أين تقع ناميبيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٨ ، ٢ سبتمبر ٢٠١٩

موقع ناميبيا

ناميبيا من الدول التي تقع إلى الجهة الجنوبية الغربية من القارة الأفريقية على حدود مشتركة مع أربع دول مختلفة أبرزها أنغولا، نالت حكمها الذاتي والاستقلال في النصف الأول من عام 1991 ميلاديًا بعدما تفكك اتحاد الجنوب الأفريقي لعدد من الجمهوريات عندما استطاعوا تحرير أنفسهم من الاستعمار الألماني، تحتل مساحةً تُقدر بأكثر من 825 ألف كيلومتر مربع، يسكنها أكثر من مليوني نسمة ينطقون باللغة الإنجليزية إلى جانب الأقليات المحلية والقبائل التي تتحدث عددًا من اللغات الخاصة بها وتمتلك ثقافةً مستقلةً عن الآخرين، يعتنق معظم سكانها الديانة المسيحية بمختلف طوائفها ومذاهبها مع وجود أقلية تحتل مجموعةً من الديانات المختلفة مثل الديانة الإسلامية، أغلب سكانها يمتلكون أصولًا إفريقيةً من القبائل المختلفة مع وجود مجموعة صغيرة من البيض، كما أنها خضعت لمجموعة من الدول الاستعمارية مثل الاستعمار الألماني، تطل ناميبيا على المحيط الأطلسي من الجهة الغربية للبلاد ذي الشواطئ المميزة وهذا ما أدى بدوره إلى زيادة معدل السياحة إليها[١].


اقتصاد ناميبيا ومناخها

من الدول الأفريقية التي تعاني من تدني الوضع الاقتصادي لديها وذلك عن طريق الاستدلال بعدد من المؤشرات الاقتصادية التي توضح ذلك أبرزها: زيادة معدل البطالة بين فئة الشباب عن 16 %، وزيادة معدل التضخم الاقتصادي وتدني الدولار الناميبي بنسبة تزيد عن 5 %، كما أن مستوى دخل الفرد لا يزيد عن 8500 دولار أمريكي، يرتكز اقتصادها على مجموعة من الركائز أبرزها متمثلة باستخراج المعادن من باطن الأرض مثل معدن الذهب والنحاس الأصلي، واستخراج العناصر المشعة مثل اليورانيوم الموجود بنسبة عالية داخل صخورها، وتصنيع منتجات الألبان بأنواعها المختلفة وتصنيفاتها المتعددة، وصيد الأسماك المختلفة وتعليبها عن السواحل الغربية للبلاد، ومن الجدير بالذكر أن نامبيا يسود فيها المناخ الصحراوي الجاف لتعاني من ارتفاع درجات الحرارة بطريقة غير محتملة أثناء فصل الصيف، وخلال فصل الشتاء تسود على البلاد الأجواء المعتدلة وتتساقط كمية قليلة من الأمطار، وهذا ما جعلها من الوجهات الأولى للسياحة الشتوية[١].


معلومات عامة عن ناميبيا

توجد مجموعة من العادات والتقاليد التي تنظم حياة المجتمع الناميبي وعدد من المعلومات عنها يجب على الزائر معرفتها قبل التوجه إليها، أبرزها متمثلة بما يأتي[٢]:

  • واقي الشمس: يعتمد سكان ناميبيا على الواقي الشمس الطبيعي الذي تصنعه النساء بأيديهم المكون من نسبة من الرصاص المؤكسد إلى جانب دهن الأغنام المسال وبعض أنواع النباتات البرية التي تمنح بشرتهم الخارجية اللون الأحمر المضيء.
  • اللون الأحمر: هو اللون المفضل لديهم بسبب اعتقادهم أن خير الحياة والأحداث الحسنة مرتبطان به.
  • الاعتماد على الزوجة: تُسير الزوجة جميع الأشياء التي تتعلق بالأسرة مثل تأمين التدفئة وتأمين البيوت وإصلاح الأشياء التالفة ورعي الأغنام وحلبها.
  • حفل بلوغ الأنثى: يحتفل سكان ناميبيا ببلوغ الأنثى واكتمال نموها الجسدي عن طريق أخذها إلى المكان المخصص وتقديم الهدايا لها وتنظيم حفل راقص للفتيات المقربات منها.
  • العودة من الولادة: عندما تنتهي المرأة من الولادة وترجع إلى القبيلة تستقبلها النساء بحفاوة وتنظم لها الحفلات وتقدم لها الهدايا.
  • إنجاب التوأم: يعتقد سكان ناميبيا أن المرأة التي تحمل بتوأم قد خاضت بعلاقة مع رجلين مختلفين، وهذا ما يؤدي بدوره إلى نبذهما بالمجتمع وشعور المرأة بالعار والرجل بالغيرة المفرطة التي تؤدي بالكثير من الأحيان إلى انفصالهما.
  • صديقات العروس: ترتدي مجموعة من صديقات العروس لباسًا مماثلًا من أجل مرافقتها في حفل الزفاف وإحاطتها حتى انتهاء المدة المحددة له.
  • الملابس: تفضل القبائل والأقليات داخل ناميبيا ارتداء الملابس المصنوعة يدويًا من جلود الحيوانات التي يشرفون على تربيتها داخل منازلهم.
  • الطعام التقليدي: الأطعمة التقليدية التي تفضل القبائل في ناميبيا تناولها هي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الخضراوات والأسماك، ويفضلون الأشياء التي اصطادوها بأنفسهم وأشرفوا على زراعتها.
  • طعام الزفاف: تقدم الأسر الناميبية أشهى وجبات الطعام للضيوف الوافدين إليهم قبل البدء بمراسم حفل الزواج، ودائمًا ما تتوجه النساء لطهو الطعام وتقديمه ويفضلون تقديم الأطعمة التي أشرفوا على زراعة الخضراوات منها وعلى الحيوانات التي اقتنوها داخل مزارعهم الخاصة.


السياحة في ناميبيا

تتنوع الأماكن السياحية داخل ناميبيا بسبب إطلالتها على المحيط الأطلسي الذي أدى إلى تنشيط خط التجارة إليها عبر التاريخ، الأمر الذي أدى إلى وجود عدد كبير من الأماكن الأثرية والطبيعية داخلها، أبرز تلك الأماكن متمثلة بالآتي[٣]:

  • ألتي فيستي: هي مركز عسكري ضخم يوجد على أعلى قمة جبلية مرتفعة داخل البلاد، وفي الوقت الحالي حولت الحكومة المكان إلى متحف يعرض مجموعةً من القطع الأثرية والحربية التي تعبر عن تطور ثقافة الشعب الناميبي وطريقة عيشه عبر الزمان، بالإضافة إلى مجموعة من النصب والتماثيل التي تعبر عن شخصيات الجنود اللذين ضحوا بأرواحهم من أجل نيل البلاد لاستقلالها.
  • كنيسة لوثران كريستوس الحجرية: هي من الكنائس الضخمة التي خلفها الاستعمار الألماني داخل البلاد.
  • حدائق البرلمان: هي مجموعة من الحدائق الضخمة التي تحتوي على أصناف وأنواع متعددة من النباتات والشجيرات المصممة بطرق هندسية إبداعية ومجموعة من الأشجار الاستوائية الضخمة.
  • كنيسة فيلسنكيرشي: تتميز هذه الكنيسة بوجودها على أعلى قمة جبلية صخرية وتهب بها رياح عاتية ونسمات باردة خفيفة بسبب إطلالتها على الساحل الغربي من البلاد.
  • لوديريتز: هو من المتاحف التي تعرض القصص والآثار التي تعبر عن تاريخ البلاد في استكشاف الألماس والحصول عليه من الساحل ويعبِّر المتحف أيضًا عن تغير ثقافة البلاد وتاريخه من وقت للآخر عبر الزمان.


المراجع

  1. ^ أ ب "ناميبيا"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 16-7-2019. بتصرّف.
  2. "عادات وتقاليد ناميبيا... تعرف على أكثر العادات والتقاليد غرابة لدى الشعب الناميبي"، مرتحل، 17-4-2018، اطّلع عليه بتاريخ 16-7-2019. بتصرّف.
  3. "السياحة في ناميبيا"، رحلاتك، اطّلع عليه بتاريخ 16-7-2019. بتصرّف.