to Deal With Them"، brides, Retrieved 11-5-2020. Edited.
  3. JEFF HADEN (18-8-2016), "Want a Great Marriage? 11 Things Couples Who Build Successful Marriages Do Each and Every Day"، inc, Retrieved 11-5-2020. Edited.