فوائد شرب عصير البرتقال

فوائد شرب عصير البرتقال

السعرات الحرارية في عصير البرتقال

يستخرج عصير البرتقال من خلال عصر حبات البرتقال باليد أو باستخدام الطرق التجارية، وتوفر الحصة الواحدة أو ما يعادل 237 ملليلتر من هذا العصير حوالي 110 سعرة حرارية، كما أنه غنيّ بالعناصر الغذائية الحيوية، مثل فيتامين ج، والبوتاسيوم، وغالبًا ما تُدَعّم الأصناف التجارية بالكالسيوم وفيتامين د أيضًا[١].


فوائد شرب عصير البرتقال

يوفر شرب عصير البرتقال العديد من الفوائد الصحية، منها[٢]:

  • تقليل الالتهاب: رغم أن الالتهاب يشكّل جزءًا من استجابة الجسم المناعية، إلا أنّ استمرار الالتهاب لوقتٍ طويل وبمستوياتٍ عالية قد يؤدي إلى الإصابة بمرضٍ مزمن، وقد يقلِّل شرب عصير البرتقال من الالتهاب والمشكلات المرتبطة به، ووفقًا لمراجعةٍ علميةٍ أُجريت عام 2013 لمجموعةٍ من الدراسات وُجِدَ أنّه يمكن للنظام الغذائي التأثير إيجابًا أو سلبًا في خطر الإصابة بأمراض التمثيل الغذائي المزمنة عن طريق تعديل الحالة الالتهابية، وقد يلعب شرب عصير البرتقال دورًا في تعديل علامات الالتهاب من خلال المركّبات النشطة بيولوجيًا، مثل مركبات الفلافونويدات، وقد يكون عصير البرتقال خيارًا غذائيًا للوقاية من الأمراض المزمنة وعلاجِها، لكن توجد حاجةٌ إلى المزيد من الدراسات بهذا الشأن[٣].
  • تحسين صحة القلب: قد يخفِّف شرب عصير البرتقال من بعض العوامل التي تسهم في حدوث أمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول، ففي دراسة أجريت عام 2013 لدراسة العلاقة بين شرب عصير البرتقال على المدى الطويل (لمدة 12 شهرًا أو أكثر) وانخفاض عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الرجال والنساء البالغين، وقد شارك في الدراسة 103 رجلًا تتراوح أعمارهم بين 18 و 66 عامًا، و 26 امرأةً تتراوح أعمارهنَّ بين 18 و 65 عامًا، وجميعهم كانوا موظفين في مصنعٍ لعصير البرتقال، وشرِب 41% من المشاركين كوبين أو ما يعادِل 480 ملليليترًا من عصير البرتقال يوميًا لمدة 12 شهرًا على الأقل، بينما لم يشرب 59% من المشاركين العصير، وبعد إتمام الإجراءات الخاصة بالدراسة كان لدى مستهلكي عصيرِ البرتقال مستويات أقل من الكوليسترول الكُلّي والكوليسترول الضارّ (LDL)، كما ازداد ما يتناولونَه من فيتامين ج وحمض الفوليك[٤].
  • الوقاية من حصوات الكلى: حصوات الكلى هي رواسب معدنية صغيرة تتراكم في الكلى، وتترتّب على وجودها أعراض مثل الغثيان، والألم الشديد، وظهور الدم في البول، وقد يرفع عصير البرتقال من درجة حموضة البول مما يجعله أكثر قلوية؛ الأمر الذي قد يسهم في منع تكوُّن حصوات الكُلى، وفي تحليلٍ شمولي لثلاث دراسات حول العلاقة بين تناول أنواع مختلفة من المشروبات وحدوث حصوات الكلى، وقد شمل التحليل 194.095 مشاركًا تمَّت متابعتهم لأكثر من 8 سنوات، وبعد إجراء الاختبارات الخاصّة بالدراسة وُجِدَ أن أولئك الذين تناولوا عصير البرتقال مرةً واحدة على الأقل يوميًا كانوا أقل عرضةً للإصابة بحصوات الكُلى بنسبة 12 بالمائة مقارنةً بأولئك الذين شربوا أقل من حصة واحدة في الأسبوع[٥].
  • غني بمضادات الأكسدة: يعزِّز محتوى عصير البرتقال من مضادات الأكسدة الصحة عن طريق منع الضَّرر التأكسدي، ويشير الضرر التأكسدي إلى اختلال التوازن بين مضادات الأكسدة والجزيئات غير المستقرة المعروفة باسم الجذور الحرة، ولأن عصير البرتقال غني بمضادات الأكسدة، مثل الفلافونويدات، والكاروتينات، وحمض الأسكوربيك فإنه يحارِب حدوث الضرر التأكسُديّ لخلايا الجسم، وفي دراسةٍ أجريت عام 2014 على 24 بالغًا يعانون من ارتفاع كوليسترول وشحوم الدم لتقييم تأثير شرب 568 ملليلترًا من عصير البرتقال الطازج يوميًا لمدة 90 يومًا، ودون أن يغير الأشخاص نظامهم الغذائي، وبعد إجراء الاختبارات الخاصة بالدراسة، وُجد أن شرب عصير البرتقال لا يؤثر على ضغط الدم أو الألواح الدهنية أو الهرمونات الأيضية أو نسبة الدهون في الجسم أو علامات الالتهاب، إلا أن السعة الكلية لمضادات الأكسدة في البلازما ازدادت بينما انخفض بيروكسايد الدهون بعد تناول عصير البرتقال؛ مما يسهم في حماية نظام القلب والأوعية الدموية[٦].


أضرار جانبية محتملة لعصير البرتقال

رغم الفوائد الصحية العديدة لعصير البرتقال، إلا أنه غني بالسعرات الحرارية والسكر، إضافةً إلى افتقاره إلى الألياف الغذائية على عكس الفواكه الكاملة؛ مما يجعله أقل إشباعًا وقد يتسبّب بزيادة الوزن، كما تحتوي العديد من أنواع عصير البرتقال على نسبة مرتفعة من السكر المضاف؛ مما قد يؤدي إلى رفع مستوى السكر في الدم، لكن يمكن التخفيف من هذه الأضرار من خلال التحكم في الحصص وتناول عصير البرتقال الطازج بدل الصناعيّ، كما يمكن أيضًا تخفيف عصير البرتقال بالماء لخفض السعرات الحرارية ومنع زيادة الوزن، أما بالنسبة إلى الكمية المسموح بها من عصير البرتقال فيجب أن لا تزيد عن 118 ملليلترًا يوميًا للأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين عامٍ واحد و 3 أعوام، و 177 ملليلترًا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و 6 أعوام، و 240 ملليلترًا للأطفال من عمر 7 إلى 18 عامًا[٢]، كما قد يؤدِّي الإفراط في شرب عصير البرتقال إلى الإضرار بالأسنان؛ فالبرتقال شديد الحموضة وقد يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان، ويُنصح بتجنُّبِه إذا كان الشخص يعاني من تقرُّحات الفم حتى لا تتفاقم الأعراض[٧].


القيمة الغذائية لعصير البرتقال

يوفر نصف كوب من عصير البرتقال العناصر الغذائية الآتية[٧]:

العنصر الغذائي
الكمية
كربوهيدرات
12.9 غم.
البروتين
0.9 غم.
0.2 غم.
سكر
10.4 غم.
فيتامين ج
69% من المدخول اليومي الموصى به.
البوتاسيوم
5% من المدخول اليومي الموصى به.
النحاس
6% من المدخول اليومي الموصى به.
فيتامين أ
1% من المدخول اليومي الموصى به.
المغنيسيوم
3% من المدخول اليومي الموصى به.
الحديد
1% من المدخول اليومي الموصى به.
الكالسيوم
1% من المخول اليومي الموصى به.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل شرب عصير البرتقال يوميًّا مُضِرّ؟

قد يصبح عصير البرتقال مُضِرًّا عند الإفراط في استهلاكه؛ نظرًا لمحتواه الكبير من السكر والسعرات الحرارية؛ لذا يُفضل دائمًا استهلاكه باعتدال[٧].

هل عصير البرتقال يرفع سكر الدم؟

نعم، قد يتسبّب استهلاك عصير البرتقال بكميات كبيرة في رفع مستوى السكر في الدم، وقد يوفّر سكر الفاكهة نفس عدد السعرات الحرارية الذي يوفّره سكر المائدة[٧].


المراجع

  1. "Orange Juice Nutrition Facts", verywellfit, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  2. ^ أ ب Rachael Link (2019-02-11), "5 Surprising Health Benefits of Orange Juice", healthline, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  3. Raquel Cristina Lopes Assis Coelho, Helen Hermana M. Hermsdorff,Josefina Bressan, and others (2013-02-17), "Anti-inflammatory Properties of Orange Juice, Possible Favorable Molecular and Metabolic Effects", springer, Page 1-10. Edited.
  4. Nancy P Aptekmann, Thais B Cesar (2013-08-06), "Long-term orange juice consumption is associated with low LDL-cholesterol and apolipoprotein B in normal and moderately hypercholesterolemic subjects", ncbi, Page 119. Edited.
  5. Pietro Manuel Ferraro,Eric N. Taylor,Giovanni Gambaro, anf others (2013-05-15), "Soda and Other Beverages and the Risk of Kidney Stones", ncbi, Page 1389-1395. Edited.
  6. Shahrzad Foroudi, Andrew S. Potter, Alexis Stamatikos, and others (2014-05-14), "Drinking Orange Juice Increases Total Antioxidant Status and Decreases Lipid Peroxidation in Adults", liebertpub, Page 612-617. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث Andra Picincu (2019-06-17), "Side Effects of Too Much Orange Juice", livestrong, Retrieved 2020-10-31. Edited.