ايجابيات وسلبيات وسائل الاتصال الحديثة

ايجابيات وسلبيات وسائل الاتصال الحديثة

ما هي وسائل التواصل الاجتماعي؟

يعيش العالم منذ عدّة قرون في ثورة صناعية أدّت لتطوره تطورًا ملحوظًا، وأصبح أيضًا قريةً صغيرةً بسبب العولمة، وقد ساهم التّطور في إيجاد شبكة الإنترنت التي كان لها الدور الكبير في جعل العالم في جهاز بسيط، إذ يستطيع الشخص السفر إلى الدول الأخرى وهو جالس في بيته، ومع التّطور المستمرّ تطوّرت شبكة الإنترنت فظهرت مواقع التواصل الاجتماعي كالفيس بوك والتويتر والإنستغرام وغيرها، وصُمّمت هذه البرامج للسماح للأشخاص بالتواصل الاجتماعي، ومشاركة المحتوى والصور بسرعة فائقة، وقد استغلّ بعض التجار هذه المنصات للترويج لبضائعهم، وبيعها وتوفير مندوبين خاصين لتوصيلها لمواقع الأشخاص، ومن الجدير بالذكر أنّه يجب التعامل مع هذه الوسائل على أنها أداة إضافية تجعل الحياة أسهل فقط[١].


ما هي إيجابيّات وسائل التواصل الاجتماعي؟

تغيّرت طريقة انتقال الأخبار والمعلومات عن الماضي، فأصبح الخبر سريع الإنتشار، إذ إنّ العالم كله موجود بجهاز لوحي متصل بالأنترنت، يتصفح فيه الإنسان أخبار العالم كله، من المشاكل والنزاعات الوطنية، وأخبار الطقس اليومية، ومن أهم الأيجابيات لهذه المواقع[٢]:

  • تساعد وسائل التواصل على تقليل وقت الفراغ عند الأشخاص، خاصةً الكبار في السن الذين لديهم الوقت الطويل.
  • تعمل هذه المواقع على تحديث مستمر حول الأزمات التي تحدث في الطرق، والتحديث المستمر عن أجواء الطقس.
  • قلَّلت وسائل التواصل استخدام الهواتف الأرضية، والبريد الذي يأخذ الوقت الطويل لإرسال الرسائل.
  • تُساعد على الوصول الفوري للأشخاص في أي مكان عن طريق البرنامج المعروف الفيس بوك، ويساعد على التواصل مع الأصدقاء القدامى، والأهل والأقارب الذين يعيشون خارج البلاد.
  • تمكِّن التجار وأصحاب المصالح من الترويج لبضاعتهم ومنتجاتهم، وتوسيع النطاق لعرضها، إذ ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من الشركات والأعمال التي بدأت تجارتها على المواقع.
  • أصبحت مواقع التواصل متعةً في بعض الأحيان إذ يُقضى وقت طويل عليها بمشاهدة المنشورات والتعليقات التي تندرج تحت المنشورات.


ما هي سلبيات وسائل التواصل الاجتماعي؟

خَلقت مواقع التواصل الاجتماعي تغيراتٍ جذريةً بطرق التواصل مع الآخرين سواء بالحديث، أو المكالمات الصوتية، أو مكالمات الفيديو، وكما ذكرنا سابقًا عن الإيجابيات التي تركتها مواقع التواصل، توجد أيضًا سلبيات كبيرة وخطيرة من الممكن أن تُعرض حياة بعض الأشخاص للخطر[٣]:

  • استخدام بعض الأشخاص للصور الشخصية المنتشرة على مواقع التواصل ضد أصحابها والتهديد والابتزاز بها، ومما لا شك فيه أن يُشهر بعض الأشخاص بالأشخاص السياسين أو المترشحين للانتخاب.
  • قلة الخصوصية في مواقع التواصل الاجتماعي، وقد تؤدي الاتفاقيات التي يُوافَق عليها من قبل الشخص عند البدء باستخدام هذه المواقع إلى الوصول للبيانات والصور الخاصة بك، أو الأرقام الموجودة في الهاتف الذكي، أو تحديد موقعك الحالي.
  • وصول بعض الرسائل والتعليقات المستفزة التي تكون من أقرانك أو من أشخاص مجهولي الهوية، وهذا الشيء يُقلِّل الثقة بالنفس، بالإضافة للتعرض للتنمر في الشارع أو المدرسة، وقد قال البروفيسور آن جون من كلية الطب: إنّه يجب إدراج منع ومكافحة البلطجة والتنمر الإلكتروني على منصات التواصل الاجتماعي، ويجب رفع مستوى الوعي والتدريب للتلاميذ والمعلمين.
  • مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت من الأمور التي تؤدي لضياع الوقت الكبير، فهذا يؤثر على حاسة البصر، ومن الجدير بالذكر إنّ يقوم الشخص بتخصيص وقت معين لتصفح هذه المواقع.
  • تعرُّض العقل للتشتيت وعدم التركيز ويعود ذلك كله لسبب الإدمان الكامل لمواقع التواصل الاجتماعي، إذ من الممكن أنّ يتغير تركيز عقلك للدخول في النوم، إلى تفقد البريد الإلكتروني داخل جهازك، ومن الجدير بالذكر أنّ اللون الأزرق الخفيف يساعد الدماغ على القدرة على الاستمرار بمتابعة المواقع.
  • الروتين الدائم ونمط حياة مستمر يخلقه الاستخدام المفرط للجهاز الإلكتروني الموجود في منزلك، وذلك بالجلوس لساعاتٍ طويلةٍ في مكان واحد على الهاتف الذكي، وبذلك تنعدم الحركة أو الرياضة البسيطة للجسم، وتجدر الإشارة إلى إنّ استخدامك الوسائل الاجتماعية لمدة 70 دقيقةً كل يوم وفي وضعية الجلوس يبدأ بإنشاء عادات تقودك لخلق نمط حياة لا يحدث فيه أيّ تغيير.
  • مواقع التواصل الاجتماعي من الممكن أن تنشر أخبارًا غير موثوقة وخاطئة، وقد قال 78% من المراسلين للقنوات الإخبارية أنهم يذهبون لمواقع التواصل الاجتماعي للحصول على الأخبار الفورية، وقد لوحظ إنّ الأخبار الكاذبة تتلقى أهتمامًا كبيرًا من الأخبار الحقيقية.
  • طلاب الجامعات والمدراس الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي لديهم علامات متدنية في دروسهم، إذ يتم قضاء العديد من الساعات يوميًا على هذه المواقع، وبالتالي هذا يؤثر سلبًا عليهم من حيث التحصيل الدراسي.
  • استخدام مواقع التواصل الاجتماعي مُرتبط باضطرابات الدماغ، إذ أظهرت بعض البحوث أنّ الإدمان الشديد على هذه المواقع قد يؤدي لالاكتئاب، وتغير السمات الشخصية، وسلوكيات فرط النشاط، والتشتت وعدم الانتباه.


ما هي أفضل وسائل التواصل الاجتماعي؟

تتعدّد مواقع التواصل الاجتماعي في العالم، ومن أبرزها[٤]:

  • الفيس بوك: يُعد الفيس بوك من أشهر المواقع وأهمها، إذ يُستَخدم من قبل ملياريّ شخص يوميًا، ومن الجدير بالذكر أنّ حوالي 65 مليون شركة تستخدم هذه الموقع، ويرجع ذلك لسهولة استخدام تطبيق الفيس بوك، ولإنّه يُعد تطبيقًا مجانيًا وسريعًا لتحميل الصور، ومقاطع الفيديو، والنصوص.
  • الإنستغرام: يُساعد هذا التطبيق على تبادل الصور ومقاطع الفيديو وإرسالها، ويسمح للشخص بمشاركة المحتوى من صور وفيديوهات، والتعليق عليها، وإرسال الرسائل من قبل الأصدقاء واستقبالها.
  • التويتر: يُعدّ موقعًا لمتابعة الأخبار السياسية، والرياضية، والترفيهية، ويختلف التويتر عن باقي المواقع بأنّه يركز وبشدة على المعلومات التي تحدث في الوقت الحالي، ومن الممكن التغريد على تويتر ومشاركة الرأي مع الآخرين بسهولة أيضًا.
  • اليوتيوب: يُصنف هذا البرنامج لمقاطع الفيديو فقط، ويُعد ثاني أشهر مواقع التواصل الاجتماعي، ويرجع امتلاكه لشركة جوجل، وتجدر الإشارة إلى أنه يتم مشاهدة حوالي مليار ساعة من مقاطع الفيديو في اليوم الواحد، ويمكن الحصول على قناة خاصة في اليوتيوب لتحميل الفيديوهات الخاصة ومشاركتها مع الآخرين من خلال التسجيل فيه وإدخال إيميل صحيح.
  • الواتس آب: يُستخدم تطبيق الواتس آب في أكثر من 180 دولةً، ويُعد هذا التطبيق أسهل موقع للتواصل استخدامًا، إذ يُتيح التواصل السريع مع الأهل والأقارب، ولا يتطلب الواتس آب بريدًا إلكترونيًا ورقمًا سريًا، فقط يحتاج لرقم هاتف فعال، واتصالًا بشبكة الانترنت.


نصائح عند استخدامكِ لوسائل التواصل الاجتماعي

نُقدّم لكِ سيّدتي مجموعةً من النصائح التي تساعدكِ على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة صحيحة[٥]:

  • فكّري جيّدًا قبل نشر معلوماتكِ الخاصّة على وسائل التواصل الاجتماعي، فكثير من المعلومات لا يجب مشاركتها مع الأشخاص الآخرين، ويُفضّل أن تحتفظي بها لنفسكِ ولعائلتكِ.
  • احرصي على استعمال وسائل التواصل الاجتماعي لنشر الأفكار الإيجابيّة، ولا تسمحي لنفسكِ بالتكلّم عن الآخرين أو إيذائهم عن طريق هذه الوسائل، فهذا أمر خاطئ.
  • احرصي على توفير أقصى درجات الحماية لحساباتكِ المختلفة على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • قلّلي من أعداد الأشخاص الذين يستطيعون رؤية المعلومات أو المنشورات الخاصّة بكِ على وسائل التواصل الاجتماعي، فعلى سبيل المثال احصريها بالأصدقاء المتواجدين على البرنامج فقط، ولا تجعليها عامّةً يراها الجميع.


المراجع

  1. " What Is Social Media? ", thebalancesmb, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  2. " The Pros and Cons of Social Networking ", lifewire, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  3. "21 Advantages and Disadvantages of Social Networking", futureofworking, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  4. "21 Top Social Media Sites to Consider for Your Brand", buffer, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  5. "How to Use Social Media Properly", kamiapp, Retrieved 6-4-2020. Edited.