ثقافة عربية عامة

ثقافة عربية عامة

الثقافة

أخذت كلمة الثقافة مكانًا كبيرًا جدًّا في الآداب وتحديدًا في القرن العشرين للميلاد، وعرفت بالعديد من التعريفات منها: أنّها سلوك تعليمي يكتسبه الشخص باعتباره عضوًا في جماعة تعيش داخل مجتمع واحد، وأيضًا هي الكل المعقد الذي يحتوي الفن والمعرفة والخلق والمعتقد والعادات الاجتماعية والقانون والإمكانيات الاجتماعية والطبائع المكتسبة، وكذلك عرفها الشاعر إليوت ضمن ثلاثة شروط: البناء العضوي الذي يساعد على انتقال الثقافة الوراثية داخل مجتمع محدد، والتوازن بين التنوع في الدين والوحدة، والقابيلة للتحليل؛ أي أن تكون الثقافة قابلة للتحليل لثقافات متعددة.[١]

والثقافة تتنوع؛ إذ تضم العديد من الأنواع، مثل[٢]:

  • الثقافة السياسية التي تهتم في مجال الظواهر السياسية التي تتعلق بالتفاصيل السياسية للدول.
  • الثقافة الاجتماعية التي تهتم في أمور الإنسان والمجتمع، والتقاليد والعادات الخاصة بكل مجتمع، بالإضافة إلى السلوكيات المجتمعية.
  • الثقافة التاريخية التي تهتم بكل شيء يتعلق بحضارة الدول وتاريخها، والمناطق الأثرية والمعالم التاريخية.
  • الثقافة الاقتصادية التي تهتم بالبورصة والاستثمار والأسهم والأموال والسندات والعملات والشركات.
  • الثقافة الدينية التي تهتم في كل الأمور الدينية مثل: الزكاة والعبادات والصلاة والحج والأخلاق والقيم والحجاب والأعياد الدينية.


ثقافة عربية عامة

فيما يأتي ذكر لبعض المعلومات ضمن مجال الثقافة العربية العامة[٣]:

  • بلغ عدد الدول العربية 22 دولةً؛ هي: جمهورية مصر العربية، والجمهورية السورية، والجمهورية العراقية، والجمهورية اللبنانية، وقطر، والإمارات العربية المتحدة، واليمن، والمملكة الأردنية الهاشمية، وسلطنة عمان، وتونس، وجمهورية الجزائر الديمقراطية، والصومال، وفلسطين المحتلة، والمملكة المغربية، والمملكة العربية السعودية، وليبيا، والجمهورية الموريتانية الإسلامية، والجمهورية العربية السورية، وجمهورية السودان، وجزر القمر، وجيبوتي، والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
  • سميت الدول العربية بهذا الاسم لأنّ اللغة العربية هي اللغة الرسمية الأولى في غالبيتها.
  • أبزر المضائق الواقعة ضمن الدول العربية:
    • قناة السويس الاصطناعية التي تقع تحت إدارة جمهورية مصر العربية.
    • مضيق جبل طارق الذي يقع تحت إدارة المملكة المغربية، ودولة إسبانيا في القارة الأوروبية.
    • مضيق باب المندب الذي يقع تحت إدارة دولة جيبوتي، ودولة اليمن.
    • مضيق هرمز الذي يقع تحت إدارة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الإيرانية الإسلامية.
  • أهم المعالم الدينية التي تضمها الدول العربية:
    • مسجد قباء، والمسجد النبوي، والكعبة الواقعات جغرافيًّا في المملكة العربية السعودية.
    • مسجد قبة الصخرة، والمسجد الأقصى، وكنيسة القيامة الواقعات جغرافيًّا في فلسطين المحتلة.
    • مسجد الحسين، والجامع الأزهر، ومسجد السيدة نفيسة، وكنيسة دير سانت كاترين الواقعات جغرافيًّا في جمهورية مصر العربية.
  • أجزاء من الدول العربية ما زالت واقعة في يد دول ثانية مثل:
    • فلسطين وهضبة الجولان في سوريا وهما بيد الاحتلال الإسرائيلي.
    • لواء السكندرون بيد الجمهورية التركية.
    • جزر الكناري، ومليلة وسبتة، وصخرة الحسيمة بيد إسبانيا.
    • جزر الإمارات الثلاث؛ جزيرة طنب الصغرى، وجزر طنب الكبرى، وجزيرة أبو موسى بيد إيران.
  • أغلب أراضي الدول العربية صحراء، ومن أكبر الصحاري فيها:
    • الصحراء الكبرى في القارة الأفريقية.
    • صحراء شبه الجزيرة العربية في القارة الآسيوية.
  • أكبر مطار عربي يقع في مدينة دبي الواقعة جغرافيًّا في الإمارات العربية المتحدة.
  • غالبية سكان الوطن العربي يدينون بالديانة الإسلامية في المرتبة الأولى، والديانة المسيحية في المرتبة الثانية.
  • أشهر أنواع نظام الحكم في الوطن العربي: الحكم الجمهوري، والحكم الملكي.
  • أراضي الوطن العربي تضم الكثير من الثروات مثل: الذهب، والبترول، والنحاس، والغاز، والحديد، والزنك، والفضة.
  • الأديب العربي نجيب محفوظ نال جائزة نوبل للآداب في العام 1988 للميلاد.
  • سمّى العرب فاكهة التوت باسم الفرصاد.
  • أول من أسس أسلوب الرسائل في الأدب العربي هو عبد الحميد الكاتب.
  • اسم الأسد له في اللغة العربية 1500 اسمًا.
  • بحور الشعر العربي يبلغ عددها ستة عشر بحرًا، والذي وضعها هو الجاحظ.
  • عبد القاهر الجرجاني هو مؤسس البلاغة العربية.
  • محمود سامي البارودي هو من أحيا الشعر العربي في العصر الحديث.
  • طه حسين هو عميد الأدب العربي.
  • أبو الأسود الدؤولي هو مؤلف علم النحو العربي.[٤]
  • المناخ في الدول العربية متنوع، وفيما يلي بعض تقسيماته:
    • المناخ المتوسطي الذي يسود في جميع السواحل المناطق القريبة التي تطل على مياه البحر الأبيض المتوسط، وشمال الجزائر، والمغرب، ودول بلاد الشام، وتونس.
    • المناخ الصحراوي الذي يسود في كل من: العراق، وشمال السودان، والصحراء الكبرى الأفريقية، وجمهورية مصر العربية، وشبه الجزيرة العربية، وتبلغ نسبة هذا المناخ 80% من مساحة الدول العربية الإجمالية.
    • المناخ المداري الذي يسود في جيبوتي وإريتيريا وجزر القمر واليمن والأراضي الجنوبية الغربية من المملكة العربية السعودية وأجزاء من سلطنة عمان.
    • المناخ الاستوائي الذي يسود في الصومال فقط.
  • بلغ معدل الأمية حسب إحصائيات العام 2009 للميلاد في الدول العربية 30%، وبلغ معدل الملتحقين في التعليم الابتدائي 98%، وبلغ عدد الملتحقين في التعليم الثانوي 73,6%، ومن أشهر المؤسسات التعليمية الكبرى التي تهدف إلى تطوير مستوى التعليم في الدول العربية: المجلس الدولي للغة العربية، واتحاد الجامعات العربية، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.
  • أهم الصناعات التي تنتجها الدول العربية: مواد البناء، والبتروكيماويات، واللحوم، والمواد الغذائية، والمعادن، والنسيج، والبيض، والمنتجات الإلكترونية والكهربائية.
  • الزراعة تنتشر في الدول العربية حول الأنهار الداخلية مثل: نهر النيل، ونهر دجلة، ونهر الفرات، وأنهار بلاد الشام، وأنهار المغرب العربي، بالإضافة إلى دول الهلال الخصيب، والمناطق الساحلية المتوسطية، وأراضي السودان، والمناطق الساحلية الأطلسية.
  • المشكلات التي تعاني منها الدول العربية من ناحية الري: طرق الري التقليدية، وقلة الكميات في المياه العذبة، وارتفاع معدلات الفاقد، وتواجد المياه الجوفية على عمق بعيد مما يؤدي إلى صعوبة استغلالها في عملية الزراعة.[٥]



المراجع

  1. بقلم : الأستاذ الدكتور / سعيد إبراهيم عبد الواحد "مفهوم الثقافة"، الكتاب العربي، اطّلع عليه بتاريخ 22.3.2019.
  2. أمل سال، "ما هي أنواع الثقافة"، موسوعة ، اطّلع عليه بتاريخ 22.3.2019.
  3. "هل تعلم عن الوطن العربي معلومات مفيدة جدا"، إحلم، 3.6.2018، اطّلع عليه بتاريخ 22.3.2019.
  4. حسين الدقور (21.10.2018)، "ثقافة عامة: 600 سؤال وجواب"، خياميات، اطّلع عليه بتاريخ 22.3.3019.
  5. "الوطن العربي … معلومات مفيدة"، موسوعة المعلومات، 5.6.2015، اطّلع عليه بتاريخ 22.3.2019.
245 مشاهدة