أشكال النباتات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٩
أشكال النباتات

النباتات

هي إحدى عناصر المجموعة الرئيسية من الكائنات الحية، ومن أمثلتها: الأشجار والأزهار والطحالب والشجيرات، وتقسم النباتات إلى نباتات لابذرية ونباتات بذرية؛ ومن الأمثلة على النباتات اللابذرية: الطحالب بأشكالها المختلفة، أما البذرية فمثل الصنوبريات بأنواعها؛ كأشجار الصنوبر[١]، كما تكيفت النباتات مع مجموعة متنوعة من البيئات المختلفة مثل الصحراء والغابات الممطرة والبحيرات والمحيطات، وتعدُّ النباتات مصدرًا مهمًا لدعم الحياة الحيوانية في كلّ بيئة؛ إذ تتغذى الحيوانات على النباتات، كما توفّر النباتات مكانًا للحيوانات؛ إذ تبني بعض الطيور أعشاشها على النباتات، وقد تميّزت النباتات عن غيرها من الكائنات في عملية التمثيل الضوئي التي تُعّرف بأنها العملية التي تلتقط بها النباتات طاقة ضوء الشمس وتستخدم ثاني أكسيد الكربون من الهواء والماء لصنع طعامها؛ أي أنّها ذاتيّة التّغذية[٢]، وبالتالي فإن النباتات توفر الغذاء لنفسها ولباقي الحيوانات العاشبة وللإنسان كذلك؛ مما يجعل النبات أهم عناصر دورة الغذاء الموجودة في الطبيعة.


أشكال النباتات

النباتات من الكائنات الحيّة متعددة الأشكال، ومن أشكالها المعروفة ما يلي[٣][٤]:

  • النباتات اللابذرية: هي النباتات التي لا تحتوي على البذور، وتتكاثر وتنتشر عن طريق الأبواغ، وتحتوي على أنسجة وعائية، وهي الأكثر وضوحًا من النباتات البرية؛ إذ إنها تحتوي على الأنسجة التي تنقل المياه وغيرها من المواد في جميع أنحاء النبات، وقد طورت النباتات اللابذرية أنسجةً وعائيةً وأوراقًا محددةً جيدًا وأنظمةً جذريةً، ومع هذه المزايا ازدادت النباتات طولًا وحجمًا وتمكنت من الانتشار في جميع البيئات، ولكن النباتات اللابذرية لا تنتج الزهور أو البذور مثل السرخس، وتتكاثر هذه النباتات باستخدام الجراثيم الفردية أحادية الخلية بدلًا من البذور، وتتميز الجراثيم بخفة وزنها؛ مما يتيح تشتتها وانتشارها بسهولة مع الرياح، ورغم أنها طورت نفسها لتنتشر في جميع أنواع البيئات؛ إلا أنها لا تزال تعتمد على الماء أثناء الإخصاب. عمومًا فإنَّ دورة حياة النباتات اللابذرية هي تناوبٌ للأجيال؛ إذ تتناوب البوغة ثنائية الطور مع طور المشيمة المفرد، ويوجد انعكاس واضح للأدوار في المرحلة السائدة من دورة حياتها.
  • النباتات البذرية أو الوعائية: هي النباتات ذات الأنسجة الوعائية المتخصصة، ويوجد نوعان من الأنسجة الوعائية؛ وهما النسيج النباتي واللحاء، وهما الجزئان المسؤولان عن تحريك المياه والمعادن ومنتجات التمثيل الضوئي في جميع أنحاء النبات، وتوفر الأنسجة الوعائية الموجودة داخلها وسيلة لنقل المياه إلى ارتفاعاتٍ كبيرة؛ مما يسمح للنبات الوعائي بالنمو إلى أعلى لالتقاط أشعة الشمس؛ لذا فإنَّ داخل النبات الوعائي يختلف كثيرًا عن النبات غير الوعائي، ففي النباتات الوعائية تُرتب الأنسجة الوعائية المتخصصة في أنماط فريدة من نوعها، وهذا يتوقف على الانقسام والأنواع التي ينتمي إليها النبات الوعائي، ويتكون النسيج الخشبي في النباتات الوعائية من البروتين الهيكلي والخلايا الميتة التي تتمكن من نقل المياه والمعادن من الجذور حتى الأوراق.


خصائص النباتات

تشترك جميع النباتات الأرضية في بعض الخصائص المحددة الهيكلية والوظيفية، وفيما يلي سنعرض أهم خصائص النباتات[٥]:

  • الجذور: يقوم الجذر الذي يُعرّف بأنه الجزء الموجود تحت التربة من النبات، وتكمن مهمته بجلب المياه والمعادن من التربة وتوزيعها على أجزاء النبات المختلفة.
  • التغذية الذاتية: إنَّ معظم الكائنات الحية تعتمد في غذائها على الحيوانات أوالنباتات الأخرى ما عدا النبات؛ فهو يحتوي على جميع العناصر الغذائية العضوية الخاصة به، ولا يعتمد على الكائنات الحية الأخرى في الغذاء؛ وإنّ السبب في ذلك أنّ النباتات تقوم بعملية التمثيل الضوئي في أوراقها؛ إذ إنّ المصنع يحول الماء وثاني أكسيد الكربون والطاقة الضوئية إلى أوكسجين، وسكريات والمزيد من الماء، ثم يُطلق الأكسجين في الهواء المحيط وتُنقل السكريات -المواد الغذائية العضوية- إلى جميع أنحاء الجسم النباتي إلى مناطق النمو والتخزين.


مميزات النباتات

تتميز النباتات عن الكائنات الحية الأخرى بما يلي[٦]:

  • ذات نواة حقيقية.
  • ذات أعضاء وأنسجة حقيقية.
  • عديمة الحركة الظاهرية في معظم الأحيان.
  • تعيش في بيئات مختلفة على اليابسة وفي الماء المالح والماء العذب.
  • لدى خلاياها ما يُسمى جدران خلوية مركبة من مادة تعرف بالسيليلوز.


أجزاء النباتات

الأجزاء الرئيسية للنباتات هي[٧]:


أهمية النباتات

إنَّ أهمية النباتات على الأرض مذهلة؛ فالحياة لن تكون ممكنة كما نعرفها دون النباتات، وفيما يلي أهمية النباتات للحيوانات وللإنسان[٨]:

  • توفر النباتات الغذاء لجميع الكائنات البرية تقريبًا؛ بما في ذلك البشر.
  • تُحافظ على الغلاف الجوي؛ إذ إنها تُنتج الأكسجين وتمتص ثاني أكسيد الكربون من خلال عملية التمثيل الضوئي.
  • تحافظ النباتات على طبقة الأوزون التي تساعد على حماية الأرض من الأشعة فوق البنفسجية الضارة وتزيل ثاني أكسيد الكربون من الجو؛ وبهذا تحدّ النباتات من ظاهرة الاحتباس الحراري.
  • توفر النباتات العديد من المنتجات للاستخدام البشري؛ مثل الحطب والأخشاب والأدوية والألياف والمبيدات الحشرية والأصباغ والمطاط والزيوت.
  • النباتات تخلق بيئات لكثير من الكائنات الحية؛ فقد توفر الشجرة الواحدة المأوى والغذاء لأنواعٍ كثيرةٍ من الديدان والحشرات والثدييات الصغيرة والزواحف والطيور.


النباتات التي يُمكن زراعتها في المنزل

يُمكن زراعة بعض النباتات داخل المنزل؛ إذ تعد من الزّينة في المنزل، ومنها ما يلي[٩]:

  • شجرة الأريكا.
  • صبّار الألوفيرا.
  • زهرة الأوركيد.
  • شجرة العنكبوت.
  • شجرة الأفعى.


المراجع

  1. "Types of Plants (With Pictures)", owlcation, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  2. "Plant Characteristics", ck12, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  3. "Seedless Vascular Plants", courses.lumenlearning, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  4. "Vascular Plant", biologydictionary, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  5. "Common Plant Characteristics", sparknotes, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  6. "Plant Objectives", quizlet, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  7. "Plant Parts", mbgnet, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  8. "Importance of Plants", bio.libretexts, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  9. "10 Indoor Plants That You Can Grow in Your House Right Now!", thebetterindia, Retrieved 17-12-2019. Edited.