أسباب ظهور الثالول التناسلي عند النساء: تعرفي عليها

الثالول التناسلي (Genital warts) يتسبب بظهور كتل أو نتوءات صغيرة بلون وردي أو بلون الجلد، على شفرات المهبل، أو على فتحة المهبل أو حولها، أو داخل فتحة الشرج، وربما تتساءلينَ عن سبب الإصابة بهذه الثآليل، تابعي معنا القراءة لتعرفيها.[١]

تعرّفي على أسباب ظهور الثالول التناسلي عند النساء

يُعدّ الثالول التناسلي نوعًا من أنواع العدوى المنقولة جنسيًا، إذ يحدث بسبب إصابتكِ بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري (HPV والذي ينتقل عبر الاتصال الجنسي بأيّ شكلٍ كان مع شخصٍ مصاب بهذا الفيروس، حتى لو لم يظهر الثالول التناسلي بعد،[٢] إذ يحتاج ما بين عدة أشهر إلى سنوات أحيانًا حتى يظهر.[٣]

ومن المهم الإشارة إلى أنّ استخدام الواقي الذكري أثناء العلاقة الجنسية لن يمنع من انتقال الفيروس في هذه الحالة، وبالتالي لن يحميَ من الثالول التناسلي، لذا لا بدّ من توخّي الحذر.[٣]

هذه العوامل تزيد من خطر إصابتكِ بالثالول التناسلي

وهي كما يأتي:[٤]

  • إذا كان جهازكِ المناعي ضعيفًا، بسبب أخذكِ لأدوية معيّنة، أو خضوعكِ لعملية زراعة أعضاء.
  • الإصابة بأحد الأمراض المنقولة الجنسية الأخرى.
  • ممارسة العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج.
  • إذا كان عمركِ أقل من 30 عامًا.[٣]
  • إذا كنتِ مدخنة.[٣]

هل يختفي الثالول التناسلي من تلقاء نفسه؟

في الواقع فإنّ معظم الثآليل التناسلية تُشفى من تلقاء نفسها، خلال أشهر قليلة إلى سنتين من الإصابة بالفيروس.[٥]

ولكنّ اختفاء الثالول من نفسه دون علاج، لا يعني أنكِ شفيتِ من الفيروس المسبب للثآليل، فقد تظهر مرةً أخرى،[٥] ولذلك ننصحكِ بمراجعة الطبيب إذا ظننتِ أنكِ مصابة بالثالول التناسلي لتلقّي العلاج اللازم فورًا، فقد ينصحكِ الطبيب بإحدى العلاجات الآتية:[٢]

  • الكريمات الموضعية،

إذ عليكِ تطبيقها لعدة مرات في الأسبوع للمدة التي يوصيكِ بها الطبيب.

  • العلاج بالتجميد (Freezing)،

وخلاله يستخدم الطبيب النيتروجين السائل (Liquid nitrogen) كل أسبوع تقريبًا لعدة أسابيع من أجل تجميد الثالول التناسلي.

  • العمليات،

فقد يقوم الطبيب باستئصال الثالول إما بالليزر أو جراحيًا، ولا يلجأ الطبيب لهذا الخيار إلّا إذا لم تنفع العلاجات الأخرى أو كان الثالول كبيرًا، وهذه الطريقة لها آثار جانبية، تتضمّن العدوى مكان الجراحة، والنزيف، وظهور الندبات.

هل الثالول التناسلي يُسبب السرطان؟

لا، لا يُسبب السرطان، إذ إنّ هناك أنواع كثيرة لفيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، والأنواع التي تسبب الثالول التناسلي لا تؤدي إلى الإصابة بالسرطان عادةً.[٣]

ولكن يمكن أن تصاب المرأة بأكثر من نوع فيروس في وقت واحد، ولذلك قد يطلب الطبيب فحوصات للتأكد من عدم إصابتكِ بأنواع أخرى من فيروس الورم الحليمي البشري، أو فحوصات للكشف عن سرطان عنق الرحم (Cervical cancer).[٣]

ملخص المقال

الثالول التناسلي هو عدوى منقولة جنسيًا، تحدث بسبب إصابتكِ بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، والذي ينتقل عبر الاتصال الجنسي بكافة أشكاله مع أشخاص مصابين بالثالول التناسلي أو حاملين لهذا الفيروس، حتى لو لم يظهر لهم الثالول بعد، وإذا شككتِ أنكِ مصابة بالثالول التناسلي، من الأفضل أن تراجعي الطبيب في أقرب وقت ممكن لتلقّي العلاج اللازم.

المراجع

  1. "Patient education: Genital warts in women (Beyond the Basics)", uptodate, Retrieved 31/10/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Genital warts", nhsinform, Retrieved 31/10/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "What to know about genital warts in women", medicalnewstoday, Retrieved 31/10/2022. Edited.
  4. "Genital warts", mayoclinic, Retrieved 31/10/2022. Edited.
  5. ^ أ ب "How Long Do Genital Warts Last? What to Expect", healthline, Retrieved 31/10/2022. Edited.
4 مشاهدة