ما اسم زوجة النمر

ما اسم زوجة النمر

النمور

النمور هي من الحيوانات المفترسة، وتنتمي إلى الثدييّات، وحجمها أصغر من الأسد، كما أنّها تعدّ من القطّيات، وتتميّز بخطوط ونقاط على جلدها، وتتّصف بمرونة عضلاتها وشجاعتها وجُرأتها، إضافةً إلى أنّها تمتلك صفة الخداع والمكر، وتنتشر بكثرة في قارّة أفريقيا، وكذلك في مناطق شرق آسيا وجنوبها، كما تجدر الإشارة إلى أنّه توجد العديد من أنواع النمور، إذ تُصنّف إلى ستّ سلالات، ومن أشهرها: النمر البنغالي، ونمر قزوين، ونمر الملايا، ونمر سومطرة، والنمر السيبيري، ونمر جنوب أفريقيا، وأكثر هذه الأنواع منقرضة، مثل: نمر قزوين، والبعض الأخر مهدّد بالانقراض، وفي هذا المقال سنتحدث عن اسم أنثى النمر وفترة تزاوجها، والصفات العامّة للنّمور.


اسم أنثى النمر

تُعرف أنثى النمر بالكثير من الأسماء، مثل: كعثم، وأم فارس، وخنيمة، وعسبرة. تتكاثر النمور خلال الفترة الواقعة بين شهر نوفمبر وشهر إبريل، وتبلغ مدّة الحمل عند أنثى النمر 16 أسبوعًا تقريبًا، إذ تضع أنثى النّمر في المرّة الواحدة من ثلاثة إلى أربعة أشبال، وتحرص على حماية أشبالها جيدًا من الأعداء وتبقى بجوارهم لمدة، ثم تُخرجهم لتعلّمهم الصيد وكيفيّة الدّفاع عن النفس، وتبقى بجانب أشبالها لمدة سنتين تقريبًا، حتى يُصبحوا قادرين على الدفاع عن أنفسهم[١].


ميزات النمور

تتصف النمور بمجموعة من الميزات، منها ما يأتي:

  • تمتاز النمور بفروها النّاعم والجذّاب المائل إلى اللون البرتقالي ويعتريه بعض الخطوط السوداء، وذيلها الأبيض المخطّط باللون الأسود، كما أنّه توجد نمور ذات لون أسود، إذ يُساعدها لونها في الاختباء من الأعداء والتسهيل لاصطياد الفريسة أيضًا، وتوجد بعض النمور ذات اللون الأبيض تبعًا للطّفرة الجينيّة التي أدّت إلى تحوّل لونها، كما أنّها تتمتّع بفروها السّميك الذي يمكّنها من تحمّل الأجواء الباردة، إذ تنتشر هذه النمور في كل من آسيا وسيبيريا.
  • تنام النمور لمدة طويلة قد تصل إلى ثلاثة أيام متواصلة في حال شبعها.
  • تتصف النمور بغضبها الشديد والسريع، فمزاجها قريب جدًا من مزاج السّباع.
  • تعدّ قويةً وشرسةً، ولا تخشى أحدًا من الحيوانات.
  • تعدّ سريعةً جدًا، إذ تصل سرعتها إلى 90كم / ساعة، كما أنّها تضمّ أكثر الحيوانات سرعةً وهي الفهود وتصل سرعتها إلى 120كم/الساعة.
  • تتميّز النّمور بقدرتها العالية على تسلّق الأشجار، والسباحة أيضًا.
  • تمتلك النمور أسنانًا طويلةً، إذ يصل طول السّن الواحد إلى ما يُقارب 10سم، كما أنّها تمتلك مخالبًا قويةً تُمكّنها من الانقضاض على الفريسة.


طبيعة النمور الاجتماعية وأماكن سكنها

ترغب النمور في العيش والصيد بمفردها، على الرّغم من طبيعتها الاجتماعية، بخلاف القطط الأخرى، ويُعدّ ذيلها أداةً تستخدمها للتواصل مع النّمور الأخرى، كما أنّها تستطيع التعايش في الكثير من البيئات، مثل: الغابات الاستوائية، والغابات دائمة الخضرة، والمُستنقعات، إلا أنّها تُفضّل العيش في الأماكن المدارية.


تغذية النمور

تعتمد النمور في غذائها على الحيوانات الضعيفة، مثل: الخنازير البرية، والقردة، والسحالي، والغزلان، والثعابين، والجواميس، والتماسيح، والجِمال أيضًا، إذ تستطيع تناول 21 كيلو جرامًا من اللحوم في اليوم الواحد، إلا أنّها تُفضّل الاصطياد في الليل إذ تزيد شراستها، وذلك عن طريق اتباع أسلوب التّمويه حتى تتمكن من الانقضاض على الفريسة بسهولة.


المراجع

  1. Laura Klappenbach (13-12-2019), "Tiger Facts: Habitat, Behavior, Diet"، thoughtco, Retrieved 20-5-2020. Edited.
305 مشاهدة