السفر إلى شرق اوروبا

أوروبا الشرقية

تُوجد تعريفات عديدة لمنطقة أوروبا الشرقية فمن الناحية الثقافية هي الدول المتأثرة بثقافات اليونان والروس والبيزنطيين والعثمانيين، وربما يعرفها البعض على أنها الدول الشيوعية في المنطقة التي لم تكن جزءًا من الاتحاد السوفيتي، بعد انهيار الإتحاد السوفييتي فرحت دول أوروبا الشرقية بالحريات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ولكنها لم تدم طويلًا إذ شهدت معظم هذه الدول نزاعاتٍ حدوديةً ومعاركَ سياسيةً، ومن التحولات المميزة لدول أوروبا الشرقية فتح الباب أمام الغرب وبقية العالم عن طريق التجارة والموسيقى وغيرها[١].


السفر إلى شرق أوروبا

أوروبا الشرقية هي جزء من قارة أوروبا، تتكون من سبع دول وثلاث جمهوريات، وحسب تصنيف الأمم المتحدة فإن شرق أوروبا يضم بيلاروسيا، وبلغاريا، والجمهورية التشيكية، والمجر، ومولدوفا، وبولندا، ورومانيا، والاتحاد الروسي، وسلوفاكيا، وأوكرانيا. فيما يأتي بعض المعلومات عن دول أوروبا الشرقية[٢][٣][٤][٥]:

  • بيلاروسيا أو روسيا البيضاء: تقع بيلاروسيا تقريبًا وسط دول أوروبا الشرقية، وهي بلد غير ساحلي محاطة من جميع جهاتها بدول أوروبا المجاورة لها، تحدها من الجنوب أوكرانيا، ومن الشمال لاتفيا وليتوانيا، أما من جهة الغرب فتحدها بولندا، بينما تحدها روسيا من الشرق والحدود الشمالية الشرقية، عاصمتها مدينة مينسك، يبلغ عدد سكانها 9.437.443 نسمةً، مساحتها كبيرة بالنسبة لعدد السكان لذلك تُعد الكثافة السكانية فيها قليلةً، تمثل البلاد أقل من واحد بالمئة من إجمالي سكان العالم.
  • جمهورية التشيك: تقع جمهورية التشيك وسط أوروبا الشرقية، وهي أيضًا بلد غير ساحلي ولا يوجد لديها أي اتصال مباشر مع أي جزء من المياه، تشترك في حدودها مع أربع دول من أوروبا؛ من جهة الشمال بولندا، ومن جهة الغرب ألمانيا، أما من جهة الشرق فتحدها سلوفاكيا، ومن جهة الجنوب النمسا، عاصمتها مدينة براغ، يبلغ عدد سكان التشيك 10.629.676 نسمةً، تحتل جمهورية التشيك المرتبة 115 من بين أكبر الدول التي تعتمد على الأبعاد المادية.
  • بولندا: تقع بولندا على ساحل بحر البلطيق، وهي إحدى دول أوروبا الشرقية الساحلية، عاصمتها مدينة وارسو، يقدر عدد سكانها حوالي 38.045.673 نسمةً، تبلغ نسبة اليابسة فيها 97.3% من مساحتها الإجمالية والباقي هي مناطق مياه، تشتهر بولندا بأنها الدولة الأكثر تدينًا في أوروبا، تتميز بطبيعتها الخلابة ومناظرها الرائعة.
  • سلوفاكيا: هي دولة غير ساحلية تحدها بلدان أوروبا من جميع الجهات؛ من جهة الشمال تقع بولندا، ومن جهة الجنوب تشترك بحدودها مع المجر، وتشترك سلوفاكيا أيضًا بحدودها مع كل من أوكرانيا والنمسا وجمهورية التشيك، يبلغ عدد سكان سلوفاكيا حوالي 5.450.987 نسمةً، تُعد سلوفاكيا بلدًا جبليًا باردًا فهي مناسبة لمن يحبون الطقس البارد والرياضات المتعلقة بالثلوج، عاصمتها مدينة براتيسلافا التي تقع أقصى غرب سلوفاكيا.
  • أوكرانيا: وهي دولة من دول أوروبا الشرقية تشترك بحدودها مع سبع دول أوروبية بالإضافة إلى البحر الأسود وبحر آزوف، تحدها سبع دول هي مولدوفا، ورومانيا، والمجر، وسلوفاكيا، وبولندا، وروسيا البيضاء، وروسيا، وبالرغم من الاعتقاد السائد بأن أوكرانيا بلد صغير إلا أنها في الواقع أكبر مساحةً من اعتقاد الناس فهي ثاني أكبر دولة في أوروبا، يبلغ عدد سكان أوكرانيا نحو 43.843.778 نسمةً.
  • مولودفا: دولة غير ساحلية من دول أوروبا الشرقية تحدها أوكرانيا ورومانيا، يبلغ عدد سكان مولدوفا 4.043.219 نسمةً، ما بين القرنين الرابع عشر والتاسع عشر كانت مولدوفا دولةً تابعةً للإمبراطورية العثمانية بعد ذلك استولت عليها الإمبراطورية الروسية، أعلنت مولدوفا استقلالها عام 1991 م، إضافةً إلى أنها تُعد أفقر دولة أوروبية.
  • رومانيا: دولة من دول شرق أوروبا تشترك بحدودها مع كل من المجر، وأوكرانيا، وصربيا، ومولدوفا، وبلغاريا، والبحر الأسود، كانت رومانيا بين عام 1947 - 1989 واقعة تحت نظام ماركسي لينيني وحشي الذي أعدم عددًا كبيرًا من المواطنين بعد ذلك قامت ثورة ضد هذا النظام إذ سهلت الثورة محاكمة المسؤولين وإدخال الإصلاحات السياسية والاقتصادية إلى البلاد، يبلغ عدد سكان رومانيا 19.364.557 نسمةً.
  • بلغاريا: تقع بلغاريا ضمن أوروبا الشرقية، وتحدها من الشمال رومانيا ومن الشرق البحر الأسود، أما من الجنوب تركيا واليونان، ومن الشمال مقدونيا، ومن جهة الغرب صربيا، يبلغ عدد سكان بلغاريا 7.000.119 نسمةً، عاصمتها مدينة صوفيا.
  • روسيا: تُعد روسيا واحدةً من دول أوروبا الشرقية، وهي أكبر دولة في أوروبا، يبلغ عدد سكان روسيا 145.872.912 نسمةً، عاصمتها مدينة موسكو.
  • المجر: من دول أوروبا الشرقية، عاصمتها مدينة بودابست، يبلغ عدد سكان المجر حوالي 9.684.679 نسمةً، وهي دولة غير ساحلية تشترك بحدودها مع سلوفاكيا من جهة الشمال، ومن جهة الجنوب مع صربيا وكرواتيا، أما من جهة الغرب فتحدها النمسا، ومن الشرق رومانيا، ومن الجنوب الغربي سلوفينيا.


أشهر المدن في شرق أوروبا

غالبًا ما يفضل الكثيرون السفر إلى دول أوروبا الغربية للسياحة إلا أنه توجد في أوروبا الشرقية مدن تستحق الزيارة فضلًا عن أسعارها التي تعد أرخص من دول أوروبا الغربية بكثير، وفيما يأتي بعض هذه المدن[٦]:

  • براغ: عاصمة التشيك، وهي مدينة صاخبة مزدحمة بالسياح، يعود تاريخ مدينة براغ إلى عام 870، تتميز بكنائسها ذات الطوابق وشوارعها الضيقة والجسور مما يجعل منها مدينةً تشبه القصص الخيالية بجمالها، من أبرز معالمها جسر تشارلز وقلعة براغ التاريخية.
  • بودابست: عاصمة المجر-هنغاريا، وهي مدينة تاريخية يعود تاريخها إلى العصر الحجري القديم لذلك فهي الوجهة الأولى لمحبي التاريخ، أبرز معالمها قلعة بودا وحصن فيشرمان، تقع على ضفاف نهر الدانوب.
  • بوخارست: عاصمة رومانيا، تُعد مدينة بوخارست شاهدًا على النظام الشيوعي، أبرز معالمها قصر البرلمان الذي يتكون من 1100 غرفة وهو بمثابة ثاني أكبر مبنى إداري في العالم، يمكن زيارة متحف الفلاح الروماني ومتاحف القرية للتعرف لتاريخ الشعب الروماني المختلف.
  • وارسو: عاصمة دولة بولندا، تتميز المدينة بوجود العديد من المتاحف مثل متحف انتفاضة وارسو ومتحف تاريخ اليهود البولندي، كما يمكن زيارة حي المدينة القديم التاريخي، بالإضافة إلى وجود العديد من المطاعم والمحلات فيها.


المراجع

  1. Mark Owuor Otieno (24-5-2019), "Which Countries Are In Eastern Europe?"، www.worldatlas.com, Retrieved 7-2-2019. Edited.
  2. "Eastern Europe Countries 2019", www.worldpopulationreview.com, Retrieved 7-2-2019. Edited.
  3. Philip Dimitrov, Loring Danforth, John D. Bell (1-7-2019), "Bulgaria"، www.britannica.com, Retrieved 2-7-2019. Edited.
  4. Martin McCauley ,Yuri V. Medvedkov, Richard Taruskin (29-6-2019), "Russia"، www.britannica.com, Retrieved 2-7-2019. Edited.
  5. George Barany ,Steven Béla Várdy ,Nicholas A. Vardy (6-6-2019), "Hungary"، www.britannica.com, Retrieved 2-7-2019. Edited.
  6. "Best Places to Visit in Eastern Europe", www.travel.usnews.com, Retrieved 2-7-2019. Edited.