هل إزالة شعر الوجه بالحلاوة مضر

هل إزالة شعر الوجه بالحلاوة مضر

إزالة شعر الوجه بالحلاوة

إن إزالة الشعر غير المرغوب به من الوجه بالحلاوة طريقة شائعة في الثقافة المصرية القديمة، كما أنها تحظى بشعبية في كثير من أنحاء العالم، ويرى الكثير أنها طريقة طبيعية أكثر أمانًا لإزالة شعر الوجه، وطريقة استخدام الحلاوة مشابهة لطريقة استخدام الشمع، والحلاوة هي عجينة مصنوعة من السكر والماء والليمون، ويتطرق هذا المقال إلى توضيح ما إذا كان استخدام الحلاوة لإزالة شعر الوجه تترتب عليه أي أضرار، بالإضافة إلى استعراض طرق مختلفة لإزالة شعر الوجه.[١]


ضرر إزالة شعر الوجه بالحلاوة

تعد طريقة إزالة الشعر بالحلاوة آمنة عمومًا، إذ إن تركيبة الحلاوة الطبيعية تجعل احتمالية تسببه بالحساسية أقل، كما أنها قد تكون أنسب من الشمع للبشرة الحساسة؛ خاصةً أنها لا تحتوي مواد حافظة كيميائية تسبب تهيجًا في الوجه؛ فالوجه من أكثر مناطق الجسم حساسية، وقد يؤدي تحسسه إلى تفشي حب الشباب، وعند مقارنة إزالة الشعر بالحلاوة بإزالته بالشمع، فإنه يمكن إزالة الشعر بالحلاوة على نحو أكثر تواترًا من إزالته بالشمع، ومع ذلك فإن الطريقتين تعطيان الفوائد طويلة الأجل نفسها، لأن الالتصاق بالشعر يمكّن من إزالة الشعر الأقصر، وتزال عجينة الحلاوة باتجاه نمو الشعر؛ مما يؤدي لتقليل تكسّر الشعر، وتقليل تهيج البشرة؛ وبالتالي تقليل الألم، كما أن الحلاوة تلتصق بالشعر وليس بالبشرة؛ وبالتالي تتسبب بألم وأضرار أقل بكثير من إزالة الشعر بالشمع، كما أن الشمع يزيل الطبقة العليا من خلايا الجلد الحية مع الشعر، وبالنسبة للوجه، فيفضل دائمًا استخدام الطرق الأقل ضررًا وتسببًا بالحساسية، وتقدم العديد من صالونات التجميل والمنتجعات خدمة إزالة الشعر بالحلاوة، كما يمكن إجراء ذلك في المنزل، والحلاوة لا تسخن مثل الشمع؛ وبالتالي من غير المحتمل أن تؤدي إلى حروق في الوجه، وينصح مختصو التجميل بعدم إزالة شعر الوجه بالحلاوة خلال فترة الحيض؛ لأن الجسم في هذا الوقت يكون أكثر حساسية للألم، كما يُنصح بتجنب المرطبات التي تحتوي على الزيوت لمدة ثلاثة أيام قبل استخدام الحلاوة؛ وذلك لجعل العملية أسهل.[١]


طرق إزالة شعر الوجه

فيما يأتي مجموعة من الطرق لإزالة شعر الوجه، والتي تتنوع بين طرق شائعة ووصفات منزلية:[٢][٣]

  • الحلاقة: تمتاز الحلاقة بسهولة إجرائها، وعدم تسببها بالألم، وانخفاض كلفتها، وعلى الرغم من فعاليتها في إزالة الشعر، إلا أن نتائجها قصيرة الأجل؛ فهي لا تزيل الشعر من جذوره؛ لذلك سينمو مرة أخرى بسرعة أكبر، فقد ينمو الشعر خلال يوم أو يومين.
  • النتف: يمكن استخدام الملقط لسحب الشعر من جذوره، إذ يزيل النتف شعرة واحدة في كل مرة؛ لذلك قد يستغرق وقتًا طويلًا، ويفضل استخدامه لإزالة الشعر من مناطق صغيرة كمحيط الحواجب، وقد يسبب النتف ألمًا مؤقتًا واحمرارًا خفيفًا، لكن هذه الأمور يجب أن تتلاشى بسرعة، ولإزالة شعر الوجه باستخدام الملقط يجب اتباع الخطوات الآتية:
    • غسل الوجه بالماء الدافئ، ثم تجففيه.
    • سحب الجلد مشدود وإمساك الشعرة بالملقط.
    • سحب الشعرة بقوة وبسرعة.
    • شطف المنطقة بالماء البارد أو بمحلول قابض لمنع تهيج الجلد بعد الانتهاء من العملية.
  • الشمع: ويشير ذلك إلى إزالة الشعر من جذوره عن طريق تطبيق الشمع المذاب على الجلد، ثم تركه حتى يبرد، ثم يزال عن الجلد، إذ يأخذ الشعر معه، لكن يجب تجنب استخدام شمع في أي من مناطق الجلد المصابة بحروق شمس، أو الثآليل، أو الشامات، أو الدوالي، كما يجب تجنبه في حال تناول دواء آيزوتريتينوين خلال الأشهر الستة الماضية، أو في حال الإصابة بمرض السكري، أو أي مشكلات في الدورة الدموية، ويجب التوقف عن استخدام الشمع وزيارة الطبيب إذا حدث أي تورم أو احمرار، واستمر لأكثر من بضعة أيام، ويعد الشمع وسيلة فعالة لإزالة الشعر، ويمكن أن تستمر نتائجه لعدة أسابيع، إلا أنه أكثر إيلامًا من الطرق الأخرى لأنه يزيل الشعر من الجذور، ويمكن إزالة شعر الوجه بالشمع في المنزل باتباع الخطوات الآتية:
    • تجنب استخدام أي منتجات ريتينويد قبل مدة تتراوح من يومين إلى خمسة أيام من استخدام شمع الوجه لأن ذلك قد يتسبب في خروج الجلد مع الشعر.
    • غسل الوجه وتجفيفه قبل تطبيق الشمع.
    • اختبار الشمع داخل المعصم للتحقق من درجة الحرارة، ويجب أن يكون دافئًا دون ألم أو إحساس حارق.
    • وضع الشمع باتجاه نمو الشعر.
    • وضع قطعة القماش المرفقة مع العبوة أعلى الشمع، وتركها لمدة 2-3 ثوانٍ، أو حسب التعليمات.
    • شد الجلد وسحب قطعة القماش سريعًا في الاتجاه المعاكس لاتجاه نمو الشعر.
    • استخدام كمادات على الوجه لتخفيف أي ألم يصاحب إزالة الشعر بالشمع.
  • استخدام كريم مزيل للشعر: يمكن استخدام كريم مزيل للشعر لإزالة شعر الوجه، ويعتمد عمل هذه الكريمات على إذابة بنية الشعر، ويمكن بعد ذلك مسح الشعر عن الجلد، وقد يصاب البعض بتهيج أو رد فعل تحسسي تجاه هذه الكريمات؛ لذا يجب عليهم إجراء اختبار على مساحة صغيرة من الجلد قبل استخدامها على الوجه، كما يجب تجنب استخدام هذا الكريم حول العينين أو الحاجبين، ويجب تجنب استخدام كريمات إزالة الشعر في أي منطقة حساسة من الجلد، أو متهيجة، أو محروقة، أو ملتهبة، أو مجروحة، كما يجب اتباع الإرشادات الخاصة بكريم إزالة الشعر، والتوقف عن استخدامه في حال حدوث أي تهيج.
  • العدس والبطاطا: وذلك من خلال نقع العدس الأصفر لليلة كاملة، ثم تصفيته، وطحنه لتشكيل عجينة، وتقشير حبة بطاطا وهرسها، وتصفية ماء البطاطا، ثم إضافة عصير البطاطا إلى معجون العدس، وبعد ذلك يُضاف عصير الليمون والعسل إلى هذا الخليط، ثم يوضع هذا المزيج على الوجه، ويترك لمدة 20 إلى 30 دقيقة حتى تجف العجينة تمامًا، ثم تفرك العجينة الجافة بالأصابع لإزالتها، وتكرر العملية مرة أو مرتين أسبوعيًّا.
  • بياض البيض ونشا الذرة: يمكن إعداد هذا الخليط لإزالة شعر الوجه بفصل بياض البيضة عن صفارها، ثم إضافة ملعقة واحدة صغيرة من نشا الذرة، وملعقة واحدة كبيرة من السكر إلى بياض البيض، ثم خفق الخليط للحصول على عجينة ناعمة، ثم وضعها على مناطق الشعر في الوجه، وتركها لمدة 20-25 دقيقة، حتى تجف تمامًا، وتقشيرها بعد ذلك، ويمكن تكرار ذلك 2-3 مرات أسبوعيًّا للحصول على أفضل النتائج، والجدير بالذكر أن هذه الطريقة قد تكون مؤلمة قليلًا، ولكن ليس أكثر الشمع.


المراجع

  1. ^ أ ب "Sugaring for Facial Hair Removal", leaf, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  2. "Best ways to remove facial hair at home", medicalnewstoday, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  3. "Home Remedies And Tips For Unwanted Facial Hair", stylecraze, Retrieved 9-12-2019. Edited.
345 مشاهدة