أفضل مراتب سرير

أفضل مراتب سرير

أهمية مراتب السرير

يُعدّ وجود المراتب المناسبة أمرًا ضروريًّا للراحة في النوم وسلامة الظهر، إذ يُحدِث نوع المرتبة فرقًا كبيرًا في تحقيق الراحة المطلوبة، فإذا بدت قديمةً أو ذات نوعيّة رديئة قد يتسبب ذلك بحدوث أضرار بدنية مؤلمة، وانزعاج أثناء النوم، وعند الاستيقاظ أيضًا، ومن المهم استبدال المرتبة كلّ ثماني إلى عشر سنوات؛ لأنّ أنواعها جميعها تهبط مع الزمن، ويجب اختيار النوع الذي يجعل العمود الفقري في وضع محايد مريح مهما اختلفت وضعية الاستلقاء على الظهر أو الجانب، ومن الضروري الانتباه لمراكز ثقل الجسم على المرتبة لتبدو مدعومةً جيدًا لتحقيق الراحة والدعم المطلوبين.


تُجرّب المراتب قبل الشراء، إذ يُستلقى عليها لمدة 10 دقائق، فهي كافية لتكوين انطباع عنها، ثمّ اختيار النوع المناسب، مع تجنب تضييق الميزانية الخاصة بشراء المرتبة، والحصول على مواصفات أقلّ؛ لأنّ المال المدفوع يوفّر الراحة والسلامة، كما أنّ المرتبة تستمر لسنوات طويلة، ولا يُعدّ دفع ثمنها حتى لو بدا مرتفعًا خسارة للشخص[١].


أفضل مراتب للسرير

للحصول على أفضل مراتب للسرير يجب أخذ بعض الأمور المهمة بعين الاعتبار، ومنها ما يأتي[٢][٣]:

  • اختيار نوع المرتبة المفضّل: وفقًا لنوع الحشوة فتوجد ثلاثة أنواع أساسية؛ هي: المراتب الإسفنجية، والزنبركية، والقابلة للتعديل، وأكثرها انتشارًا المراتب الإسفنجية لتوفرها في الأسواق العادية وعلى الإنترنت.
  • اختيار طبيعة المراتب المناسبة: وفقًا للاهتزاز عند التقلّب عليها، خاصةً المراتب المشتركة في السرير المزدوج لترضي الطرفين، ولا تُحدِث إزعاجًا للشخص عند تقلّب الشخص الثاني على الطرف الآخر من السرير؛ لذا يُفضَّل اختيار المراتب المضغوطة جيدًا والخالية من الفراغات.
  • اختيار المراتب الثابتة: التي تتمتع بقاعدة قوية ومرونة خفيفة، فغالبًا ما يتوفر ذلك في المراتب الإسفنجية الصلبة أو الزنبركية التي تحتوي على أقلّ عدد من الزنبركات، وتتمتع بعض الأنواع عالية الجودة بعدة طبقات تُكوّن المرتبة الواحدة، فتصبح الطبقات السفليّة ثقيلةً وأكثر كثافةً وسماكةً في الإسفنج لإعطاء الجسم أكبر مدى من الدعم، أمّا الطبقات العلويّة فتبدو خفيفة الوزن والسماكة لتحقق الراحة القصوى للجسم، ولمعرفة مدى جودة هذا النوع من المراتب يُقاس ذلك بالاستلقاء عليها، ومعرفة مدى عمق انسياب الجسم إلى داخلها، وتحديد درجة العمق المفضّلة.
  • اختيار المراتب الفخمة: ذات الغطاء القابل للاستبدال، وذات البطانة الجيدة المتماسكة، وتجنب اقتناء المراتب المنفوخة؛ لأنّها ستهبط مع الوقت وكثرة الاستخدام، بل يُفضَّل شراء النوعية المضغوطة جيدًا التي تنفصل بها البطانة عن الحشوة لاستبدال الطبقة الخارجية في أيّ وقت.
  • اختيار المراتب الهوائية: هي نوع من المراتب المُزوّدة بجهاز تحكم يجرى من خلاله التحكم بكمية الهواء الموجودة داخل المرتبة، وهذا بدوره يتحكم بمدى صلابتها أو مرونتها وفقًا لرغبة الشخص، كما أنّ هذا النوع من المراتب المزدوجة يوفّر لكلّ طرف الراحة المطلوبة في الجهة المخصصة له، وسهولة التقلّب من جهة إلى أخرى، كما أنّ لها أطرافًا ناعمةً وثابتةً، وتُقلّب، وتُغيّر وضعيتها في السرير حسب الرغبة.
  • اختيار المراتب المناسبة لنمط النوم: فإذا بدا الشخص ينام على جانبه فإنّه يحتاج إلى سطح متوازن يدعم ثقل الجسم الجانبي الذي توفّره المراتب الإسفنجية الناعمة أو المطاطية التي تحتوي على مراكز دعم للكتفين والوركين، وتناسب هذا النمط من النوم، أمّا من ينام على البطن فلا تناسبه المراتب الطّرية حتى لا يشعر بالاختناق، إنّما يحتاج إلى المرتبة الإسفنجية الثابتة ذات الحشوة المتماسكة القوية، أو الزنبركية الجامدة، أو المرتبة المملوءة بالهواء، أمّا الشخص الذي ينام على الظهر فيحتاج إلى سطح داعم في منتصف المرتبة ليصبح العمود الفقري في مستوى معتدل لا يؤثر في سلامته.
  • اختيار المراتب المزدوجة المثالية: إذ يُعدّ تشارك مرتبة واحدة أثناء النوم أمرًا يستدعي وجود مرتبة تلبّي احتياجات الطرفين، وتُوفّر لهما الراحة المطلوبة، ومن المناسب اختيار الفرشات الزنبركية المضغوطة بإحكام، أو الإسفنجية الصلبة، وتوفّر خيار التقليل من آثار الحركة في بعض أنواع المراتب التي تنتجها بعض الشركات، لكن تظل قضية الانزعاج من تقلّب الطرف الثاني واردةً.
  • اختيار المراتب بخاصية التبريد: هذا نوع من المراتب يوفّر خاصية التبريد من خلال المواد المستخدمة في حشو المرتبة من الإسفنج، خاصةً أنّ هذه المواد عادةً تُسخن بحرارة الجسم عند النوم، مما يجعلها تهبط وينساب الجسم لعمق أكبر؛ لذا تساعد خاصية التبريد في التخفيف من هذه المشكلة.
  • اختيار المراتب المقاومة للعفن والميكروبات: إذ تُعدّ حماية الإسفنج والمواد المطاطية في حشوة المراتب أمرًا مهمًا لتجنب التعرض لمشاكل نمو العث، كما يجب التأكد من تغطية المراتب الزنبركية والمملوءة بالهواء بعناية؛ لتجنب تعرّضها لأيّ نوع من أنواع الحشرات.
  • اختيار المراتب المناسبة للحالة الصحية: فإذا بدا الشخص يعاني مثلًا من آلام الظهر فيناسبه اختيار المراتب الإسفنجية الصلبة ذات الضغط العالي، أو المراتب المطاطية المتماسكة؛ لأنّها توفّر دعمًا مثاليًا للجسم، أمّا من يعاني من مشاكل التحسس والقلق من المواد الكيميائية، فيجب أن يختار أقمشةً محددةً؛ لضمان خلوّها من المواد غير المرغوبة، والشعور بالراحة عند النوم.
  • اختيار المراتب ذات السعر المناسب: فالمراتب ذات السعر المرتفع ليست بالضرورة ذات جودة عالية، كذلك المراتب ذات السعر المنخفض، إذ إنّها لا تفي بالغرض، فالهدف انتقاء المراتب حسب مواصفاتها التي تناسب الشخص لا سعرها، كما أنّ التّسوق من المتاجر يختلف عن التسوق عبر الإنترنت، إذ تعرض المتاجر الأسعار المرتفعة عادةً، بينما يُحصَل على المنتج نفسه بسعر أقلّ بكثير عبر الإنترنت بعد التأكد من أنّها جهات موثوقة للتسوق، كما ينبغي تجنب اختيار المرتبة الأرخص ثمنًا، فهذا يقلّل نسبة الراحة في النوم؛ بسبب رداءة المتانة وسوء الجودة.


طرق لتعتني بمراتب السرير

لتستمرّ المراتب مدةً زمنيةً طويلةً مع الحفاظ على متانتها وجودتها والاستمتاع بنوم مريح وهادئ تجب مراعاة بعض النصائح المهمة في التعامل معها، ومنها ما يأتي[٤]:

  • وفّري الإطار الجيد للمرتبة؛ ليعطيها دعمًا مناسبًا، وكلّما بدا السرير متينًا زادت حماية المرتبة من الهبوط.
  • دوّري المرتبة كلّ ستة أشهر؛ وذلك لتغيير المنطقة التي ينام عليها الشخص، وضمان نومه على أجزاء مختلفة كل مدة، فهذا يخفّف الضغط على المرتبة، ويجعلها تحتفظ بالمستوى نفسه من الجوانب كلها؛ لذا ننصحكِ بالحرص على اقتناء مرتبة جيدة قابلة للتدوير في وضعيات مختلفة في إطار السرير.
  • هوّي الفراش والغرفة بشكل يسمح للمرتبة بالتعرض للتهوية الكافية، ويوصى باستخدام قاعدة المرتبة التي تأتي في هيئة ألواح خشبية متعددة ومتفرقة، بدلًا من اللوح الخشبي الكامل، أو اختيار صندوق من الزنبركات لتسهيل تهوية المرتبة من الأسفل.
  • اغسلي أغطية المراتب: إذا بدت قابلةً للفك والغسل، أمّا تنظيف داخل المرتبة فيكون باستخدام قطعة نظيفة ومبلّلة من القماش مع فرك المنطقة المراد تنظيفها برفق، وتجنبي تعريض المراتب لأشعة الشمس المباشرة، وإذا بدا غطاء المرتبة غير قابل للفك والغسل استخدمي طريقة الكنس للتنظيف، مع ضرورة التحقق من ملصق المرتبة لمعرفة التعليمات الخاصة بالتنظيف للحفاظ عليها، ومن الجيد استخدام غطاء للمرتبة إن لم تُزَوّد بغطاء قابل للفك والغسل، فهذا يحافظ على الفراش نظيفًا وخاليًا من البقع.


المراجع

  1. sleepmaker Staff , "Why a good mattress is so important to your sleep"، sleepmaker, Retrieved 20-1-2020. Edited.
  2. AMY ROBERTS,LEXIE SACHS (14-11-2018), "The Definitive Guide to Buying a Mattress"، goodhousekeeping, Retrieved 20-1-2020. Edited.
  3. Sleep Advisor Staff (8-1-2020), "How To Choose a Mattress in 5 Easy Steps"، sleepadvisor, Retrieved 20-1-2020. Edited.
  4. European Bedding Staff, "TAKING CARE OF YOUR MATTRESS"، europeanbedding, Retrieved 20-1-2020. Edited.
460 مشاهدة