تعرفي على كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 10 سنوات

تعرفي على كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 10 سنوات

حاولي الاستماع بفعالية لطفلك

أنصحك بالاستماع الفعّال لمناقشة طفلك العنيد الذي يبلغ من العمر 10 سنوات، ومحاولة عدم إعطاء رأيك في البداية، وإنّما حاولي إجراء محادثة مفتوحة تملؤها الإثارة المدروسة لكافة أفكاره حول الموضوع المطروح، فهذا قد يُساعدك في إيجاد أمر جوهريّ يجدر النقاش به كحيلة لمحاولة إقناعه والتراجع عن بعض أفكاره التي ترينها غير مناسبة.[١]

تواصلي مع طفلك، ولا تجبريه على شيء

أحسني التواصل مع طفلك العنيد والعصبي بهدوء بالغ واعملي على توجيه اختياراته بطريقة سلسلة بعيدًا عن الوضوح في ذلك، وابتعدي عن إجباره على فعل شيء ما لا يرغب به، حتّى لا يميل للمعاندة التي يهدف فيها لإثبات رأيه مهما كان، إذ يُساعد هذا على تنمية حس الاختيار الصحيح لديه بدلًا من اختياره الذي قد لا يناسبه لاحقًا.[١]

امنحي طفلك الخيارات المتعددة دائمًا

امنحي طفلك الخيارات المتعددة دائمًا بدلًا من توجيهه لفعل شيء ما مباشرة، إذ إنّ طفلك العنيد يملك عقلًا لا يُمكنه احتمال فكرة أمره بعمل شيء ما، دون أن يختار ذلك بنفسه، فمثلًا يُمكنك إخباره بإمكانية شرائه هدية لعيد ميلاد صديقه من 3 محال تجاريّة مختلفة وله الخيار في اختيار الهدية التي يرغب بها ويراها مناسبة لصديقه، دون توجيهه لهدية معينة بعينها.[١]

حسني مهارات التفاوض والتواصل لديك

اتبعي طريقة تربية خاصة للطفل العنيد، إذ يُمكنك أن تحسني مهارات التفاوض والتواصل لديكِ، وذلك حتى تستطيع إجراء نقاش هادئ ومدروس مع طفلك العنيد، فهذا بدوره يُساعدك على توجيه طفلكِ دون شعوره بفرض رأيكِ عليه، إذ إنّ إجراء محادثة على مستوى عالٍ من النقاش السليم يُعدّ من أعظم طرق التعامل مع الطفل العنيد في عمر 10 سنوات.[٢]

ضعي نفسك مكان طفلك

بادري دائمًا في مناقشة المشكلة أو الموضوع المطروح بوضع نفسكِ مكان طفلك، وحاولي أن تفكري في عقليته وطريقته وأسلوبه، وذلك لكي تكوني قادرة على مساعدته في إيجاد الحلول المناسبة والوصول معه لقرارات تلائم عمره، بالإضافة إلى إقناعه، فمثلًا، عليك شرح سبب عدم موافقتك على اصطحابهم إلى الحديقة بدلًا من الرفض فقط دون التوضيح، وذلك كي يلتمس العذر لكِ.[٢]

حافظي على هدوء منزلك

تأكدي دائمًا من أنّ منزلكِ هادئ وبعيد عن المشاكل المستمرة، حتى تضمني شعور طفلك العنيد بالراحة والسعادة والأمان فيه، وذلك حتى يتعلم طفلك بالملاحظة أسلوب التعامل الصحيح مع المواقف والدفاع عن رأيه والمناقشة الصحيّة التي تسمو للاختيارات الصحيحة والمناسبة، بعيدًا عن العناد غير المبرر عند محاورتك.[٢]

كافئي طفلك العنيد عند الحاجة

اتبعي أسلوب التجاهل في المعاملة مع طفلك العنيد شديد البكاء في بعض المواقف التي يصنعها، إذ لا يُمكنك تلبية كافة رغباته التي قد تكون غير مناسبة له، وعليك بنفس الوقت اتباع أسلوب التشجيع والمكافأة على بعض الأمور التي يقوم بها؛ ليشعر بمدى تقديرك له ولإنجازاته، فهذا بدوره يُساعده على اللجوء لكِ في أيّ وقت ومحاورتك في أبسط أموره.[٣]

المراجع

  1. ^ أ ب ت Sagari Gongala (5/4/2022), "How To Deal With A Stubborn Child?", Mom Junction, Retrieved 7/8/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Effective Ways to Deal with Stubborn Child", parenting firstcry, Retrieved 7/8/2022. Edited.
  3. "Best Tips for Dealing With Your Stubborn Tween", Cleveland Clinic, 30/11/2020, Retrieved 7/8/2022. Edited.
16 مشاهدة