الآلات الموسيقية الهوائية

الآلات الموسيقية الهوائية

الآلات الموسيقية الهوائية

إن الآلات الموسيقية الهوائية هي من الآلات الموسيقية التي تعتمد على نفخ الهواء في الآلة، وذلك من أجل أن تخرج النغمات المختلفة، إلا أن عملية النفخ في الآلة تكون مدروسة، إذ إنّ وضعيَّة النّفخ وسرعته إلى جانب زاويته من الأمور الهامة أثناء العزف، وذلك من أجل أن تكون النّغمات صحيحة[١]، وفي هذا المقال سنتحدث عن الآلات الموسيقية الهوائيّة.


أنواع الآلات الموسيقيّة الهوائيّة

توجد أنواع عديدة من الآلات الموسيقيّة الهوائيّة، منها ما يأتي:

  • الهارمونيكا: وهي من الآلات الموسيقية الهوائية التي تحتاج لنفخ الهواء في الآلة من أجل إصدار النَّغمات الموسيقيّة، وتمتاز هذه الآلة عن باقي الآلات الموسيقية بصغر حجمها، فهي ذات شكل مستطيل وتُحمل باليد، كما توصف الآلة باسم الأورغ الفموي، ومن أجل أن تصدر أنغامها، لا بدّ للشخص من أن يستنشق الهواء وينفخه فيها.[٢]
  • الكلارينيت: صُنعت هذه الآلة على يدي صانع الآلات الموسيقي يوهان كريستوف دينر في عام 1700، وتُصنع عادة من الخشب أو البلاستيك أو المطاط الصلب أو المعدن أو العاج، ويبلغ طول الكلارينيت 66 سم، ويحتوي على أحد عشر ثقبًا جانبيًّا يُتحكم بها من خلال تسعة أصابع، إذ إنّ تلك الثقوب تساعد في خروج الأنغام المختلفة من الكلارينيت، وعازف هذه الآلة عادةً ما يغطي عددًا متفاوتًا من الثقوب بأصابعه خلال النفخ في الآلة، ومن الممكن أن يستخدم المفاتيح لتغطيتها.[٣][٤][٥]
  • الفلوت: من أقدم الآلات الموسيقية الهوائية، وه تتميز بصوت واضح ودافئ، وقد كانت تُصنع في القدم من الخشب، ولكن في أيامنا هذه أصبحت تُصنع من مواد أخرى باهظة الثمن، مثل الفضة، أمّا في العصر الحجري فقد كانت تصنع من عظام الحيوانات، وقد ظهر النموذج الأولي الحديث في القرن السادس عشر في عصر النهضة، وكان يُستخدم في الأوركسترا الحديثة على نطاق واسع.[٦][٧]
  • التوبا: وقد ظهرت التوبا في ألمانيا عام 1835 على يد فيلهلم فيبريشت، ويوهان غوتفريد موريتز، وهي آلة ضخمة مقارنة بالآلات الأخرى، إذ يزن بعضها ما بين تسعة إلى عشرة كيلوغرامات، لذلك يقتصر عزف الآلة على الجلوس، وتُسند الآلة على جسم العازف، ويوزَّع ثقل الآلة بالتساوي على مناطق متعدِّدة، وتوجد التوبا بعدة أحجام مختلفة.[٨][٩][١٠]
  • الباسون: الباسون أو الزمخر، هو مزمار ذو أنبوبة خشبية مزدوجة وفم معدنى ملتوٍ، ذي حجم كبير، يُدرج ضمن عائلة المزامير، وظهر في القرن السادس عشر في فرنسا ودول أوروبية أخرى ولكن الحديث منه صُمم في ألمانيا، ويصنع عادة من خشب شجرة القيقب بطول أربعة أقدام ونصف ويبلغ القطر عند طرفه حوالي 4 ملليمترات، في حين يبلغ قطر الجرس 40 ملليمترًا.[١١][١٢]
  • الكورنت: آلة موسيقية ذات صمامات، صُممت عام 1828 للميلاد من النحاس الأصفر، ولها شكل يشبه شكل البوق الفرنسي، ويعد الباريسي جان أستي من أول المصنعين لها، وأصبحت شائعة في الأوركسترا الفرنسية منذ وقت هيكتور بيرلويز 1803-1869، واستخدمت في الفرق العسكرية في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا وما زالت تستخدم.[١٣]
  • الساكسفون: صنعها مصمم الآلات الموسيقية أدولف ساكس ومن هنا جاء الاسم الساكسفون، وقد صنعها من النحاس في عام 1814 للميلاد في بلجيكا، وللساكسفون صوت جميل يمكن أن يقارب صوت الإنسان، ويستخدم أكثر من الآلات الخشبية، وبالرغم من أنه اخترع ما يقارب أربعة عشر نوعًا منها، إلا أنه لا يستخدم منها اليوم إلا أربعة أنواع على نطاق واسع وهي: سوبرانو، وألتو، وتينور، وباريتون.[١٤]
  • الترومبون: تُعدّ من بين آلات النفخ النحاسية التي ما زالت تستخدم لوقتنا هذا، بالرغم من أنها أُنشئت في القرن الخامس عشر، وكان يُطلق عليه اسم سيكيوبوت باللغة الفرنسية، وساكبوت باللغة الإنجليزية حتى القرن الثامن عشر، ولكنه حاليًّا يسمى بالترومبون، ويعني البوق الكبير، وقد استخدم في القاعات الملكية وقاعات الأرستقراطيين والكنائس والفرق العسكرية.[١٥]
  • الترومبيت: تتمتع هذه الآلة الموسيقية النحاسية بتاريخ طويل وغني إذ يُعتقد أنها كانت تُستخدم كجهاز إنذار، وكانت تُستخدم أيضًا في الاحتفالات الدينية والسحر، واستخدمت في العصور القديمة الرومانية واليونانية في المسير في زمن الحرب، وتُستخدم في الغالب في موسيقى الجاز، وقد كانت تُصنع في القديم من مواد مختلفة، مثل الخشب والخيزران واللحاء والطين والعظم البشري والمعادن.[٦][١٦]


آلات موسيقية هوائية عربية

توجد بعض الآلات الموسيقيّة الهوائيّة العربيّة، منها ما يأتي:

  • الناي: يعد الناي أو القصبة كما يسميه سكان بعض المناطق واحدًا من أقدم الآلات الموسيقية والتي ما زالت تستخدم لوقتنا الحالي، إذ إنها دون مبالغة بعمر الأهرامات، فقد وُجدت بعض اللوحات الجدارية لعازفي الناي داخل الأهرامات المصرية وعُثر أيضًا على ناي أثناء عمليات التنقيب عن الآثار في منطقة أور في العراق، وهي قصبة جوفاء مفتوحة الطرفين، وتحتوي على ما يقارب ستة ثقوب في الوجه الأماميّ و ثقبًا واحدًا في الوجه الخلفي، وتختلف نغماتها باختلاف المنطقة وطريقة ترتيب الأصابع، ويُعزف عليها من خلال النَّفخ المباشر في القصبة.[١٧]
  • المجوز: يُطلق عليه اسم الكلارينيت المزدوج، واشتهر استخدامه في سوريا ولبنان وفلسطين والأردن في الأعراس والاحتفالات، ويتكون من أنبوبتين أسطوانتين من القصب مثبتتين بجانب بعضهما، وفيها من خمسة إلى ستة ثقوب، ويُعزف على المجوز عزفًا متواصلًا دون انقطاع بأسلوب التنفس الدائري.[١٨]
  • اليرغول: آلة عزف من التراث الفلسطيني، تشبه المجوز، وتسمى في مصر الأرغول، وهي تتكون من قصبتين مثبتتين بجانب بعضهما، واحدة فيها ثقوب والثانية أطول من الأولى ولا تحتوي على أي ثقوب والهدف منها هو إضافة نغمة مختلفة عن بقية الآلات[١٩].
  • المزمار: مصري الأصل، يُعزف في المناسبات والأفراح بجانب الطبل ورقص الخيول، ويُصنع من الخشب أو القصب أو المعدن بطول 15.7 إنش، وتوجد آلات مشابهة لها في شمال أفريقيا، وجنوب غرب آسيا، وجنوب شرق أوروبا ولكن بمسميات مختلفة.[٢٠]
  • الشبابة: من الآلات الموسيقية الهوائية الفلسطينية، وقد عُرفت منذ القدم ولكن لم يُعرف لها أصل ثابت للآن، وكانت تُصنع من الخشب ولكنها تُصنع حاليًّا من المعدن أو البلاستيك، ويُفضل العازفون تلك المصنوعة من البلاستيك وخصوصًا في جلسات العزف الطويلة؛ كون الصوت الصادر والنغمات لا تتغير بتغير الرطوبة أو درجة حرارة كما يحدث في الشبابة المصنوعة من المعدن، ويترواح طولها بين 30 و40 سنتيمترًا وفيها 6 ثقوب.[٢١]


كتب لتعليم المرأة الموسيقى

إذا كنتِ من هواة الموسيقى أو محترفة فيها وتطمحين لتعلمها أو احترافها، فإن فهم النظرية الموسيقية هي أولى الخطوات لتحقيق طموحك، ولا يعني ذلك أخذ العديد من الدروس وإنفاق الكثير من النقود، بل كل ما تحتاجينه هو بعض الكتب، فيما يأتي مجموعة من الكتب التي تطرح النظرية الموسيقية:[٢٢]

  • أساسيات الفريد في نظرية الموسيقى.
  • كتاب نظرية الجاز.
  • كُتَيِّب نظرية الموسيقى لهال ليونارد.


المراجع

  1. " How Do Woodwind Instruments Work? ", phys,2001-2-1، Retrieved 2019-10-28. Edited.
  2. "Harmonica", madehow,2011-1-1، Retrieved 2019-10-27. Edited.
  3. "Materials", tony-silva,2012-1-8، Retrieved 2019-10-27. Edited.
  4. "Function of Keys: Opening and closing tone holes", the-clarinets,2014-1-28، Retrieved 2019-10-27. Edited.
  5. The Editors of Encyclopaedia Britannica (2019-10-3), "Clarinet MUSICAL INSTRUMENT"، britannica, Retrieved 2019-10-27. Edited.
  6. ^ أ ب Espie Estrella (2017-2-7), "Wind Instruments"، liveabout, Retrieved 2019-10-27. Edited.
  7. yamaha (2017-4-4), "The birth of the flute"، yamaha, Retrieved 2019-10-29. Edited.
  8. "The Birth of the Tuba", yamaha,2017-4-4، Retrieved 2019-10-27. Edited.
  9. "Key Insights for the Tuba Player", yamaha,2017-4-3، Retrieved 2019-10-27. Edited.
  10. "Choosing Your First Tuba", yamaha,2017-4-3، Retrieved 2019-10-27. Edited.
  11. VIVIAN YAN (2017-9-7), "10 facts about the bassoon"، oup, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  12. yamaha (2018-11-15), "Bassoon Basics"، yamaha, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  13. The Editors of Encyclopaedia Britannica (2001-2-1), "Cornet MUSICAL INSTRUMENT"، britannica, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  14. yamaha (2018-5-24), "Five Saxophone Facts You May Not Know"، yamaha, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  15. Yamaha (2018-9-28), "Six Things You Never Knew About Trombone"، yamaha, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  16. "The birth of the trumpet", yamaha,2017-4-4، Retrieved 2019-10-28. Edited.
  17. "The Ney (Nay)- Middle East Musical Instrument", mideastweb,2006-1-12، Retrieved 2019-10-28. Edited.
  18. "mijwiz", acousticslab,2001-2-1، Retrieved 2019-10-28. Edited.
  19. "Arab musical instruments", al-bab,2001-2-1، Retrieved 2019-10-28. Edited.
  20. Roger Vetter (2015-5-12), "MIZMAR"، grinnell, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  21. steenwolf (2014-9-4), "The Palestinian shibbabeh"، musicwavesdotcom, Retrieved 2019-10-28. Edited.
  22. Song Simian (2016-11-15), "The 4 Best Music Theory Books – Reviews 2019"، songsimian, Retrieved 2019-10-28. Edited.
432 مشاهدة