كيفية تنظيف فرشاة الأسنان

كيفية تنظيف فرشاة الأسنان

هل يجب تنظيف فرشاة الأسنان؟

قد يخطر في ذهننا تنظيف كل شيء يخصّنا في المنزل أو الأغراض الشخصيّة، ولكن هل خطر لكِ تنظيف فرشاة الأسنان يومًا ما؟ وهل يجب علينا فعل ذلك حقًّا؟ في الواقع علينا فعلًا تنظيف فرشاة الأسنان والاهتمام بنظافتها دائمًا؛ إذ يُمكن لفرشاة الأسنان أن تُصبح ملوثة ومليئة بالجراثيم والكائنات الميكروبيّة الدقيقة عندما تُوضع في الفم، وتعيش الفيروسات والبكتيريا التي تنتقل من فم الشخص المُصاب على سطح فرشاة أسانه لمدّة طويلة قد تستمر لعدّة أسابيع، وتُواصل التسبب بالمرض كلما استُخدمت، بالإضافة إلى أنّها قد تنتقل إلى داخل أنسجة اللثّة وتُسبب العدوى في حال وجود جرح أو قرحة فمويّة أو أي إصابة في اللثة، جميعها أسباب تجعل من تنظيف الفرشاة أمرًا مهمًّا وضروريًّا، ويُمكن تنظيفها بطرق سهلة وسريعة كوضعها تحت صنبور المياه وغسلها جيدًا وبدقة، ويُمكن أيضًا تعقيمها وتنظيفها بالطرق العميقة التي سنتناول ذكرها في هذا المقال[١].


إليكِ طريقة تنظيف فرشاة الأسنان

عليكِ الالتزام بتنظيف فرشاة أسنانكِ على الأقل مرة واحدة في الأسبوع للمحافظة على نظافتها وللقضاء على الفيروسات والبكتيريا المتكوّنة على سطحها، ويُمكنكِ تطبيق ذلك باتّباع الخطوات الآتية[٢][٣]:

  • انقعي فرشاة أسنانكِ في غسول الفم المُضّاد للبكتيريا لمدّة ثلاثين ثانية، ثم اغسليها جيدًا مرة أخرى قبل البدء باستخدامها مجددًا؛ إذ يحتوي غسول الفم على الكحول والذي يعمل على قتل البكتيريا، وفي حال عدم توفّر غسول الفم، فيُمكنكِ نقع الفرشاة بمزيج كوب من الماء مع ملعقتين من صودا الخبز.
  • احفظي فرشاة أسنانكِ في كوب صغير مملوء ببروكسيد الهيدروجين، ثم غيّري المحلول بعد تنظيف أسنانكِ، وتُعدّ هذه الطريقة مُناسبة للتنظيف اليومي.
  • انقعي فرشاتكِ في الخل حتى تغمر الشعيرات كاملةً ولمدّة مرة واحدة فقط في الأسبوع؛ إذ يُساعد الخل على قتل الجراثيم والقضاء عليها.
  • اغلي فرشاتكِ في الماء الساخن لمدّة ثلاث دقائق تقريبًا للتخلّص من الجراثيم والبكتيريا.
  • ضعي فرشاة أسنانكِ في غسّالة الأطباق لتعقيمها ولمدّة دورة كاملة مع الصابون، ثم أعيدي الدورة مجددًا ولكن دون صابون بالماء الساخن فقط.
  • اشتري أجهزة تعقيم فراشي الأسنان والتي تعمل بالأشعة فوق البنفسجيّة؛ إذ تجمع هذه الأجهزة والأدوات بين البخار والحرارة الجافة والتي تُساعد على تعقيم الفرشاة، ولكنّها تُعدّ من الطرق المُكلفة ماديًّا، ويُمكنكِ الاستغناء عنها بنقع فرشاتكِ في غسول الفم.


ما هي الأنواع المختلفة من فرشاة الأسنان؟

توجد العديد من أنواع فُرَش الأسنان المُنتشرة في السوق والصيدليّات، وفيما يلي أهم أنواع فُرَش الأسنان المختلفة[٤]:

  • فرشاة الأسنان اليدويّة: توجد العديد من أنواع فرش الأسنان اليدويّة، والتي تختلف باختلاف شكل رأسها وحجمه، وترتيب وتصميم شعيراتها؛ فبعضها قد يكون بشعيرات ناعمة جدًّا ورأس صغير، وبعضها الآخر العكس، ومن سلبياتها أنّها غير مُناسبة للأشخاص الذين يُعانون من وجع في اليّد أو التهاب في المفاصل.
  • فرشاة الأسنان الكهربائيّة: تُعدّ هذه الفرشاة متطورة وهي تعمل على الطاقة الكهربائية والشحن؛ إذ تدور وتتحرك بعض الشعيرات، ويتحرك بعضها الآخر للأمام والخلف بلطف وهدوء، وتُعدّ أكثر فعاليّة من اليدويّة، ولكن إذا استخدمت استخدامًا خاطئًا فإنّها تُسبب الأذى للثّة والأسنان، مثل زيادة سرعتها كثيرًا.
  • فرشاة الأسنان مُحددة الوظيفة، إذ يكون لكل نوع وظيفة مُحددة لتنظيفها، ومنها ما يلي:
    • فرشاة لما بين الأسنان: وهي فرشاة صغيرة الحجم، تُستخدم لتنظيف المساحة الواقعة بين الأسنان، أو بين الأسنان وسلك التقويم، وتتوفر بأحجام وأشكال وتصميمات مختلفة ومتنوعة تختلف باختلاف المساحة المُراد تنظيفها.
    • فرشاة معنقدة النهاية، والتي يكون في نهايتها فقط مجموعة من الشعيرات، وتُستخدم لتنظيف المناطق التي يصعب تنظيفها، مثل ضرس العقل.


انتبهي لهذه الأمور أثناء استخدامكِ لفرشاة الأسنان

إليكِ أهم النصائح التي تُساعدكِ في الحفاظ على فرشاة أسنانكِ نظيفة ومعقمة دائمًا عند استخدامها، وبالتالي حمايتكِ من التعرّض للإصابة بالجراثيم والفيروسات والبكتيريا[٥][٣]:

  • غيري فرشاة أسنانكِ كل ثلاثة أو أربعة أشهر، أو عندما تظهر عليها علامات التآكل والتلف، مثل انحناء الشعيرات أو تلفها.
  • اغسلي فرشاة أسنانكِ جيدًا بماء الصنبور بعد الانتهاء من تنظيف أسنانكِ، ثم اتركيها جانبًا حتى تجف تمامًا في الهواء؛ إذ يُساعد تعرّضها للهواء في القضاء على البكتيريا التي قد تكون تكوّنت عليها.
  • ضعي فرشاة أسنانكِ تحت صنبور الماء الساخن؛ إذ يُساعد الماء الساخن على التخلّص من بقايا الطعام ومعجون الأسنان عن الفرشاة، وكذلك يُساعد على تليين شعيرات الفرشاة، ثم ضعيها تحت الماء البارد لإعادة صلابة الشعيرات وبالتالي الحدّ من تكاثر الجراثيم.
  • خزّني الفرشاة في وضع مستقيم تمامًا عند الانتهاء من استخدامها؛ إذ يُساعد ذلك على تجفيفها من الهواء بسرعة.
  • احرصي على عدم مُشاركتكِ لفرشاة الأسنان مع شخص آخر أبدًا؛ إذ يُساعد ذلك على انتقال الجراثيم والفيروسات والبكتيريا من شخص لآخر، والتي تُسبب في النهاية الإصابة بأمراض الفم وتسوس الأسنان.
  • احرصي على عدم حفظ فرشاة أسنانكِ في علبة أو وعاء لفترة طويلة من الزمن؛ إذ تُعدّ الرطوبة مكانًا مُناسبًا لنمو البكتيريا والفيروسات وتكوّنها.
  • احرصي على حفظ فرشاة أسنانكِ بعيدًا عن المرحاض في دورة المياه؛ إذ تنتشر الجراثيم في الهواء، وقد تستقر على سطح فرشاة أسنانكِ.
  • لا تحفظي فرشاتكِ قريبة من فُرَش الأسنان الأخرى في المنزل، بل احرصي على أن تبقى متباعدة عدّة سنتميترات.
  • اغسلي أغطية فرشاة الأسنان بالماء والصابون وباستمرار، واحرصي على عدم تغطيّة الفرشاة بالغطاء وهي مبللة أبدًا.
  • نظفي حامل فرش الأسنان، أو الكوب الذي تُحفظ فيه بانتظام؛ للمحافظة على نظافتها وبالتالي نظافة الفُرَش.
  • تخلّصي من فرشاة أسنانكِ أو فرشاة أسنان أي شخص في منزلكِ أو ضعيها بعيدًا عند التعرّض لأي مرض معدٍ حتى لا تتلامس الفرش النظيفة مع الملوثة.


المراجع

  1. Susan Bernstein (9-5-2020), "The Ugly Truth About Your Toothbrush"، webmd, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  2. "Cold and Flu Season: 5 Ways to Disinfect Your Toothbrush", dynamicdentalinc, Retrieved 10-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب " Project Clean Toothbrush: Important Tips to Help Prevent the Spread of Germs©", mycohi، 9-5-2020, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  4. "Types of Toothbrushes", uhs، 9-5-2020, Retrieved 9-5-2020. Edited.
  5. "Basic Toothbrush Care", unitedconcordia، 9-5-2020, Retrieved 9-5-2020. Edited.
238 مشاهدة