كم عدد خلايا الدماغ

الدماغ

يُعد الدماغ أحد أكبر وأعقد الأعضاء في جسم الإنسان، ويحاط بطبقة من الأنسجة التي يُطلق عليها اسم السحايا، كما أن للجمجمة دورًا في حمايته من الإصابات، ويتكون من العديد من الأجزاء والمناطق المتخصصة التي تؤدي وظائفها معًا، وهي[١]:

  • القشرة، وهي الطبقة الخارجية لخلايا الدماغ، التي تبدأ فيها الحركة الإرادية والتفكير.
  • جذع الدماغ، وهو الجزء الموجود بين الحبل الشوكي وبقية الدماغ، ويُعد التحكم بالنوم والتنفس من أهم وظائفه الأساسية.
  • العقد القاعدية، وهي مجموعة من الهياكل الموجودة وسط الدماغ، وهي المسؤولة عن تنسيق الرسائل بين العديد من المناطق في الدماغ.
  • المخيخ، وهو الجزء الموجود في قاعدة ومؤخرة الدماغ، المسؤول عن التنسيق والتوازن.

كما ينقسم الدماغ لعدة فصوص، وهي[١]:

  • الفص الجبهي، وهو المسؤول عن حل المشكلات واتخاذ القرارات والوظيفة الحركية.
  • الفص الجداري، وهو المسؤول عن إدارة الإحساس والكتابة اليدوية ووضعية الجسم.
  • الفص الصدغي، وهو المرتبط بالذاكرة والسمع.
  • الفص القذالي، ويحتوي على نظام المعالجة البصرية في الدماغ.


خلايا الدماغ

تُعد الخلايا اللبنة الأساسية لجميع الكائنات الحية، إذ يتكون جسم الإنسان من تريليونات الخلايا، وتختلف أنواعها من عضو لآخر تبعًا لوظيفتها؛ إذ إن لكل خلية وظيفةً محددةً[٢]، ويتكون الدماغ والحبل الشوكي من العديد من الخلايا، بما في ذلك[٣]:

  • الخلايا العصبية: يحتوي الدماغ على 100 مليار خلية عصبية، تختلف عن معظم الخلايا الأخرى، إذ إنها لا تنمو بعد التلف، وهي الخلايا المسؤولة عن إرسال واستقبال الإشارات الكهروكيميائية من وإلى الدماغ والجهاز العصبي بسرعة تصل إلى 200 ميل في الساعة، وتوجد عدة أنواع من هذه الخلايا المختلفة في أحجامها، إذ يتراوح قطرها ما بين 4 ميكرون، أي 0.004 مم، و100 ميكرون، أي 0.1 مم، ويتراوح طولها ما بين جزء من البوصة إلى عدة أقدام، ومنها:
    • الخلايا الحسية العصبية، أو العصبونات ثنائية القطب، وتشكّل 0.9% من مجمل الخلايا العصبية، وهي المسؤولة عن نقل الرسائل من مستقبلات الإحساس في الجسم، مثل العينين والأذنين، إلى الجهاز العصبي المركزي، ومن الأمثلة عليها خلايا شبكية العين.
    • الخلايا العصبية الحركية، أو الخلايا العصبية متعددة الأقطاب، وتشكّل 9% من مجمل الخلايا العصبية، وتتمثل وظيفتها بحمل الإشارات من الجهاز العصبي المركزي إلى العضلات والغدد، ومن الأمثلة عليها الخلايا العصبية الهرمية.
    • الخلايا الداخلية، أو الخلايا الزائفة، وهي التي تشكّل جميع الأسلاك العصبية داخل الجهاز العصبي المركزي، وتحتوي على محورين، أحدهما متصل بالحبل الشوكي والآخر متصل مع الجلد أو العضلات، ومن الأمثلة عليها خلايا العقد الجذرية الظهرية.
  • الخلايا الدبقية: توجد هذه الخلايا بعدد أكبر بكثير من الخلايا العصبية، إذ إنها تشكل 90% من خلايا الدماغ، وتكمن أهميتها في هضم أجزاء الخلايا العصبية الميتة، وتصنيع الميالين للخلايا العصبية، بالإضافة إلى دورها في توفير الدعم البدني والغذائي للخلايا العصبية، ومن الأمثلة عليها خلايا شوان، والخلايا الدبقية الصغيرة، والخلايا الدبقية قليلة التغصن، والخلايا النجمية.


اضطرابات الدماغ

قد يؤثر تلف الدماغ على العديد من الأمور، بما في ذلك الذاكرة والإحساس والشخصية، وتشمل اضطرابات الدماغ أي حالة أو إعاقة تؤثر على الدماغ، والتي قد تحدث نتيجة المرض أو الوراثة أو الإصابات، وتشمل أنواع اضطرابات الدماغ ما يأتي[٤]:

  • إصابات الدماغ: غالبًا ما تكون ناتجةً عن صدمة حادة، مما قد يؤدي إلى تلف أنسجة الدماغ والخلايا العصبية والأعصاب، كما أنها تؤثر على قدرة العقل على التواصل مع بقية الجسم، ومن الأمثلة عليها:
    • الورم الدموي.
    • جلطات الدم.
    • كدمات في أنسجة الدماغ.
    • التورم داخل الجمجمة، أو المعروف بالوذمة الدماغية.
    • الرجة.
    • السكتة الدماغية.
  • أورام الدماغ: قد تتشكل الأورام في الدماغ، وتسمى أورام الدماغ الأولية، وفي حالات أخرى ينتشر السرطان من مكان آخر من الجسم ليصل إلى الدماغ، ويُطلق عليها في هذه الحالة أورام الدماغ الثانوية أو المتنقلة، وقد تكون الأورام سرطانيةً أو حميدةً، وتحدث في أي عمر، وتعتمد أعراضها على حجم وموقع الورم، ومن أكثر الأعراض شيوعًا:
    • الصداع.
    • النوبات.
    • الخدر أو الوخز في الذراعين أو الساقين.
    • الغثيان.
    • التقيؤ.
    • التغيرات في الشخصية.
    • صعوبة الحركة أو التوازن.
    • التغيرات في السمع أو الرؤية أو الكلام.
  • الأمراض العصبية: تتسبب الأمراض العصبية بتلف الدماغ والأعصاب وتدمير أنسجتها، كما أنها قد تؤدي إلى تغيير الشخصية وتسبب الارتباك، ومن هذه الأمراض ألزهايمر، الذي يتطور مع التقدم في العمر، مما يؤدي إلى ضعف الذاكرة وعمليات التفكير.
  • الأمراض العقلية: وهي عبارة عن مجموعة متنوعة من الحالات التي تؤثر على أنماط السلوك لدى المصاب، ومن الأمثلة على أكثر الأمراض العقلية شيوعًا:
    • الكآبة.
    • القلق.
    • اضطراب ثنائي القطب.
    • اضطراب ما بعد الصدمة.
    • انفصام الشخصية.


المراجع

  1. ^ أ ب Carol DerSarkissian (2017-2-27), "Picture of the Brain"، webmd, Retrieved 2019-4-9. Edited.
  2. "Brain cells", The Brain Tumour Charity, Retrieved 2019-4-9. Edited.
  3. "BRAIN CELLS", enchanted learning, Retrieved 2019-4-9. Edited.
  4. Seunggu Han, MD (2017-9-18), "Brain Disorders"، health line, Retrieved 2019-4-9. Edited.