افضل نبات منزلي

افضل نبات منزلي

النباتات المنزلية

تُعرف النباتات التي تتكيف بالعيش داخل المنازل، بأنها النباتات التي تتكيف بالعيش بعيدًأ عن الصقيع، ولا تستطيع العيش بالأجواء الباردة، وغالبًا ما تكون النباتات المنزلية نباتات استوائية، والتي تتكيف بالعيش بالأجواء الجافة والحارة، ويمكن زراعة العديد من النباتات المنزلية داخل المنزل بنجاح، وتُوجد العديد من النباتات التي تعد أفضل النباتات المنزلية بسبب جمالها وسهولة رعايتها، مثل السرخس، والنخيل، والبروميلياد، وزراعة النباتات في المنزل كانت منذ القدم، وتثبت ذلك الرسومات القديمة والتي تعود إلى الإغريق والرومان، وهم من قام بزرع النباتات في الأواني ونقلها إلى منازلهم، كما أن اليابانيون قاموا بزرع النباتات لزينة الغرف، كما بنيت البيوت الزجاجية لزرع النباتات وإجبارها على الإزهار، وانتشرت هذه البيوت في العصر الروماني، وفي إنجلترا وفرنسا، وتُوجد العديد من النباتات الداخلية، منها النباتات الاستوائية والنباتات شبه الاستوائية، وهي النباتات التي يمكنها التكيف للعيش داخل المنازل، وتُوجد العديد من النباتات التي تتحمل الظروف المعاكسة للحرارة الجافة، وكثافة الضوء المنخفضة الموجودة بالعديد من المنازل، والنباتات الداخلية قسمين هي نباتات أوراق الأشجار والتي يحمل بعضها الأزهار، والنباتات المزهرة [١].


أفضل نبات منزلي

يُعدّ وجود النبات المنزلي من الأمور الثانوية بالمنزل، إلا أنه مفيد جدًا إذ تساعد على تجديد الهواء في المنزل والتفاعل مع هذه النباتات يقلل الإجهاد الفسيولوجي والنفسي، وتُوجد العديد من أنواع النباتات المنزلية منها ما هو ورقي ومنها م ما يزهر، وتتميز النباتات المنزلية بأنها تعطي مظهرًا جماليًا للمكان، وسنطرح بعض أنواع النباتات المنزلية [٢][٣]:

  • نبتة لسان الجن، حصلت هذه النبتة على اسمها بسبب أوراقها الرفيعة والمستقيمة، وتحتاج هذه النبتة إلى ضوء الشمس ويمكن أن تكتفي بالقليل من الضوء، وتقوم هذه النبتة بتصفية الجو من المواد الكيميائية كرائحة البنزين.
  • نبتة عش السرخس وتتمتع هذه النبتة بسعف أخضر مشرق وحواف مموجة، إذ يزدهر السرخس في الضوء غير المباشر، ويحتاج إلى الرطوبة.
  • كروتون وهي من النباتات المنزلية المشهورة والتي تحتوي على عدة ألوان، وتتميز أوراقها الخضراء بظلال الألوان المختلفة مثل اللون البنفسجي والأحمر والبرتقالي، إذ إنها تعطي شعورًا بأن الشخص داخل غابة إستوائية كبيرة، وتنمو هذه النباتات في بيئة دافئة ورطبة، وتتكيف مع الظروف المحيطة بها.
  • الدراسينا وهي شجرة بطيئة النمو وتتميز بأوراق خضراء ذات حواف جذابة تميل إلى اللون الأصفر، وتتوهج في الظلام، وهي من أسهل النباتات في النمو، كما أن هذه النباتات تفضل الكثير من الضوء، ولكنها تتكيف مع الأجواء القاتمة، وتحتاج إلى الرطوبة.
  • فراشة الأوركيدا ويمكن أن تستمر أزهار هذه النبتة لعدة شهور، ولا تحتاج للكثير من الاهتمام، إذ يستمتع المزارعون بهذه النباتات وأزهارها، وتختلف في حجم أزهارها وألوانها.
  • الأَنْثُور وهي من النباتات السهلة والمزهرة، وأزهارها مشرقة وجميلة، وإذا تعرضت لأشعة الشمس المناسبة يمكن التمتع بزهورها طوال العام، وتحتاج غالبًا هذه النبتة للرطوبة والدفئ وأشعة الشمس، يمكن أن تعيش هذه النبتة لعدة سنوات.
  • البوتس الذهبية وهي من النباتات ذات الطراز القديم، والتي تتميز بأوراق خضراء غنية، تشبه القلب مزينة ببقع صفراء، ويمكن أن تنجح هذه النبتة في العيش في أغلب الظروف التي تكون فيها.
  • البامبو ويعرف أيضًا بالخيزران المحظوظ، وهو من النباتات التي تقدم ك هدايا، ويمكن أن تكون جزءًا من ديكورات المنازل أو ديكورات المكاتب، إذ تكون سيقان البامبو خضراء وتلتف ويمكن ترك البامبو في إناء مليء بالماء وقد لا تحتاج إلى الكثير من الضوء.
  • الزنبق وهي من النباتات ذات الشعبية الكبيرة، وهي سهلة النمو ويمكن أن تنتج الكثير من الأزهار، وأوراقها تضيف لمسة جذابة إلى ديكورات المنازل، وهي أوراق لامعة وجذابة، ويفضل هذا النبات الرطوبة ويحتاج إلى القليل من الضوء، وهي مناسبة لتنقية الهواء من المواد الكيميائية.
  • نخلة ذيل الحصان وهي نبتة صغيرة وهي شجرة صغيرة تنمو في بطئ، ولها جذع سميك تنمو منه مظلة ورقية، وتنمو هذه النبتة في مكان دافئ ومشرق.
  • نخلة الأريكا وهي من النباتات التي تضيف لمسة جميلة للمنزل، وتحظى هذه النبتة بشعبية كبيرة، وتحتوي على ورق مثل الريش أو سعف النخيل، وتتكيف هذه النبتة مع الظروف بالمنزل إلا أنها تحتاج لضوء الشمس وترطيب تربتها باستمرار.


العناية بالنباتات المنزلية

إن وجود النباتات الداخلية في الغرف أمر مرحب به، فهي تحسن الديكور وتنقي الهواء وتساعد على التركيز، ويمكن الحفاظ على النباتات الداخلية بالحفاظ على كمية الماء التي تسقى بها، وتوفير المواد الغذائية، وكمية الضوء المناسبة، وتُوجد العديد من العوامل التي يجب مراعتها عند العناية بالنباتات وهي [٤]:

  • الحفاظ على التربة وذلك بأن لا تكون التربة مفرطة الرطوبة أو جافةً جدًا، إذ إنها يمكن أن تلحق الضرر بالنبات، كما أن النباتات ذات الأوراق الكثيفة تحتاج إلى الماء أكثر من النباتات ذات الأوراق الشمعية أو الجلدية، ويجب التعرف على عدد المرات التي يجب أن تسقى بها النباتات الموجودة، ويجب التخلص من الماء الزائد والذي يظهر على سطح التربة.
  • قياس المياه في التربة وذلك بوضع الأصبع داخل التربة لتحديد مدى البلل في التربة، ويمكن ذلك من خلال هذه العملية التحديد إذا كانت التربة جافةً وتحتاج إلى الماء، أو رطبةً ولا تحتاج إلى المزيد من الماء، ومن علامات الافراط في سقاية النباتات ظهور الأوراق الملونة، وظهور البقع، وتساقط الأوراق، ومن علامات نقص الرطوبة للنبات ظهور الحواف الجافة على الأوراق، واصفرار الأوراق السفلية، والنمو البطيء للأوراق.
  • مراعاة درجة حرارة الماء الذي تسقى به النباتات ويفضل أن يكون الماء الذي تروى به النباتات من درجة حرارة الغرفة تقريبًا 20 درجةً مئويةً، ويمكن استخدام ميزان حرارة لقياس درجة حرارة الماء، ويمكن ترك الماء في الغرفة حتى يصبح بنفس درجة حرارتها، إذ إن الماء الساخن يتلف الجذور، مما يؤدي إلى فقدان النبات، ويسبب الماء البارد السكون للنباتات ويقلل من نموها.
  • قياس الرطوبة في التربة وذلك عن طريق استخدام ميزان الرطوبة الذي يُشرى من محلات المنزل والحديقة، وذلك لضمان مستويات الرطوبة بالتربة.
  • التأكد من وجود ثقوب أسفل وعاء النبات إذ تسمح هذه الثقوب بتصريف المياه الزائدة عن الحاجة، وتسبب الأوعية غير المثقوبة تراكم المياه وقتل النبات.
  • توفير أشعة الشمس المناسبة وذلك للحفاظ على عملية البناء الضوئي، إذ تؤثر كثافة الضوء ومدتها على نمو النباتات.
  • التثقيف حول نوع النباتات الموجودة وذلك بالقراءة عن نوع النباتات الممتلكة، وكيفية رعايتها والأمور الخاصة بالرطوبة والماء وأشعة الشمس والعديد من الأمور.


المراجع

  1. Alfred Byrd, "Houseplant"، britannica, Retrieved 2019-11-6. Edited.
  2. Justin Hancock, "costafarms"، costafarms, Retrieved 2019-11-6. Edited.
  3. LINDSAY GELLER (2019-3-7), "The 10 Best Indoor Plants To Purify The Air In Your Home"، womenshealthmag, Retrieved 2019-11-6. Edited.
  4. "How to Care for Indoor Plants", wikihow,2019-3-29، Retrieved 2019-11-6. Edited.