كيفية قياس درجة حرارة الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٨ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٩
كيفية قياس درجة حرارة الجسم

درجة حرارة الجسم

تأتي درجة حرارة الجسم نتيجة التّفاعلات الكيميائيّة الحيويّة داخل جسم الإنسان، خاصّةً من حرق المواد الأوّليّة المستخدمة لإنتاج الطّاقة لأعضاء الجسم وعضلاته، والموازنة بين إنتاج الحرارة وفقدانها، وأيضًا الموازنة في درجة الحرارة بالرّغم من اختلاف درجة الحرارة الخارجيّة، ويتحكّم الدّماغ في موازنة حرارة الجسم، وتختلف درجة حرارة الجسم من منطقة لأخرى حسب قربها أو بعدها عن مكان إنتاج الطّاقة، وتستطيع أعضاء الجسم العمل بكفاءة على درجة حرارة 36.8 درجةً مئويّةً، ما عدا الخصية عند الذّكور التّي تموت على هذه الدّرجة من الحرارة، لذلك تقع خارج الجسم، ويحاول الجسم معادلة درجة الحرارة، فإذا زادت عن 37 يُفرز العرق لتقليلها، كما تُسدّ المسامات عند نزولها، وتتراوح درجة الحرارة الطّبيعيّة حسب المنطقة التّي يُقاس منها، فتكون في الفم 37°±0.6°، ومن الأذن أو الشّرج تكون أعلى بنسبة 0.2° إلى 0.5°، ومن الإبط تكون أقل بنسبة 0.5 °من الفم.


طرق قياس درجة حرارة الجسم

توجد العديد من الطّرق لقياس درجة الحرارة، ومنها ما يأتي:

  • استخدام ظاهر الكفّ والتّحسيس أعلى البطن، أو تحت الإبط، وتستخدم غالبًا للأطفال.
  • التّرموميتر الزّئبقي، إذ يجب مراعاة رجّ الميزان إلى أن يصل إلى 36 درجةً مئويّةً، وتظهر النّتيجة حسب ارتفاع العمود الزّئبقي على الميزان.
  • الترموميتر الرّقمي، إذ تظهر درجة الحرارة عليه بالأرقام، ويجري قياس درجة الحرارة باستخدام الترموميتر الرّقمي، أو الزّئبقي بنفس الطّريقة، وذلك عن طريق اتّباع الخطوات الآتية:
    • عن طريق فتحة الشّرج: تعدّ طريقةً ممتازةً، وهي الأدقّ لقياس درجة الحرارة، خاصّةً في السّنوات الأولى للطّفل، إذ يوضع الجزء المخصّص للقياس لمسافة 1 إلى 2 سم داخل الشّرج، ثمّ ننتظر لمدّة 3 دقائق، كما يمكن استخدام الفازلين لتسهيل العمليّة، ثمّ تُطرح نصف درجة من الحرارة الكليّة التّي تكون هي حرارة الجسم.
    • من تحت الإبط: يُوضع الميزان في حفرة الإبط ملامسًا جلد الطّفل، ثمّ تُضمّ الذّراع على الميزان وننتظر ثلاث دقائق ونأخذ النّتيجة، وتزداد درجة الحرارة الأصليّة بنصف درجة عن النّتيجة الظّاهرة، وتعدّ هذه الطّريقة جيّدةً للكبار.
    • عن طريق الفم: يُوضع الميزان تحت اللّسان، وتُطبق الشّفتان عليه، وتكون هذه القراءة دقيقةً دون نقصانٍ أو زيادة إلّا أنّها قد تكون خطرةً في حال قام الطّفل بكسر الميزان.
    • يجب الحرص على تنظيف الميزان بالمطهّر قبل تخزينه.


نتائج فحص درجة حرارة الجسم

بعد أخذ القراءات، يجري تحليل النّتائج حسب ما يأتي:

  • للرجّال، تكون النّتيجة الطّبيعيّة ما بين 36 إلى 37.2 درجةً مئويّةً.
  • للنساء، تكون النّتيجة الطّبيعيّة ما بين 36 إلى 37.2 درجةً مئويةً، وترتفع درجات الحرارة عند المرأة في فترة الإباضة.
  • للأطفال، تكون النّتيجة الطّبيعيّة ما بين 36 إلى 37.2 درجةً مئويةً.

إذا زادت درجة الحرارة عن هذه الدّرجات يكون الارتفاع نتيجة حالة صحيّة أو اضطراب في الجسم، وانخفاضها يعني انخفاض درجة الحرارة لأسباب صحيّة أو غيرها، كما تتأثّر نتيجة الفحص عند استخدام بعض أنواع الأدوية، مثل الأدوية الخافضة للحرارة، مثل: الباراسيتامول، وديفيرون، والأسبرين، ومضادّات الالتهاب غير الستيرويديّة، والكورتيكوستيرويدات، إذ تتسبّب هذه الأدوية بخفض درجة حرارة الجسم، لذلك يجب الحرص على تجنّب تناولها لمدّة 3 ساعات قبل أخذ القياسات.