أنواع شجر الليمون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٢٣ أبريل ٢٠١٩
أنواع شجر الليمون

أشجار الليمون

أشجار الليمون من أنواع الحمضيات وأكثرها شهرةً، وتمتاز بزهورها البيضاء ورائحتها المنعشة وأوراقها الخضراء ناعمة الملمس، وهي من الأشجار الصغيرة التي لا يتجاوز ارتفاعها 6 أمتار، وتُعد الباكستان والهند الموطن الأساسي لشجر الليمون، إضافةً إلى أنها من الأشجار المعروفة بفوائدها العظيمة ومتعددة الاستخدامات، وثمارها القابلة للحفظ لوجود مضادات الأكسدة فيها، وتُعد كاليفورنيا أكثر مناطق العالم زراعةً لليمون، أما إيطاليا والبرتغال فهما من أكثر الدول إنتاجًا لليمون، وتتميز ثمرة الليمون بتركيز فيتامين ج كمكون أساسي لثمرة الليمون ومن أهم العناصر التي تجعل من هذه الثمرة علاجًا للعديد من الأمراض والمشكلات الصحية والجلدية، إذ يستخدم الليمون في تحضير العديد من الوصفات التجميلية، وتحضير العصائر ويُضاف للعديد من الأكلات للحصول على الطعم الحامض والمميز[١].


أنواع شجر الليمون

تُوجد أنواع عديدة من أشجار الليمون ، والتي تختلف في خصائصها وأشكال أوراقها وثمارها[٢]:

  • أشجار الليمون البلدي: هي أشجار كبيرة وغير منظمة، تمتلك أشواكًا كثيرةً، وتمتلئ بالأوراق الخضراء الباهتة ذات الملمس الجلدي ومدببة الأطراف، اما ثمارها فتمتاز بأنها مغطاة بقشرة لونها أصفر، وكلما نضجت الثمرة تلتصق القشرة باللب، واللب عبارة عن فصوص يصل عددها من 9 - 10 فصوص في كل ثمرة، ويوجد في كل ثمرة ما لا يزيد عن ست بذور، وتمتاز بطعمها الحامض الموجود في عصارتها، ويمكن للشجرة الواحدة إنتاج ما يزيد عن 3000 آلاف ثمرة عند الاعتناء بها.
  • أشجار الأضاليا: تضم هذه الأشجار عدة أصناف مثل يوربكا، وفيلافرانكا، والمصريون هم الذين أطلقوا على هذه الأشجار الأضاليا، ويمكن تمييز نوع الأضاليا من وجود الأحمر البنفسجي ومن خلال شكل الأفرع الطويلة والمتناثرة على الشجرة بكثرة وأزهارها المتهدلة وقوتها وصمودها، أما الثمار فتمتاز بشكلها البيضاوي ويوجد أعلى الثمرة قمع صغير واللب يضم 11 - 12 فصًا، وقشرتها سميكة وغير ناعمة، وكل ثمرة تضم من 18 - 20 بذرةً اي أكثر من الليمون البلدي.
  • أشجار الليمون الحلو: تمتاز هذه الأشجار بسرعة نمو ثمارها، ووجود أعداد كبيرة من الأشواك وكثرة الأفرع، أما أوراقها ذات ملمس جلدي وشكل بيضاوي ولون أخضر غامق وغير مدببة، والثمرة دائرية الشكل ورائحتها نفاثة وتغطيها قشرة رقيقة صفراء وعليها ملمس كالزيت وليس من السهل فصل اللب عنها، واللب يضم 10-11 فصًا والعصارة حلوة المذاق تميل للمرارة، أما البذور فعددها بين 8 - 9 بذور.


فوائد الليمون

للليمون فوائد عديدة للإنسان فهو علاج للكثير من الأمراض والمشاكل الصحية، وهو فعال للأشخاص الذين لا يرغبون بنتاول العقاقير الطبية ويفضلون المواد الطبيعية، ومن هذه الفوائد[٣]:

  • مُساعد في تنظيف الجهاز الهضمي من السموم وعلاج مشكلات الأمعاء والمحافظة على صحتها.
  • تقوية المناعة وتحسين وظائف الجسم بفضل فيتامين ج الذي يوجد في ثمرة الليمون بنسب عالية.
  • المساعدة في القضاء على البكتيريا المعدية والتي تتسبب بالعديد من الأمراض ومنع تكاثرها في الجسم.
  • المساهمة في تخفيف آلام المفاصل والركبة وعلاج الالتهابات المفصلية.
  • المساهمة في علاج جهاز التنفس من الأمراض خاصةً في فصل الشتاء مثل: الربو والإنفلونزا والرشح.
  • المساهمة في تحسين عمل الدماغ، والخلايا العصبية بفضل عنصر البوتاسيوم.
  • المساهمة في تحسين عمل الكبد لقدرته على إمداد الكبد بالطاقة لإنتاج الأنزيمات.
  • مقاومة أمراض العين وعلاج الكثير من المشاكل التي قد تُضعف العين ووظائفها.
  • محاربة السمنة والتخلص من الدهون الزائدة.
  • إمداد الجسم بالطاقة والنشاط والقوة.
  • المساهمة في علاج أمراض السرطان، وتقوية مناعة الجسم لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
  • تحسين صحة الجلد ومقاومة التجاعيد والحبوب ومنح البشرة الجمال والنضارة.
  • تخليص البشرة من الجفاف إذ يرطب البشرة ويحميها من التشققات بفضل مضادات الأكسدة وفيتامين ج.
  • القضاء على القشرة بفضل مضادات البكتيريا والفطريات التي تتسبب بتكون القشرة على فروة الرأس.
  • تقوية الأظافر وتفتيح لونها وتنظيفها وحمايتها من التكسر.
  • تفتيح لون الشعر وإضفاء الحيوية والنظارة على مظهره.


زراعة شجر الليمون البيتي وطرق المحافظة عليه

تُوجد طريقتان لزراعة شجر الليمون في المنزل، هما[٤]:

  • عن طريق البذور: زراعة ثمرة الليمون، بغمرها في الماء ليوم أو اكثر ثم تؤخذ وتزرع في إناء بعد ملئه بتربة رطبة، ثم إحضار كيس من البلاستيك لتغطيتها، وتعريضها لأشعة الشمس الدافئة لعدة أسابيع حتى خروج البذور، بعد ذلك تُزال الأكياس مع إبقائها في مكان دافئ أو تحت أشعة الشمس.
  • عن طريق العُقل: زراعة غصن من شجرة ليمون يكون طوله 20 سم ووضعه في إناء مناسب بعد ملئه بتربة رطبة ويفضل أن تكون التربة خليطًا من الطين والرمل، مع شرط وجود ستة براعم على الغصن، وللمحافظة على صحة أشجار الليمون لا بد من اتباع النصائح الآتية:
    • وضع شجرة الليمون في مكان مشمس، وتعريضها للشمس يوميًا من 6-7 ساعات.
    • ري الأشجار بصورة معتدلة بماء نقي خالٍ من المواد الكيميائية.
    • عدم تعريض أشجار الليمون للمبيدات الحشرية إلا عند الحاجة لذلك.
    • وضع أشجار الليمون في الأماكن التي لا تعُد مهبًا للرياح.
    • فصل الربيع هو من أفضل الفصول لزراعة الليمون.
    • ترك مسافات بين أشجار الليمون والأشجار الأخرى صغيرة الحجم.
    • رش أوراق الليمون برذاذ الماء للمحافظة على خضرة الأوراق وحيويتها.
    • اختلاف نمو الليمون بين فترة النهار وفترة الليل، إذ يحتاج للنمو نهارًا لدرجة حرارة 21 مئويةً، وليلًا 12 مئويةً، ويمكن الاستعانة بالضوء الصناعي لتوفير الجو الملائم لنمو الأشجار.
    • التلقيح اليدوي لأشجار الليمون البيتية فهو أفضل لنمو الثمار.
    • تهذيب أشجار الليمون بانتباه شديد بالتخلص من الأغصان التالفة مع الانتباه لعدم المبالغة بالتقليم حتى لا تتعرض الأشجار للضرر.
    • المراقبة المستمرة لأشجار الليمون والاتباه في حال تعرضها للآفات أو الفطريات، وعند تعرضها لذلك يجب الإسراع برشها بالماء ويمكن خلط القليل من زيت النيم الفعال في مكافحة الآفات الضارة.
    • التعرف على طرق زراعة أشجار الليمون قبل البدء بالزراعة واتباع الخطوات الصحيحة لنجاح عملية الزراعة.


المراجع

  1. "أشجار الليمون"، hacen، اطّلع عليه بتاريخ 29/3/2019.
  2. "الليمون"، الدولية للشتلات، 2018-10-02، اطّلع عليه بتاريخ 2019-03-29. بتصرّف.
  3. نهير عبد النبى ( 07 أغسطس 2017)، "فوائد الليمون"، youm7، اطّلع عليه بتاريخ 17/4/2019.
  4. هاجر طلعت (27 أكتوبر، 2017)، "زراعة الليمون البيتي وطرق المحافظة عليه"، jarbha، اطّلع عليه بتاريخ 29/3/2019.