الثقافة العربية وعصر المعلومات

الثقافة العربية وعصر المعلومات

مفهوم الثقافة العربية

الثقافة العربية هي مجموعة القيم والعادات والتقاليد والعُرف التي تميّز جماعة ما، ويُشار إلى أنّ العرب هم جماعة بشرية يُنسب أصلها إلى يعرُب بن قحطان، وقد أنتجت هذه الأمّة العديد من الثقافات التاريخية، إذ ألّفوا الأبجدية الخاصة بهم وعملوا عليها، وتجدر الإشارة إلى أنّهم نقلوا بعض الكلمات العربية إلى لغاتهم وجعلوا للشعر العربي قواعد خاصّة به ليصبح فنًا مستقلًا وله بحوره التي تميّزه في الوقت الذي كانت فيه الفنون المماثلة عن الأمم الأخرى عبارة عن نصوص لا تلتزم بالوزن ولا القافية وترتبط بالغناء[١].


مقومات الثقافة العربية

  1. اللغة.
  2. الدين.
  3. التراث، وهو ناتج عن عنصريّ الدين واللغة العربية، ويتطلب دراسته وإحيائه لأنّه يكشف عن جزء كبير من عاداتنا وتقاليدنا[٢].


مفهوم عصر المعلومات

هو الاسم الذي يُطلق على المجتمعات التي تتميز باستخدام العلم والمعرفة بهدف التقدم والوصول إلى أعلى المستويات، وتسعى هذه المجتمعات للتغير الجذري والدائم والحصول على المعرفة والمعلومات، وتجدر الإشارة إلى أنّ عصرنا الحالي هو عصر المعلومات والتكنولوجيا بحيث إذا قمنا بالبحث نجد الكثير من الصناعات والمشاريع التي تعتمد اعتمادًا كليًّا على المعرفة والمعلومات.


ومن الجدير بالذكر أنّ عصر المعلومات هو العصر الذي يتحكم في اقتصاد البلاد من الصادر والوارد، وهو العصر الذي تعتمد عليه الصناعة، أي أنه عصر الرخاء والازدهار، ونجد في يومنا هذا الكثير من الأشخاص الذين ينشرون المعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي بهدف تحقيق الأرباح، الأمر الذي يؤدي إلى ثورة كبيرة في المعلومات، ومن أهم سمات عصر المعلومات[٣]:

  1. انفجار المعلومات.
  2. زيادة أهمية المعلومات.
  3. بزوغ المبتكرات التكنولوجية في معالجة المعلومات.


كتاب الثقافة العربية وعصر المعلومات

يُعدّ كتاب الثقافة العربية وعصر المعلومات من أشهر الكتب في الأوساط الثقافية والعامية، إذ ينتصر للعرب وللغة العربية التي انتقدها الغرب، إذ اتّهم المستشرقين العرب بالجهل والتخلف، ولو رجعنا إلى الماضي القديم نجد أنّ العرب هم الأكثر ذكاءًا وعلمًا، وقد استعرض العقّاد الشعر في كتابه وكيف أنّ العرب جعلوه فنًا مميزًا عن باقي الفنون.


ومن الجدير بالذكر أنّ مؤلف كتاب الثقافة العربية وعصر المعلومات هو الكاتب الراحل عبّاس محمود العقّاد، وهو شاعر، وفيلسوف، وسياسي، ومؤرخ، وصحفي وراهب، ويحتوي هذا الكتاب على العديد من المواضيع، أهمها[٤]:

  1. من هم العرب.
  2. الكتابة العربية.
  3. الأبجدية اليونانية.
  4. العرب الأقدمين تعلم اليونان صناعات الحضارة.
  5. الثقافة العبرية.
  6. العبرية والعالمية.
  7. الدين.
  8. اللغة والكتابة.
  9. الشعر.
  10. الفلسفة.



المرأة العربية في عصر المعلومات

يوجد فجوة كبيرة بين النساء والرجال في مجال التكنولوجيا والمعلومات، الأمر الذي يعود إلى الفجوة التعليمية التي تظهر بشكلٍ كبيرٍ في مجتمعاتنا العربية، إذ يُعطى للذكر الحق بالتعليم وتولي المناصب أكثر من الإناث، ولكنّ هذا الفجوة لم تمنع النساء من ملاحقة التطور وعصر المعرفة والاستفادة من الثورة المعلوماتية في تحسين أوضاعهنّ المادية والتعليمية والاجتماعية، وممّا لاشك فيه أنّه يجب على المرأة أنّ تقوي نفسها في مجال المعلومات والاتّصالات حتى وإن لم تعمل في هذا المجال، إذ من الممكن الحصول على المعلومات التي تريدها للعمل على مشاريعها من خلال وسائل الاتّصال والمعلومات[٥].


المراجع

  1. "الثقافة العربية"، هنداوي، اطّلع عليه بتاريخ 11/1/2021. بتصرّف.
  2. ابراهيم متولى (26/4/2004)، "الثقافة العربية بين الخصوصية والانفتاح"، اليوم، اطّلع عليه بتاريخ 11/1/2021. بتصرّف.
  3. نبيل العلي، العرب و عصر المعلومات، صفحة 11-13. بتصرّف.
  4. "الثقافة العربية"، هنداوي، اطّلع عليه بتاريخ 11/1/2021. بتصرّف.
  5. "المرأة وتكنولوجيا المعلومات"، الجزيرة، 7/7/2003، اطّلع عليه بتاريخ 11/1/2021. بتصرّف.
286 مشاهدة