أسباب رائحة الفم الكريهة وعلاجها

رائحة الفم الكريهة

تُعدّ رائحة الفم الكريهة مشكلةً شائعةً جدًا وتُسبب الشعور بالإحراج والقلق للشخص أيضًا، وبالرغم من ارتباط رائحة الفم الكريهة ببعض الأمراض إلا أنّ الحفاظ على نظافة الفم يُعدّ السبب الأكثر شيوعًا لها بالإضافة إلى عدد آخر من الاحتمالات، وأوضحت الدراسات أن شخصًا من كل أربعة أشخاص يعاني من رائحة الفم الكريهة، ويُعدّ أيضًا السبب الثالث الأكثر شيوعًا لمراجعة عيادات الأسنان بعد مشاكل أمراض اللثة وتسوس الأسنان، ويعالج بالقيام ببعض التغييرات على النظام الغذائي مثل الإقلاع عن التدخين باستخدام علاجات بسيطة، وإذا استمرت رائحة الفم الكريهة بعد ذلك يجب زيارة الطبيب لمعرفة السبب وعلاجه[١]>.


أسباب رائحة الفم الكريهة

تتعدد أسباب رائحة الفم الكريهة ويجدر بالذكر منها ما يأتي[١][٢][٣]:

  • إهمال العناية بصحة الأسنان : تتواجد البكتيريا في الأسنان أو الفم وتُحطم جزيئات الطعام الموجودة في الفم، ويُنتج عن هذا المزيج بين البكتيريا وجزيئات الطعام في الفم رائحة كريهة، وعند استخدام الفرشاة الأسنان والمعجون أو استخدام خيط الأسنان بانتظام بإزالة بقايا الطعام الموجود بين الأسنان قبل أن تُحلله البكتيريا، ويُساعد تنظيف الأسنان على إزالة طبقة البلاك أيضًا، التي تُشكل طبقةً لزجةً تتراكم على الأسنان وتُسبب رائحة الفم الكريهة ويسبب تراكم البلاك تسوس الأسنان أيضًا، وعدم تنظيف أطقم الأسنان يوميًا يُسبب رائحة الفم الكريهة أيضًا.
  • تناول بعض أنواع المشروبات والأطعمة:عند تناول بعض الأطعمة كالثوم أو البصل أو الأطعمة الأخرى ذات الرائحة القوية تمتص المعدة الزيوت من هذه الأطعمة خلال عملية الهضم وتنتقل إلى الرئتين من خلال مجرى الدم مما يُنتج رائحة الفم الكريهة التي تُلاحظ من قبل الأشخاص لمدة تصل إلى 72 ساعةً، وتساهم المشروبات ذات الرائحة القوية مثل القهوة في رائحة الفم الكريهة أيضًا.
  • التدخين: يُسبب التدخين رائحة الفم الكريهة ويُجفف الفم أيضًا مما يؤدي إلى جعل رائحة النفس كريهةً.
  • جفاف الفم : يُساعد اللعاب على الحفاظ على نظافة الفم ويُقلّل من رائحة الفم، وينتج جفاف الفم بسبب مشكلة معينة مثل تتناول بعض الأدوية مثل علاج ارتفاع ضغط الدم والحالات البولية، أو مشاكل الغدد اللعابية أو إبقاء الفم مفتوح أثناء النوم.
  • أمراض اللثة.
  • المرض : تؤدي بعض الحالات المرضية إلى ظهور رائحة للفم مثل الأمراض التي تصيب جهاز التنفس ومنها التهاب الجيوب الأنفية أو التهاب الشعب الهوائية المزمن وتُعدّ اللوزتين مصدر لرائحة الفم الكريهة بسبب تجمع البكتيريا عليها، وكذلك مرض السكري والكلى واضطرابات المعدة والأمعاء.
  • اتباع الحميات الغذائية : عند الصيام أو اتباع نظام غذائي قليل الكربوهيدرات تظهر رائحة الفم الكريهة، وتشابه هذه الرائحة في طبيعتها رائحة الأسيتون أو الفاكهة، ويبدأ الجسم بتكسير الدهون ونتيجة هذا التكسير تنتج الكيتونات المسؤولة عن الرائحة الشبيه برائحة الأسيتون.
  • الحمل: لا يؤدي الحمل بحد ذاته إلى رائحة الفم الكريهة ولكنّ يُسبب الحمل الغثيان وبعض التغيرات الهرمونية التي تمر بها الحامل فد تؤدي إلى ذلك، ومن الممكن أن تصاب الحامل بجفاف الفم أو تتناول بعض أنواع الأطعمة المؤدية لرائحة الفم بسبب الوحام.
  • رائحة النفس الصباحي: من أكثر الأعراض شيوعًا ظهور رائحة الفم الكريهة عند الاستيقاظ في الصباح، وذلك بسبب توقف إنتاج اللعاب أثناء النوم مما يؤدي إلى جفاف الفم، وبالتالي تتشكل بيئة ملائمة لنمو البكتيريا، وتظهر رائحة كريهة للفم.


علاج رائحة الفم الكريهة

الخطوة الأولى عند البدء بالمُعاناة من رائحة الفم الكريهة هي زيارة طبيب الأسنان ويُشخص طبيب الأسنان صحة الأسنان لدى المُصاب ومن المحتمل أن تكون السبب أمراض اللثة، وتشير رائحة الفم الكريهة عند الأطفال الصغار أو الرضع على وجود عدوى أو مشكلة طبية لم تشخص، ويجب استشارة طبيب الأطفال أو طبيب الأسنان عندها، ويجدر بالذكر بعض أنواع العلاجات مثل[٣]:

  • استخدام فرشاة الأسنان وخيط الأسنان بانتظام، ويجب تنظيف اللسان أيضًا لإزالة البكتيريا الموجودة على سطحه ويُساعد تنظيف اللسان على إزالة رائحة الفم الكريهة التي تسببها الأطعمة المتناولة من قبل الشخص.
  • مراجعة طبيب الأسنان بانتظام للقيام بالفحوصات اللازمة ولضمان تركيب وتنظيف أطقم الأسنان.
  • الإقلاع عن التدخين ومنتجات التبغ الأخرى.
  • تناول العلكة الخالية من السكر والحلوى الخالية من السكر، ومن الممكن أيضًا أن تمنع جفاف الفم.
  • المحافظة على ترطيب الفم وذلك بشرب الماء ومضغ العلكة الخالية من السكر أو الحلوى الخالية من السكر لتحفيز إنتاج اللعاب، ويُنصح بتناول نظام غذائي غني بالأطعمة التي تساعد على زيادة معدل تدفق اللعاب ومن هذه الأطعمة التفاح أو الجزر.
  • استخدام غسول الفم دون الحاجة لوصفة طبية لما له من فوائد في القضاء على البكتيريا المُسببة لرائحة الفم الكريهة، ويساعد على تخفيف الرائحة الكريهة ولكنه لا يعالج المسبب الرئيسي لهذه الرائحة.


مضاعفات رائحة الفم الكريهة

في حالة عدم التخلص من رائحة الفم الكريهة بعد الاهتمام والعناية بالنظافة الشخصية الصحيحة للفم يُنصح بزيارة طبيب الأسنان، ويجدر بالذكر بعض من المشكلات المرتبطة برائحة الفم الكريهة مثل[٢]:

  • قروح الفم.
  • جفاف الفم المستمر.
  • ظهور بقع بيضاء على اللوزتين.
  • صعوبة البلع والمضغ.


المراجع

  1. ^ أ ب Tim Newman (10-1-2018), "Everything you need to know about bad breath"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Holly McGurgan (29-2-2016), "Bad Breath (Halitosis)"، www.healthline.com, Retrieved 23-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب John P. Cunha, "Bad Breath (Halitosis)"، www.medicinenet.com, Retrieved 23-8-2019. Edited.
227 مشاهدة