مفهوم العمل لغة واصطلاحا

مفهوم العمل لغة واصطلاحا

مفهوم العمل لغة واصطلاحًا

يحمل مفهوم العمل العديد من التعاريف، ويمكن ذكر مفهوم العمل لغة واصطلاحًا على النحو الآتي[١]:


مفهوم العمل لغة

إنَّ للعمل في اللغة العربيَّة معانٍ عدَّة، فهو الفعل والمهنة، والجمع أعمال، أما العامل فهو الذي يكون مسؤولًا عن أعمال أحد ما في المال والملك والعمل، فقال تعالى: {والعاملين عليها} [التوبة: 60]، كما أنَّ العمال هم الذين يسعون لأخذ الصدقات من أربابها.


مفهوم العمل اصطلاحًا

العمل في الاصطلاح هو جميع الأنشطة التي يمارسها الإنسان سواءً كان جسميًّا أم عقليًّا، وذلك بهدف الإنتاج في المؤسسة التي يعمل بها حكومية كانت أم خاصة، أو قد يكون العمل في مهنة أو حرفة شخصية.


مفهوم العمل في الإسلام

إنَّ العمل في الإسلام هو كل ما يجلب المنفعة للمؤمن، وقد تكون هذه المنفعة مادية دنيوية، أو معنوية أخروية، وللعمل أهمية كبيرة ومنزلة عظيمة في الإسلام، وبه ينال المسلم الأجر والثواب العظيم، إذ يُعدُّ عبادة وامتثالًا لأوامر الله عز وجل، فمن خلاله تزدهر الحياة، وتعمر البلاد، ويتحقَّق الاستقرار للفرد والمجتمع ككل، كما يُعدُّ العمل في الإسلام نوعًا من الجهاد في سبيل الله، وليس الهدف منه جمع المال فقط، وإنَّما هو عبادة تعود على المسلم بكل خير، والمطلوب منه أن يسعى مكافحًا في الحياة يطلب أبواب الرزق، وأن يلتزم بحدود الله ولا يعصي أوامره، فالعمل الصالح هو الذي يضمن العيش الحسن والقوة للإنسان[٢][٣].


فوائد العمل لحياة الفرد والمجتمع

يتطلَّب نظام الحياة السعي والعمل بجدٍّ ونشاط، فجميع المخلوقات تسعى بجد، ومن الواجب على الإنسان أن يبدأ بالعمل ويترك وراءه الكسل ليحقِّق ما فيه منفعة له وللمجتمع الذي يعيش فيه، وفيما يأتي ذكر لفوائد العمل في حياة الفرد والمجتمع[٢][٤][٥]:

  1. التواصل مع الآخرين، مما يحقِّق التوازن للإنسان من خلال تبادل الخبرات والخدمات، كما أنَّ الاتصال مع الآخرين وجهًا لوجه يتفوَّق على أيِّ اتصال آخر، فالإنسان مخلوق اجتماعي.
  2. تحقيق الأهداف، فعندما يعمل الإنسان في مجال يحبه ويتقنه يتملَّكه شعور بالاستقرار والراحة والسعادة، وبأنَّه يمتلك هدفًا في هذه الحياة ويسعى إلى تحقيقه.
  3. الشعور بالإنتاجية، فعند النظر إلى قائمة المهام التي أنجزها العامل في يومه يشعر بالفوز حتى وإن كانت قليلة، وهذا ما يدفعه إلى النشاط والإنتاجية في كل الأيام.
  4. المحافظة على المستوى المعيشي للفرد، فالجميع بحاجة للمال من أجل تسديد النفقات المختلفة التي تقع على عاتقهم، إلا أنَّه تجب الموازنة بين أوقات العمل والأوقات المخصصة للعائلة والأصدقاء، فلا يأخذ العمل وقت الإنسان كله بهدف كسب المال.
  5. تعزيز التماسك المجتمعي وتحقيق النمو الاقتصادي، بالإضافة إلى تنظيم الحياة المجتمعية بشكل عام.
  6. العمل ركيزة من ركائز بناء المجتمعات، فهو وسيلة لا غنى عنها لتعزيز الولاء والانتماء للمجتمع.
  7. مصالح الحياة لا تتحقَّق إلا من خلال اشتراك الأفراد وإنجاز كل واحد منهم العمل المناط به، ليتم النظام على أكمل وجه.


هل هناك ضوابط خاصة لعمل المرأة في الإسلام؟

توجد مجموعة من الضوابط التي وضعها الإسلام لعمل المرأة، ويمكن ذكرها فيما يأتي[٦]:

  1. موافقة العمل لطبيعة الأنثى ومقاربته لفطرتها.
  2. عدم الاختلاط بالرجال، إذ يمكنها العمل في مجال تدريس النساء ورعاية الأطفال.
  3. عدم معارضة العمل لواجب الزوجة نحو بيتها وزوجها وأطفالها، وذلك بأن لا يأخذ العمل معظم وقتها.
  4. موافقة ولي الأمر على خروجها للعمل، مثل الوالدين أو الزوج.
  5. الالتزام بالحجاب الشرعي وعدم التبرُّج، وأن يكون العمل خاليًا من المحرمات.


المراجع

  1. د.مفرح بن سليمان القوسي (14/6/2011)، "أخلاق العمل في الإسلام"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 30/1/2021. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "مكانة العمل وآدابه في الإسلام"، طريق الإسلام، 18/5/2013، اطّلع عليه بتاريخ 30/1/2021. بتصرّف.
  3. أحمد مخيمر (24/1/2017)، "العمل والبطالة من منظور إسلامي"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 30/1/2021. بتصرّف.
  4. Tom Ewer, "5 Reasons We’re Meant to Work", bidsketch, Retrieved 30/1/2021. Edited.
  5. "Why is work important", inworkproject, Retrieved 30/1/2021. Edited.
  6. أبو زيد، "ضوابط عمل المرأة في الإسلام"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 30/1/2021. بتصرّف.
370 مشاهدة