إزالة الشنب بالليزر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٩ يونيو ٢٠٢٠
إزالة الشنب بالليزر

إزالة الشنب بالليزر

شعر الشّنب من ضمن شعر الوجه الذي يمكن إزالته باللّيزر إزالةً دائمةً وفعّالةً وآمنةً، من دون التّأثيرات الضّارّة التي يمكن أن تحدثها آلات الحلاقة أو إزالة الشّعر بالشّمع، ويعمل اللّيزر عن طريق استهداف الشّعر الدّاكن وتدميره، ويمكن للجميع استخدام العلاج باللّيزر على وجوههم دون أيّ تردّد؛ لأنّ لا أحد يريد شعرًا غير مرغوب فيه على الوجه، واللّيزر علاج دائم لإزالته، إذ إنّه يقلّل منه تقليلًا آمنًا ودائمًا، وبالتّالي يُعزّز الثّقة بالنّفس، لكن قبل العلاج باللّيزر يجب اختيار طبيب مؤهّل لتجنّب أيّ ضرّر على الوجه[١].


لا يهمُّ إن كانت إزالة شعر الوجه باللّيزر للإناث أم الذكور؛ لأنّ الوجه هو المكان الذي يجب أن يركّز الجميع على جماله، ويُعد العلاج باللّيزر مميّزًا بما يكفي ليصل بالوجه إلى المستوى المثاليّ من النّعومة، وأكثر مناطق العلاج الشّائعة لوجه النّساء باللّيزر هي منطقة فوق الشّفتين، والخدّين، والذّقن، والسّوالف. يكون نموّ شعر وجه النّساء رقيقًا دائمًا وغير مزعج، لكن في بعض الحالات الصّحّيّة مثل متلازمة المبيض متعدّد الكيسات (PCOS) يُمكن أن يكون نموّ الشّعر كثيفًا، وفي مثل هذه الحالة لا تُعدُّ إزالة الشّعر بالشّمع أو الحلاقة حلًّا؛ لأنّ هذه الأدوات تجعل الشّعر ينمو بكثافة أكبر من المعتاد، والحل الوحيد لمن تُعاني من هذا الشّعر هو العلاج باللّيزر؛ لأنّه فعّال لأيِّ نوع من مشاكل الشّعر بغضّ النّظر عن سبب نموّه[١].


هل توجد آثار جانبية لإزالة الشنب بالليزر؟

يجد غالبيّة الأشخاص الذين يستخدمون اللّيزر لإزالة الشّعر أنّه آمن، ونتائجه مقبولة جدًّا، وليست له مخاطرَ صحّيّةً طويلة الأجل، مع ذلك قد يعاني بعض الأشخاص من آثار جانبيّة طفيفة بعد إزالة شعرهم باللّيزر، ومن هذه الآثار ما يأتي[٢]:

  • الاحمرار والتّهيّج: إزالة الشّعر باللّيزر تستهدف بصيلات الشّعر، ونتيجة تفاعل الجسم مع هذا قد يُعاني بعض النّاس من احمرار وتهيُّج في المناطق المصابة، وقد يتقلّص الجلد، أو يبدو منتفخًا قليلًا.
  • التّقشُّر: قد يعاني بعض الأشخاص من تقشُّر الجلد في المنطقة المصابة، لكنّها مشكلة بسيطة تزول عند استخدام مرطّب مناسب.
  • تغييرات في لون البشرة: قد يلاحظ بعض الأشخاص تغيراتٍ طفيفةً في لون جلدهم في المنطقة المُعالجة، لكنّ هذا التّصبّغ يزول بمرور الوقت، ويعود الجلد إلى طبيعته.
  • إصابة العين: يتضمّن العلاج باللّيزر استخدام أشعّة اللّيزر القويّة، وهذا يعني إمكانيّة حدوث إصابة خطيرة في العين؛ لذا يجب ارتداء واقيات للعين.
  • الحروق والبثور: إذا لم يُزل الشّعر باللّيزر بطريقة صحيحة، فيوجد خطر حدوث حروق وبثور، لكنّ هذه المضاعفة نادرة الحدوث.
  • الجروح: عادةً لا تكون الجروح أو النّدوب من الآثار الجانبيّة لإزالة الشّعر باللّيزر، لكن إذا ارتكب المعالج خطأً، فقد تحدث ندوب، وقد تتشكّل النّدوب أيضًا إذا لم يهتمّ المريض بالمنطقة المعالجة جيّدًا بعد العلاج.


ما يجب أن تنتبهي إليه أثناء إزالة الشعر بالليزر

بمجرّد أن تقرّري الذّهاب لإزالة شعر وجهكِ أو شاربكِ باللّيزر، تحتاجين إلى مراجعة قائمة بالأشياء التي عليكِ القيام بها وفهمها حول العلاج باللّيزر، مثل معرفة كيفيّة عمل تقنيات إزالة الشّعر باللّيزر، وما الذي سيحدث خلال جلسة العلاج وبعدها وقبلها، وأن تكوني مستعدّةً وتتعاوني مع الطّبيب جيّدًا أثناء العمليّة، وإليك أهمّ النّصائح التي عليكِ مراعاتها قبل العلاج باللّيزر وبعده[٣]:

  • ابحثي عن عيادة احترافيّة لعلاج الشّعر: نظرًا لأنّ شعاع اللّيزر يمرّ عبر طبقات الجلد، فمن الممكن أن يُسبّب بعض الضّرر لجلدكِ، لهذا يوصى دائمًا بإزالة شعر الوجه باللّيزر في عيادة موثوقة ومهنيّة.
  • حلّلي لون بشرتكِ ولون شعركِ: عادةً ما تكون إزالة شعر الوجه باللّيزر أفضل مع البشرة الفاتحة ذات الشّعر الدّاكن؛ لأنّه من المرجّح أن تمتصَّ صبغة الميلانين شعاع اللّيزر، ووجود كمّيّة أكبر من الميلانين في الشّعر الدّاكن يعني امتصاص المزيد من الطّاقة الضّوئيّة، وتدميرًا أفضل لبصيلات الشّعر، وتجب معرفة هذه القاعدة قبل العلاج؛ لتكوني مستعدّةً لقبول النّتائج.
  • حماية العين: يمكن أن تكون مصابيح اللّيزر المُستخدمة أثناء إزالة شعر وجهكِ خطرةً للغاية على العين، وبالتّالي تحتاجين إلى ارتداء نظّارة حماية مناسبة.
  • ناقشي تاريخكِ الطّبّيّ مع الطّبيب، وبيّني له الأدوية التي تأخذينها بانتظم إن وُجدت؛ لئلّا تتداخل مع العلاج باللّيزر.
  • خذي وقتكِ جيّدًا: قد تستغرق إزالة شعر الشّفة العليا أو الذّقن أو أيّ جزء آخر من الوجه بضع دقائق، في حين أنّ إزالة الشّعر من الأجزاء الأخرى قد تستغرق عدّة ساعات؛ لذا خطّطي لوقت علاجكِ جيّدًا.
  • بعد العلاج ستبدو بشرتكِ محمرّةً ليومين تقريبًا؛ لذا يُنصح بأن تضعي مرطّبات لحمايتها.
  • احمي بشرتكِ من الشّمس بعد العلاج، واستعملي واقيات الشّمس إن اضررتِ للخروج.
  • يمكنكِ استخدام كمّادات باردة أو أكياس ثلجيّة لتخفيف التّورّم والاحمرار.
  • خلال فترة الانتظار بين جلسات العلاج عليكِ المواظبة على ترطيب بشرتكِ وحمايتها من الشّمس.


طرق أخرى للتخلص من الشعر فوق الشفتين

إليكِ أهمّ الطّرق البسيطة والعمليّة لإزالة الشّعر من فوق الشّفتين[٤]:

  • الحلاقة: هي طريقة سهلة وميسورة لإزالة شعر الشّفة العليا، ولا تؤلم مثل الخيارات الأخرى، خاصّةً لصاحبات البشرة الحسّاسة.
  • كريمات إزالة الشّعر: كريمات إزالة الشعر آمنة للاستخدام حتّى للبشرة الحسّاسة، وهي محاليل قلويّة للغاية، تكسِّر روابط البروتين في الشّعر، ممّا يتسبّب بإذابتها.
  • الشّمع السّاخن: يمكن أن تكون إزالة الشّعر بالشّمع مؤلمةً على المناطق الحسّاسة من الجلد، مثل الشّفة العليا، لكنّه يوفّر نتائج تدوم لفترة أطول؛ إذ يزيل خصلة الشّعر بأكملها.
  • الملقط: الملاقط فعّالة لإزالة عدد صغير من الشّعر الفرديّ من منطقة صغيرة، مثل الشّفة العليا.
  • الخيط: تُزيل الخيوط الشّعر من جذوره؛ لذا تكون التّأثيرات مؤقّتةً، لكنّها تستمرّ لفترة أطول من الحلاقة.
  • شرائح السّكّر: يعدُّ السّكّر خيارًا طبيعيًّا لإزالة شعر الوجه، وهو طريقة فعّالة، وخالية من المخاطر.


المراجع

  1. ^ أ ب "Can I use laser hair removal treatment on my face?", alitelaser, Retrieved 9-6-2020. Edited.
  2. Jon Johnson (6-6-2018), "Side effects, Rare side effects"، medicalnewstoday, Retrieved 9-6-2020. Edited.
  3. "How To Prepare For Laser Facial Hair Removal", richfeel, Retrieved 9-6-2020. Edited.
  4. Beth Sissons (24-4-2019), "Best ways to remove upper lip hair"، medicalnewstoday, Retrieved 9-6-2020. Edited.