كيف اتعلم انجليزي باسرع وقت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٦ ، ٢٩ مارس ٢٠٢٠
كيف اتعلم انجليزي باسرع وقت

اللغة الإنجليزية

لقد أصبحت اللغة الإنجليزيّة حاجةً أساسيّةً في عصرنا هذا، إذ إنّها تدخل في الكثير من الأمور سواءً كان ذلك في العمل أو في التّواصل مع الآخرين، لذلك وجب على الجميع تعلّمها، ولكن مع كثرة الانشغالات وضيق الوقت للأفراد لا يوجد الوقت الكافي لتعلّم اللغة، لذلك يُمكِن الاستفادة من المعلومات الآتية لتعلّمها في وقت قصير.[١]


طرق تعلّم اللغة الإنجليزيّة

توجد العديد من الطرق والنّصائح لتعلّم اللغة الإنجليزيّة، ومنها ما يأتي:[١][٢]

  • التّعلّم شيئًا فشيئًا: إذ يجب تخصيص بعض الوقت يوميًا حتّى لو لمدّة عشر دقائق لتعلّم اللغة، فمن الممكن أن يُفَكِّر الشّخص صباحًا بأربع كلمات في لغته الأم التّي لا يعرفها بالإنجليزيّة ويُترجمُها ومن ثمّ يكتبها ويدرسها في وقت فراغه وذلك لحفظها وترسيخها في عقله.
  • تحضير الدّرس: يُساعد تحضير الدّرس للأشخاص الذّين يأخذون حصصًا لتعلّم اللغة الإنجلبزيّة في الاستيعاب والاستفادة منه أفضل، فمن الممكن قراءة الموضوع أو البحث عنه عبر الإنترنت، أو عن طريق استعمال تطبيقات الهاتف لتعلّم اللغة، فمن شأن ذلك أن يوصل الشّخص إلى هدفه أسرع.
  • التّفكير باللغة الإنجليزيّة: تُفضَّل المحاولة بالتّحدّث مع الذّات باللغة الإنجليزيّة بدل اللغة الأم، فعندما يكون الصّوت الدّاخلي يتكلّم بالإنجليزيّة فسوف يُساعد ذلك في تعلّمها، ومن الممكن أن يكون في البداية صعبًا ولكن سيتمّ الاعتياد على ذلك لاحقًا، كما يُمكن التكلّم بها بصوتٍ عالٍ عندما يكون الشّخص وحده، فمن شأن ذلك أن يُحسّن من مهارة الاستماع والتحدّث باللغة الإنجليزيّة.
  • عدم الخجل من التّصحيح والخطأ: قد يشعر البعض بالخجل من الخطأ عند التّحدّث، إذ يُقلّل ذلك من ثقة الشّخص، فيجب عليه ألّا يخجل من ممارسة الأخطاء وطلب التّصحيح من الأصدقاء الدّاعمين والمعلّمين، كما يوجد أشخاص عبر مواقع التّواصل الاجتماعي قد يساعدونك في ذلك، وأيضًا عدم القلق والتوتّر والخوف من التّعلّم، إذ يبني ذلك حواجز للتعلّم أسرع.
  • التحدّث مع الأشخاص المتحدّثين باللغة: يتمّ التّواصل عبر مواقع التّواصل مثل الواتس آب وغيرها أكثر بالكتابة والاستماع، لكن لا تُوجد فائدة من ذلك إذا لم يتحدّث الشّخص ويمارس اللغة، لذلك يُنصَح بالتعرّف على أشخاص متحدّثين بالإنجليزيّة كلغة أم، فمن شأن ذلك أن يُقوّي اللغة لدى الشّخص أفضل من القراءة فقط.
  • قراءة أي شيء: إنّ قراءة أي شيء تقع العين عليه يزيد من المفردات التّي يتعلّمها الشّخص، فلا مانع من قراءة عبوات حبوب الإفطار، أو الأدب الكلاسيكي، أو الكتب، أو الصّحف والمواقع الإلكترونيّة.
  • تدوين الملاحظات على المفردات الجديدة: من الصّعب حفظ الكلمات من الوهلة الأولى، لذلك يُفضَل كتابتها على دفتر، ووضعها في جملة ليُصبح حفظها أسهل للشّخص.
  • السّفر إلى الخارج: إنّ اللغة الإنجليزيّة عي اللغة الأوسع انتشارًا في العالم لذلك يُمكن تحديد أي دولة يكون فيها التّحدّث بهذه اللغة والسّفر إليها سواءً كان ذلك للدراسة فيها، أو للسياحة، أو العيش فيها، ويُمكن تحديد الدّولة حسب تفضيل الشّخص من حيث الطّقس أو غير ذلك.
  • التّعاون مع الأصدقاء: قد يكون هناك أصدقاء ينشرون على مواقع التّواصل الاجتماعي باللغة الإنجليزيّة، فعند قراءتها تتطوّر اللغة لديه، وقد تكون هذه المنشورات أغنيةً، أو مدوّناتٍ، أو فيديو، ويُمكن أيضًا متابعة الممثّلين المتحدّثين باللغة ومتابعة فيديوهاتهم.
  • الاشتراك بخدمات النّشرات الصّوتيّة (بودكاست): أو قنوات موقع اليوتيوب باللغة الإنجليزيّة، مثل: المدوّنات، وقنوات الطّبخ، فمن الممكن مُشاهدتها أثناء الذّهاب إلى المدرسة أو العمل، أو سماع النّشرات أثناء القيادة، فمن شأن ذلك أن يزيد من فهم ما يُسمَع، وإكثار المفردات التّي يعرفها الشّخص خاصّةً إذا ما كان يستمع إلى أشخاص لغتهم الأم هي الإنجليزيّة.
  • طرح الأسئلة: لا يجب أن يخجل الشّخص من طرح الأسئلة فالفضول يُساعد في تعلّم اللغة، لذلك يجب على الشّخص أن يسأل معلّمه، أو أن يبحث عبر الإنترنت والمواقع لمعرفة الإجابة عن أسئلته.


تعلم اللغة الإنجليزية بطرق سهلة وممتعة

من الطرق الممتعة في تعلم اللغة الإنجليزية ما يلي:[٣]

  • الإنصات للأغاني الإنجليزية والغناء معاها: تُعد الموسيقى من أكثر الطرق متعةً لتعلم اللّغات، إذ غالبًا ما تبقى الكلمات والعبارات عالقةً في دماغ الشخص نظرًا لكونها مرتبطةً بالموسيقى، وغالبًا ما يُصاحب الكلمات والعبارات المعنى الجميل، الذي يُساعد الشخص على حفظ الكلمات بسهولة وخلال فترة زمنية قصيرة.
  • قراءة روايات إنجليزية: واحدة من الطرق الرائعة التي تُتيح للشّخص تعلّم الإنجليزية بسهولة، ومن الجدير بالذكر أنّه من الممكن أن يجد الشخص في بداية الأمر مشكلةً وصعوبةً في فهم بعض العبارات إلّا أنّ هذه المشكلة سوف تقل مع مرور الوقت، ونتيجة الانسجام مع أحداث القصة التي تُثير الفضول لدى الشخص للمحاولة وللانتقال للتالي.
  • الاستماع للأفلام والمسلسلات الأجنبية: أغلب الأشخاص يُتابعون المسلسلات والأفلام الأجنبية المتنوعة، إلا أنّه يُنصح بتحديد نوع من الأفلام ومتابعته بالتزام مع التركيز جيدًا على الكلمات والجمل والحروف، ومراعاة عدم استعمال الترجمة العربية، ويمكن استعمال التذييل “Subtitles” باللغة الإنجليزية في المرحلة الأولى من أجل مطابقة الحديث المكتوب مع الحديث الذي يستمع له، والأمر ربما ليس سهلًا في البداية ويجعل الدراما بمستوى أقل متعةً من المُعتاد عليه عند متابعة مسلسل أو فيلم، إلا أنّه بعد فترة زمنية قصيرة سيحصل الشخص على المتعة الكاملة وضمن مستوى عالٍ من القدرات، وتُعدّ هذه الطريقة من أكثر الطرق سرعةً وناجحًا لتحسين مستوى اللغة للشخص خلال مدة قياسية.


أسباب تعلّم اللغة الإنجليزية

  • أكثر اللغات انتشارًا: هي إحدى اللغات الرسمية في أكثر من 50 بلدًا، ويوجد حوالي 400 مليون ناطق بها، إضافةً إلى أنّ واحدًا من كل خمسة أشخاص يفهم اللغة الإنجليزية ويجيد تحدّثها.
  • فتح آفاق الفرص: تزيد اللغة الإنجليزية من فرص العمل في وظيفة جديدة، أو العمل خارجًا، فهي اللغة المشتركة التي يتفاهم فيها زملاء العمل معًا من مختلف الدول.
  • التسجيل بأفضل الجامعات: تمنح اللغة الإنجليزية حق التسجيل في أفضل جامعات العالم، مثل: جامعة هارفرد، أوكامبريدج، وغيرها، إضافةً إلى أنها أصبحت لغةً للمناهج الدراسية في معظم جامعات العالم.
  • الاطلاع على الثقافات: تُمكّن اللغة الإنجليزية من مشاهدة الأفلام الأجنبية دون ترجمة، وقراءة الروايات بنسختها الأصليها غير المترجمة.
  • ذات قواعد بسيطة: تتميز اللغة الإنجليزية ببساطة قواعدها اللغوية مقارنةً بقواعد اللغات الأخرى.
  • تحسين الذاكرة: أثبتت الدراسات أن الشخص الذي يتحدث بلغتين أو أكثر، تقّل احتمالية إصابته بمرض الزهايمر بمقدار خمس سنوات، مقارنًة مع من يتحدث لغة واحدة، كما أن اللغة تنشّط العقل وتحميه.
  • المزيد من المعرفة: معظم المواقع الإلكترونية باللغة الإنجليزية، بعضها مُترجم، والآخر غير مُترجم، وذلك لأن بعض الشركات ترى أن ترجمة محتواها غير ضروري، طالما أنّ معظم الناس حول العالم يجيدون فهم اللغة الانجليزية، لذا فإنّ معرفة اللغة الإنجليزية توّسع مدارك المعرفة، وتُسهل الوصول إلى المعلومات.


الأخطاء الشائعة عند تعلّم اللغة

يجب تجنّب بعض الأخطاء الشّائعة عند تعلّم اللغة الإنجليزيّة، ومن أهمّها ما يأتي:[٤]

  • عدم الاستماع إلى الذّين يقولون إنّ تعلّم اللغة صعب: قد يجد البعض صعوبةً في البداية في تعلّم اللغة، وذلك لأنّها تحتوي على استثناءات، وهجاءٍ غير منتظم، وغيرها، ولكن يُوجد الكثير من الأشخاص الذين قد نجحوا سابقًا في تعلّم اللغة، وسيكون ذلك سهلًا أيضًا على أي شخص إذا ما ثابر في الحفظ والتّعلّم.
  • فصل اللغة الإنجليزيّة عن بقيّة حياة الشّخص: يجبُ ممارسة اللغة ليس فقط داخل صفوف الدّراسة بل في الحياة العمليّة.
  • مقارنة الشّخص بالآخرين: يجبُ أن يفخر المرء بنفسه دائمًا بغضّ النّظر عن مستواه، وعدم مقارنة ذاته بالآخرين.
  • الانقطاع عن الممارسة لوقت طويل: إنَّ تعلّم اللغّة الإنجليزيّة هو مهارة مثلها مثل باقي المهارات كقيادة السّيّارة أو العزف على آلة موسيقيّة، فإنّها تتطلّب الممارسة، فيجب ممارسة اللغة دوريًا حتّى لا ينسى الشّخص ما تعلّمه.
  • الخوف من ارتكاب الأخطاء: يجب التّحلّي بالثّقة بالنّفس وعدم الخوف من آراء الآخرين عند التّحدّث باللغة، فالجميع يرتكب الأخطاء.
  • الاشتباك مع قواعد اللغة الإنجليزيّة: كل لغة لها قواعدها النّحويّة، وللّغة الإنجليزيّة قواعد سهلة وصعبة، لذلك يُنصَح بالبدء بالقواعد السّهلة مثل قاعدة الفعل الماضي البسيط، ومن ثمّ الصّعبة مثل الأفعال الشّاذّة القليلة التّي يستوجب حفظها.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

كيف أبدأ بتعليم أطفالي اللغة الإنجليزية في المنزل؟

يُمكنكِ البدء بتعليم أطفالكِ اللغة الإنجليزية باتّباع النصائح التالية:[٥]

  • حدّدي 15 دقيقة يوميًا لتعليم طفلكِ اللغة الإنجليزية من خلال أنشطة قصيرة تجذب انتباهه، ويُفضّل أن يكون الوقت ثابتًا بنفس الموعد يوميًا.
  • يُمكنكِ إعداد بعض البطاقات التعليمية لتدريس طفلكِ المفردات ومراجعتها، كما يمكنكِ القيام بألعاب تعليمية أخرى، إذ يتعلّم الأطفال من خلال اللعب بشكل أفضل.
  • يُمكنكِ استخدام الأغاني لتعليم طفلك كلمات جديدة، وتُعدُّ هذه الطريقة ذات فاعلية جيدة، إذ يُمكن للأطفال الانضمام للغناء رغم عدم معرفة الكلمات بالبداية.
  • أولي اهتمامًا بطفلكِ وشخصيته عند تحديد الموضوعات التي ستدرّسينها له، ودعي طفلكِ يساعدكِ على الاختيار، ومن أهم الموضوعات التي يُمكنكِ عرضها له: الأرقام، والحروف، والألوان، والصفات، والحيوانات، والطعام، وغيرها.


المراجع

  1. ^ أ ب WIL، "أفضل النصائح لتعلم الانجليزيه بسرعة"، englishlive، اطّلع عليه بتاريخ 12-3-2019. بتصرّف.
  2. Erin، "10 نصائح لتعلم اللغة الإنجليزية بشكل أسرع:"، ef، اطّلع عليه بتاريخ 12-3-2019. بتصرّف.
  3. "7+ Fun and Easy Ways to Learn English", magoosh,31-1-2019، Retrieved 29-3-2020. Edited.
  4. "طريقة تعلم اللغة الانجليزية بسرعة وذلك بتجنب 6 أخطاء شائعة"، learnenglish100، اطّلع عليه بتاريخ 12-3-2019. بتصرّف.
  5. Jo Blackmore, "How do I start teaching my kids English at home?"، learnenglishkids, Retrieved 29-3-2020. Edited.