خطوات لتتخلّصي من إدمان التسوق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٠ ، ١٩ أكتوبر ٢٠٢٠
خطوات لتتخلّصي من إدمان التسوق

هل يعدّ خروجكِ للتسوق عاديًا أم إدمانًا؟

كما هو الحال مع جميع أنواع الإدمان، فإنّ ما يميّز إدمان التسوق عن أنواع التسوق الأخرى هو أنه يصبح الطّريقة الرّئيسيّة لتتعاملي مع التوتر والقلق بها، إلى أن يصبح للتسوّق تأثير سلبيّ واضح على مجالات أخرى من حياتكِ، ويمكن أيضًا أن تتطوّر المشاكل الماليّة وتُفسد علاقاتكِ، وتصبحين غير قادرة على التّوقّف عن التسوق أو التّحكّم في إنفاقكِ.

تنبع مشكلة إدمان التسوق من مشكلة احترام الذّات، وغالبًا ما يكون المدمنون طيبيّ القلب ومتعاطفين ومهذّبين مع الآخرين، إلّا أنّهم غالبًا ما يكونوا منعزلين وحيدين، ويمنحهم التّسوّق وسيلة للاتّصال بالآخرين، كما أنّهم يميلون إلى أن يكونوا أكثر مادّيّة من المتسوّقين الآخرين، ويحاولون دعم أنفسهم من خلال السّعي على موافقة الآخرين من خلال الأشياء المادّيّة، وهم منخرطون في الخيال أكثر من غيرهم، وكما هو الحال مع الأشخاص الآخرين الذين يعانون من أيِّ إدمان، فإنّهم يجدون صعوبة في مقاومة دوافعهم؛ لذلك هم أكثر عرضة للتّجاوب مع الرّسائل التّسويقيّة والإعلانيّة، ومقياس إدمان التسوق من غيره هو شراء الأشياء غير الضّروريّة، وإنفاق مبالغ ضروريّة لأشياء أخرى عليها[١].


قد يكون التّسوّق ممتعًا، لكن عندما يتحوّل إلى هوس فإنّه يصبح مضرٌّ بالميزانيّة والحالة الاجتماعيّة، وسرعان ما يتحوّل شعور المتعة إلى شعور بالذّنب، وإذا كنتِ تشعرين بهذا لا شكّ أنّ لديك إدمانًا للتّسوّق، وإليكِ علامات أخرى قد تدلّ على إدمانكِ للتّسوّق[٢]:

  • تمتلكين العديد من الأغراض في خزانتكِ لم تستعمليها أبدًا.
  • تحاولين إخفاء مُشترياتكِ عن العائلة أو الأصدقاء.
  • تُفضّلين التّسوّق على علاقاتكِ الاجتماعيّة.
  • تتسوّقين عندما تشعرين بالاكتئاب أو الغضب، أو لتقليل شعوركِ بالذّنب تجاه شراء أشياء سابقة.
  • تشترين وتعيدين المشتريات باستمرار.
  • تشترين أشياء لا تحتاجينها لمجرّد أنّها في لائحة العروض.


إليكِ طرق للتخلّص من إدمان التسوق

إدمان التسوق هواية مُكلفة تستهلك ساعات لا تحصى من الوقت، وتؤدّي للشّعور بعدم الرّضا؛ لأنّ أغلب مدمني التّسوّق يشعرون بالسّوء بعد التسوق، ولمعرفة كيفيّة التّخلّص من إدمان التسوق يجب معرفة علامات الإدمان، ثمّ معرفة كيفيّة معالجته، مثلًا إذا كان التّسوّق المفضّل لديك عبر الإنترنت، من الأفضل أن تقومي بأنشطة أخرى لا تنطوي على إنفاق المال، مثل المشي، أو القراءة، أو الاسترخاء، أو البدء بعمل جانبيّ مفضّل، يمكن أيضًا البحث في الخزانة عن أشياء لم تُستَعمل منذ زمن، وإعادة لبسها بطرق جديدة، أو التّخلّص من كلّ شيء لم يعد له استعمال، وهذا لا يعني شراء أشياء جديدة بدلًا منها، بل إنّه يمنح شعورًا بالرّضا عمّا يوجد لديكِ[٢]، يمكنكِ اتّباع النّصائح التّالية لتتخلّصي من التسوق القهريّ[٣]:

  • فكّري في شعوركِ عندما تتسوقّين: عليكِ تحديد أسباب تسوّقكِ، هل تشترين عندما تكونين مكتئبة أو قلقة أو غاضبة أو وحيدة، وهل تبتهجين عندما تذهبين للتّسوّق؟
  • فكّري في الوقت الذي تستغرقيه: عليكِ حساب أوقات التّسوّق في الأسواق التّقليديّة أو التّسوّق على الإنترنت.
  • تفهّمي العمليّة: مدمنوا التسوق يكذبون في الأسعار، ويتركون بطاقات الأسعار مكانها؛ حتّى عندما تكون في الخزانة، ويعيشون بسبب ذلك أزمة مستمرّة في مواردهم الماليّة.
  • اعرفي نفسكِ: تساءلي إذا كنتِ تُحبّين نوعًا من العناصر كثيرًا، مثل الأحذية أو الملابس أو الأجهزة الإلكترونيّة؛ لتعرفي ما إذا كنتِ تنفقين أكثر ممّا يجب أم لا.
  • سيطري على وضعكِ: أنفقي ما لديكِ فقط، ولا تلجأي لبطاقات الخصومات أو الدّفع بالبطاقة الائتمانيّة.
  • دوّني ملاحظاتكِ: احتفظي بسجلٍّ يوميّ لما تنفيقه، ولتدوين مشاعركِ المرتبطة بمشترياتكِ، واكتبي أهدافكِ الماليّة بحكمة حتّى تظلّي مركّزة على الأغراض المهمّة.
  • ابتعدي عن الإغراءات غير الضّروريّة: إذا كنت تعلمين أنّ لديك مشكلة في التّسوّق، فحاولي تجنّب محلّات العروض، وإذا لم تتمكّني من ذلك، فقومي بإعداد قوائم للمشتريات.


أسرار لكِ لعيش حياة متوازنة بعيدًا عن الإسراف

الاستيقاظ على سرير فخم وباقة من الزّهور النّضرة، رفاهيّة يتمنّاها الجميع، في المقابل يتطلّب هذا الرّفاه إنفاقًا يوازيه، وهذا مكلف للكثير من النّاس، ويمكنكِ الحصول على حياة متوازنة بين الشّراء والتّوفير عند اتّباع النّصائح التّالية وغيرها[٤]:

  • اشتري بعد انتهاء الموسم؛ لأنّ الأسعار تنزل 50% عن بدايته.
  • احتفظي بطلاء أظافر مناسب للكثير من الملابس، ولون لامع مناسب معها أيضًا.
  • استخدمي زيت جوز الهند بدل مزيلات المكياج وكريمات ترطيب البشرة والشّعر.
  • اشتري مستحضرات تجميليّة عالية الجودة من الصّيدليّات لتدوم وقتًا أطول بدل الماركات التّجاريّة.
  • اشربي الكثير من الماء للعناية ببشرتكِ.
  • كوني خبيرة اقتصاد نفسكِ، واتّبعي نصائح التّوفير، واشتري من محلّات الملابس المستعملة إذا كنتِ تفضّلين الماركات العالميّة.
  • صمّميّ ملابسكِ الخاصّة؛ لأنّها ستبدو أكثر تكلفة نظرًا لأنّها ملاءمة لكِ.
  • اشتري الإكسسوارات المقلّدة بدل الأصليّة إن أمكن ذلك.
  • استأجري فساتين السّهرة بدل شراءها.
  • ارتدي ملابسكِ بأكثر من نمط، وأضيفي إلى الإطلالات الإكسسوارات والأوشحة.
  • حضّري حمّامات فاخرة عن طريق إضافة الزّيوت الأساسيّة إلى مياه الاستحمام، أو استخدمي أقنعة الوجه والشّعر أثناء الاستحمام بدلًا من زيارة صالونات التجميل ومراكز العناية بالبشرة باستمرار.
  • اشتري منتجات أصليّة؛ فمع أنّ أسعاراها قد تكون مرتفعة، لكنّها ستبقى لفترة أطول.


من حياتكِ لكِ

يمكن أن يصيب إدمان التسوق أيَّ شخص، وعليكِ التّخلّص من هذا الإدمان قبل أن يسبّب لكِ مشاكل ماليّة واجتماعيّة، مثلًا، يمكنكِ وضع قواعد جديدة لخزانتكِ، مثل شراء ملابس بألوان محايدة فقط؛ لأنّه من السّهل تنسيقها مع جميع الألوان الموجودة أصلًا لديكِ، وإذا كان إدمانكِ على التسوق بسبب محيطكِ، فإنّه عليكِ تقليل الاحتكاك بهم، والخروج معهم، ويمكنكِ أن تتحدّي نفسكِ بألّا ترتدي ملابس جديدة.

تعلّمي كيفيّة إدارة محفزّات الإنفاق لديكِ؛ لأنّ بيئتكِ تؤثّر على سلوككِ، ومن المهمِّ أن تتعرّفي على كيفيّة إدارة المحفّزات التي تدفعكِ إلى التّسوّق، ومن الأفضل الاحتفاظ بقائمة ملاحظات؛ لتعرفي متى تأتيكِ رغبة التّسوّق، هل تأتيكِ وأنت غاضبة أم سعيدة أم حزينة، وهل ترغبين في التّسوّق عندما تُشاهدين برامج موضة جديدة، وعندما تعرّفين على محفّزاتكِ ستتمكّنين من إدارتها[٢].


المراجع

  1. Elizabeth Hartney, BSc., MSc., MA, PhD (2020-07-03), "Is It Normal Shopping or an Addiction?", verywellmind, Retrieved 2020-10-03. Edited.
  2. ^ أ ب ت EDEN ASHLEY, "HOW TO STOP A SHOPPING ADDICTION TIPS THAT WORK", mintnotion, Retrieved 2020-10-03. Edited.
  3. Laura T. CoffeyLaura T (2010-05-19), "How to escape a shopping addiction", today, Retrieved 2020-10-03. Edited.
  4. stefani, "55 WAYS TO UPGRADE YOUR LIFESTYLE ON A BUDGET", stefanieoconnell, Retrieved 2020-10-03. Edited.