كيفية استخراج الزبدة من الحليب

الزبدة

الزبدة من منتجات الألبان، وتتكون من 80% من دهون وبروتينات الحليب و16% من الماء ويضاف إليها 2% من الملح غالبًا، تُصنع الزبدة من حليب البقر أساسًا كما يمكن استخراجها من حليب الثدييات الأخرى مثل الأغنام والماعز والجاموس، وتتوفر صلبةً إذا كانت مبردةً أو تتحول لسائلة إذا ارتفعت حرارتها، وتبلغ كثافة الزبدة 911 جم/ لتر، كما توجد باللون الأصفر الباهت أو الداكن أو الأبيض اعتمادًا على علف الحيوان المصدر، وتحتوي الزبدة على نوع من الدهون هو حمض اللينوليك المترافق (CLA)[١][٢].


كيفية استخراج الزبدة من الحليب

إنَّ صُنع الزبدة من الحليب الخام غير المبستر أمرٌ ممتعٌ، وفيما يأتي خطوات استخراجها[٣]:

  • يُجهز 1.9 لتر من الحليب الخام لصنع نصف كوب (113 جم) من الزبدة.
  • يُبَّرد الحليب الخام لمدة يوم أو يومين على الأقل بوضعه في الثلاجة قبل الاستعداد لصنع الزبدة، ويوضع في وعاء واسع الفم بغطاء، مما يمنح القشدة أو الكريمة وقتًا لترتفع إلى أعلى الوعاء.
  • تُعقَّم مغرفة ووعاء مع غطائه؛ وذلك بغمرهم في ماء مغلي لمدة 10 دقائق، ثم تزال منه الأدوات تجهيزًا لاستخدامها في قشط الكريمة من الحليب.
  • يُخرج الحليب الخام من الثلاجة، ويُزال الكريم بالمغرفة من أعلى الحليب ببطء، ثم يوضع في كوب قياس زجاجي، ويستمر بعملية القشط حتى لا يُرى كريم في الجزء العلوي من الوعاء، وستحصل على كوب إلى 2 كوب (236 إلى 473 مل) من القشدة، وعمومًا فإن الحليب الخام في الشتاء يُنتج قشدةً أقل من الكمية التي ينتجها في الصيف.
  • يُصب الكريم ببطء في الوعاء المعقم ويغطى بإحكام.
  • يُوضع الوعاء في مبَّرد معزول ويصب فيه ماء دافئ حتى يصل إلى منتصف الوعاء، ويترك لينضج لمدة 5 إلى 12 ساعةً أو حتى تصبح حرارة الكريمة 75 درجة فهرنهايت (24 درجةً مئويةً).
  • يُبَّرد الوعاء في حمام جليدي لمدة 5 إلى 10 دقائق، وذلك بملء وعاء بالماء المثلج ووضع وعاء الكريم داخله حتى تصبح حرارة الكريم بين 50 و60 درجة فهرنهايت (10 و 15 درجةً مئويةً) لتَسهُل عملية خضِّه لاحقًا.
  • يُهَزُّ الوعاء بقوة لمدة 5 إلى 12 دقيقةً حتى تصبح الزبدة أكثر كثافةً وتبدأ بالتكتل على جانبي الوعاء.
  • توضع مصفاة شبكية دقيقة في وعاء و توضع عليها قطعة من شاش الزبدة لتلتقط جميع قطع الزبدة و أصغرها.
  • يُفتح الوعاء، وتُسكب الزبدة السائلة والصلبة ببطء في المصفاة الشبكية ليتسرب اللبن إلى وعاء وتُجمع الزبدة في الشاش.
  • تُجمع نهايات الشاش معا حتى تبقى الزبدة وسط الشاش، ثم تغسل عن طريق خفض الزبدة في وعاء ماء مثلج بغمرها وإخراجها منه لمدة 30 ثانيةً، وسيتحول لون الماء إلى القاتم قليلًا إذ إنّ جميع مكونات الحليب قد طُرحت خارج الزبدة، وتكرر هذه الخطوة في ماء مثلج جديد إلى حين التأكد من غسلها تمامًا ببقاء الماء صافيًا وعدم تغير لونه.
  • يُفتح شاش الزبدة، ثمَّ تُعجن بملعقة خشبية وتوضع في وعاء صغير، وتوزع الزبدة ذهابًا وإيابًا عبر قاع وجوانب الوعاء لتُعجن، وخلال عملية العجن سيلاحظ وجود سائل أسفل الوعاء، مما يُشير لوجوب استمرار العجن إلى ان يختفي السائل الذي في القاع.
  • تضاف النكهات إلى الزبدة وهذا اختياري، وذلك بخلط نصف ملعقة صغيرة من الملح أو الأعشاب أو التوابل مع الزبدة، ومن أكثر النكهات استخدامًا مع الزبدة (الثوم والبرتقال والليمون وإكليل الجبل والزعتر والزنجبيل والعسل).
  • تُسكب الزبدة في وعاء تخزين صغير وتغطى بإحكام، ثم تُخزَّن في الثلاجة لمدة تصل إلى 3 أسابيع، كما يمكن تجميدها لمدة 6 إلى 12 شهرًا.


أنواع الزبدة

فيما يأتي بعض أنواع الزبدة الأكثر استهلاكًا[٤]:

  • الزبدة المملحة؛ وهي زبدة جاهزة تستخدم لصناعة الفطائر والخبز المحمص وغيرها.
  • الزبدة غير المملحة؛ تستخدم لتحضير الصلصات، ويفضل استخدامها لما تضمنه من تحكم بضبط كمية ملح الطعام.
  • زبدة العلف وهي نفس الزبدة العادية إلا أنها تُصنع من لبن الأبقار التي تتغذى على الأعشاب مما يمنح الزبدة صبغةً صفراءَ ونكهةً عشبيةً أكثر حيويةً.


المراجع

  1. "Butter A simple, natural part of your diet", Dairy Astralia, Retrieved 7-8-2019. Edited.
  2. "Butter", Wikipedia, Retrieved 7-8-2019. Edited.
  3. "how to make butter from raw milk", wikihow,29-3-2019، Retrieved 7-8-2019. Edited.
  4. "What Are The Different Kinds Of Butter (And How Do I Use Them)?", food republic, Retrieved 9-9-2019. Edited.
450 مشاهدة