طرق جذب الزّوج بالكلام

طرق جذب الزّوج بالكلام

السعادة الزوجية

تُعد السعادة الطريقة التي تعكس درجة رضا الإنسان في حياته، وعامةً ترتبط السعادة بالأحداث السارة التي يتعرض لها الإنسان، وفيما يتعلق بالسعادة الزوجية فهي الشعور بالرضا المتبادل وإشباع الرغبات بين الزوجين، لذا فإنَّ كثيرًا من السيدات يبحثن عن أهم الطرق التي تُحقق سعادة أزواجهنَّ سواء أكان ذلك بالكلام أو الملابس أو التصرفات أو الانفعالات، ومن هذا المنطلق فإنَّنا سنقدم في المقال طرق جذب الزوج بالكلام والعبارات[١].


طريقة جذب الرجل بالكلام

يُمكن جذب الرجل بالكلمات على النحو التالي[٢]:

  • المزاح: لا يُوجد أي من العبارات السحرية أو الأمور الذكية التي تجذب الرجل نحو المرأة وتجعله يقع في حبها سوى المرح والإيحاء له بذلك بصراحة، وعامةً إذا أخبرت المرأة زوجها بما تُفكر به فإنَّ هذه الخطوة من الخطوات المحفوفة بالمخاطر، لأنها ستبعد زوجها عنها بعيدًا بسرعة، لذا تبقى المرأة في أمان لحد كبير إذا تغزلت بزوجها بطريقة لطيفة، لكن يجب تجنب الضغط عليه كثيرًا حتى لا ينفر منها.
  • الثناء والمدح: يُوجد فرق بين الأمور الجميلة التي يتحدث بها الرجل للفتاة والأشياء التي توصلها له، لذا على الزوجة مدح زوجها بالطريقة الصحيحة، وبغض النظر عما تقوله يجب الانتباه لحقيقة الأمور، لأنَّ الزوج إذا شعر بالمبالغة في المدح فإنَّ الأمر سينقلب عكسيًا على المرأة.
  • الاهتمام به كثيرًا: إنَّه لمن المهم أن تُبدي المرأة اهتمامًا حقيقيًا بحياة زوجها، وإذا كانت تُحاول إغواءه بكلماتها يجب التأكد أنه يسمعها، وهنا يتوجب على المرأة عدم الخوف من تكرار الكلمات التي تقولها، إذ يُتيح ذلك له معرفة ما تُفكر وتعبر عنه الزوجة.
  • ترك الانطباع الأول والأخير: يرتكب الكثير من الأشخاص الخطأ في الحكم على غيرهم من خلال الانطباع الأول، لكن يبدو ذلك من الطبيعة البشرية، لذا من المهم التأكد من أنَّ المرأة تركت انطباعًا أوليًا جيدًا لدى الرجل خاصةً الذي تُريد جذبه وإغواءه، ومن الناحية النفسية فإنَّ المرأة تكون في الطريق الصحيح إذا أعطت انطباعًا أوليًا جيدًا عنها.
  • استخدام العينين: النظر إلى الرجل بطريقة تُحقق جذبه، أي الحديث معه من خلال التمعن فيه، وبمجرد التواصل مع الرجل بالعينين فإنَّ المرأة تجعله يشعر بأنه فضولي ومهتم بها، والعيون تحفّز العاطفة، وتحقق الإثارة لأقصى حد ممكن، لذا يتوجب الإمساك بالنظر لأكثر من ثانية، وتجنب الخوف من إبعاد النظر عنه، بالإضافة لضرورة تجنب التحديق فيه لوقت طويل، لكن يجب إخباره بأنَّه من الممتع متابعة جميع أموره واهتماماته، وإذا رمت المرأة ابتسامةً مثيرةً أو اثنتين عند النظر للرجل والحديث معه فإنَّ ذلك يُرسل المزيد من الإشرارات التي تزيد نسبة إغرائه.


كلمات يُحبها الرجل

تُوجد الكثير من العبارات والكلمات التي يُحب الرجل سماعها من زوجته أو حبيبته، وأهمها ما يأتي[٣]:

  • أنت وسيم: تُحب كل زوجة أو فتاة أو سيدة أن تسمع أنها جميلة ومميزة ومثيرة ورائعة، وعامةً إنَّ الرجال يُحبون أن يكونوا موضع تقديم واهتمام، لذا إنَّ التعبير للرجل عن مدى وسامته يمنحه شعورًا رائعًا وجميلًا، ولا شيء يجعل الأمر أكثر جمالًا من سماع ذلك مع المرأة التي يُحبها، بالإضافة لضرورة التقدير والاحترام، وهنا تجدر الإشارة إلى أنه من الواضح كليًّا أن ينشأ الانجذاب الجسدي بين الرجل والمرأة، حتى لو مر بعض الوقت فمن الشائع أنَّ الرجل يفرح كثيرًا بعبارات التقدير والاحترام.
  • أريد تقديم شيء لك: تُعد هذه العبارة من أهم العبارات التي تؤدي إلى ازدهار العلاقة ونموها، وبمجرد الاعتراف للزوج بالحب والمودة فإنَّ أي شيء تقترحه الزوجة في المستقبل يتشبّه بالموسيقى في أذنيه، وإنَّ تعهد المرأة بالثقة والإخلاص من خلال الأشياء يجعل كلًا منهما يبقى قويًا خلال المحن الحياتية التي تواجه كلًا منهما، وبمجرد أن يتعهد الرجل بتقديم الأمان فإنَّ الرابطة بينه وبين زوجته تزيد.
  • أنا فخور بك: ربما تكون هذه العبارة من أكثر العبارات التي يجدها الرجل مختلفةً كليًّا عن العبارات التي تقولها السيدات فيما يتعلق بعبارات تقدير الذات، لأنَّ هذا الأمر يعتمد على ثقة المرأة الكبيرة بنجاح الزوج في عمله وحياته، كما أنَّ ذلك يعني أنها قادرة على قياس الأهداف والإنجازات التي تُعزز شخصية الزوج على المدى الطويل.
  • أثق بك: إنَّ الثقة من أهم الأمور في العلاقة الزوجية، وعامةً إنَّ الرجل عندما يخبر زوجته أنه يثق فيها كثيرًا فإنَّ ذلك يبني مستوى جديد من الأمان بين كل منهما، لذا على المرأة إظهار ثقتها بزوجها، ومما لا شكَّ فيه أنَّ هذا الأمر من الأشياء المحببة لدى كل من الطرفين.
  • أحترمك: يرتبط الحب بالإيمان والرعاية والاحترام، وبمجرد أن تحترم المرأة شريك حياتها فإنها بالتأكيد تعزز الحب والود بينها وبين الرجل، والحب الحقيقي يتطلب الاحترام، لأنّه يعمق المشاعر الإيجابية في نفس كل من الزوج وزوجته.
  • أنت تسعدني: إذا أخبرت المرأة شريك حياتها بأنها أكثر سعادةً بمجرد وجودها معه فإنَّ ذلك يزيد نسبة الحب والود بينهما، لذا يجب البوح للزوج عن مدى السعادة التي تشعر بها الزوجة خلال وجودها معه.


طريقة التواصل الفعال مع الزوج

يتطلب التواصل الفعّال مع الزوج مراعاة مجموعة من الأمور، وهي كما يأتي[٤]:

  • اختيار الوقت المناسب: إنَّ إجراء المحادثات المهمة يتوجب اختيار الوقت المناسب، وعامةً ليس جيدًا إثارة المشاكل في غرفة النوم أو الانطلاق بالحديث الجاد مع الزوج قبل الذهاب لمكان ما، لذا يتوجب على المرأة وضع خطة بهدف الحديث مع زوجها، وتخصيص وقت مناسب حتى لا يتفاجأ أي منهما بالمناقشة، بالإضافة لضرورة تجنب البدء بالمحادثة بغضب، أي يجب الانتظار حتى تهدأ الزوجة ثمَّ تبدأ بالحوار مع زوجها.
  • الصبر: يجب التحلي بالصبر خلال الحديث مع شريك الحياة حتى يُعبّر عن نفسه بهدوء وراحة، ومن الواجب عدم إطلاق أي رد فعل قبل إنهاء الزوج وجهة نظره الكلية، أي يتوجب الصبر والاستماع لكل ما يقوله الزوج، ثمَّ البوح بما تفكر فيه المرأة.
  • التقبل: يجب الحفاظ على التقبل من شريك الحياة بغض النظر عما يحدث، إذ يُظهر ذلك اهتمام الزوجة ورغبتها بكشف الزوج عن ذاته بطريقة أكثر صدقًا.
  • الصدق: يُعد الصدق من أهم الأشياء التي يجب الحفاظ عليها عند التواصل مع شريك الحياة، لأنَّ الزوجة إذا قالت مجموعةً من الأشياء الكاذبة فإنَّ ذلك يؤثر سلبًا على شخصيتها وحياتها وتقبلها من ناحية زوجها، كما أنها ستبني جدارًا وحاجزًا كبيرًا في علاقتها الزوجية.


المراجع

  1. د.سامية عطية نبيوة (2-4-2013)، "أسباب السعادة الزوجية"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 11-12-2019. بتصرّف.
  2. Kate (3-9-2017), "How To Seduce A Man With Words"، luvze, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  3. Jonathan C. Moray, "These Words are What Every Man Like to Hear from a Woman"، truelovewords, Retrieved 11-12-2019. Edited.
  4. Scott Stabile (28-8-2019), "6 Rules For Open & Honest Communication With The Person You Love"، mindbodygreen, Retrieved 11-12-2019. Edited.
367 مشاهدة