طرق عرض المنتجات

المنتج

هو كل ما يُصنع أو يُعد لمنفعة المستهلك وللبيع في الأسواق المحلية والعالمية والاستهلاك والتصدير وتُسمّى بالسلع، وللمنتجات نوعان هما[١]:

  • المنتجات الاستهلاكية: وهي المنتجات التي تُشترى ويُنتفَع بها مباشرةً ويُحصَل من المتاجر وتتمثل بثلاثة أنواع: المنتجات الميسرة وتتواجد في المتاجر بأسعار رخيصة تقريبًا مثل السكر والقهوة، والمنتجات التسوقية التي لا تُشترى إلا مرّة واحد في فترات متباعدة مثل الثلاجة والتلفاز وهي أغلى من المنتجات الميسرة، والمنتجات الخاصة التي لا تُشترى من قِبل عدد كبير من المستهلكين إلا بمواصفات معينة كالحلي والمجوهرات.
  • المنتجات الصناعية: وهي المنتجات التي تُستخدم في المصانع والمنشآت وتُساعد في العمليات الإنتاجية، وتتميز بانخفاض أعداد مشتريّها وارتفاع أسعارها.


عرض المنتجات

هي عدّة طرق وممارسات يتّبعها البائع للترويج للسلعة لإقناع المستهلكين بشرائها من خلال عرض المنتجات على المستهلكين في البيئة المحيطة وتُسمّى بالتسويق، ويرتكز التسويق على عدّة عوامل مثل: نوع المنتج والسعر والتغليف والترويج ومكان البيع والتمركز، ويُراعى في عرض المنتجات النقاط التالية[٢]:

  • نوع المنتج المُراد تسويقه وسعره المناسب للمُنتج والمُستهلك.
  • سعة خطة الإنتاج.
  • من هم المستهلكون المستهدفون من التسويق.
  • الأسواق التي ستُسوّق فيها السلعة.
  • طريقة توزيع وإيصال المنتجات للعملاء.


طرق عرض المنتجات

تختلف طرق عرض المنتجات حسب نوع السلعة وفي ما يلي بعض الطرق المُتبعة في عرض المنتجات[٢]:

  • الدعاية والإعلان: هي أقوى وسيلة وأكثر استخدامًا في الوقت الحالي وتُطبّق بالرسائل الإلكترونية والإعلانات التلفزيونية والمموّلة ومواقع التواصل الاجتماعي والإعلانات المطبوعة والتلفزيونية والكُتيّبات وشاشات العرض وغيرها الكثير.
  • العروض الترويجية: وتشمل الطرق المُتّبعة في تشجيع المستهلك على الشراء كالمسابقات والكوبونات والخصومات.
  • العلاقات العامّة: وهي تسويق المنتج والتحدث عنه في الندوات والاجتماعات والمؤتمرات والتبرعات الخيرية.
  • فريق البيع: هي الفئة التي تُخصّصها الشركة للتسويق مثل العينات والمعرض والعروض ومندوب المبيعات.
  • التسويق المباشر: التواصل بين المُنتج والمُستهلك دون وسيط عبر الهاتف أو البريد.


نصائح يجب اتباعها عند عرض المنتجات

في ما يلي بعض الأمور الهامة التي يجب التركيز عليها أثناء التسويق[٣][٤]:

  • مراعاة الشكل والمظهر أمام العملاء واختيار اللباس المناسب بالألوان المتناسقة والحفاظ على النظافة والتعطّر واستخدام العبارات المُناسبة في التحدث معهم.
  • معرفة تفاصيل المُنتج والتعبير عنه بالطريقة الخاصّة والتي تُلائم فهم المُستهلك، ومُتابعة التطورات التي تحدث على المنتجات.
  • فهم احتياجات العميل وعرض المنتج بما يُناسب اهتماماته، واختيار الأسلوب المناسب والسيطرة على الانفعالات.
  • عرض عدّة خيارات وبدائل على العميل لتمكينه من الاختيار.
  • إيمان المُسوّق بالمنتج والاقتناع التامّ به ومعالجته في حال وجود خلل فيه للتمكّن من عرضه وإقناع العملاء به.
  • توفير مساحة مُناسبة لعرض المنتجات بحيث تكون واضحة ومرئية بطريقة منظّمة ومُريحة للنظر للعملاء.
  • توزيع المنشورات والبطاقات الخاصة بالمعرض على الزملاء والأقارب ليسهل التعرّف عليه من قِبل العملاء.
  • وضع بطاقة تعريفية على المنتجات المعروضة لتوضيح تفاصيلها وكيفية استخدامها على أن تكون بخط واضح ومقروء للجميع.
  • استخدام الشاشات وأساليب العرض الحديثة في الترويج للمنتجات حسب نوعها.

المراجع

  1. فهد فواز (16-6-2018)، "ماهو المنتج ؟"، azpot.blogspot.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-7-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب علياء طلعت (11-11-2016)، "طرق عرض المنتجات"، www.ra2ed.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-7-2019. بتصرّف.
  3. عبدالله السعد، "5 مهارات في عرض المنتج"، aalsaad.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-7-2019. بتصرّف.
  4. محـمد الشاعر (11-6-2016)، "فن عرض المنتجات"، www.alittihad.ae، اطّلع عليه بتاريخ 21-7-2019. بتصرّف.
234 مشاهدة