ما اسم ذكر الافعى

ما اسم ذكر الافعى

الأفاعي

تعيش الأفاعي في الصحاري والغابات والبحيرات والجداول، وبعضها يعيش على الأرض وبعضها الآخر يعيش تحت الأرض، ومنها ما يعيش فوق الشجر أو يقضي معظم وقته تحت الماء، ولا تستطيع العيش في المناطق الباردة أو المرتفعات العالية من الجبال، وقد يبلغ طول الأفعى تسعة أمتار طولًا أما الأقل طولًا فيصل إلى خمس عشرة سنتيمترًا.

بعض الأفاعي سامة ولها زوج من الأنياب المجوفة في فكها العلوي وتستطيع بذلك حقن فريستها بالسم، ويوجد ما يقارب 270 نوعًا من الأفاعي التي تفرز سمًّا مؤذيًا أو مميتًا للإنسان، ومنها 25 نوعًا يسبب الوفاة إذا تعرض الإنسان إلى لدغتها مثل أفعى الكوبرا في آسيا والمامبا السوداء والأفعى منشارية الحراشف في أفريقيا والتايبان في أستراليا.

إنّ حاسة الشم هي الحاسة الرئيسة وهي دليل الأفعى للتحرك واكتشاف البيئة المحيطة، وحاسة الشم لدى الأفعى موجودة في اللسان مع حاسة التذوق، فتخرج الأفعى لسانها في الهواء فيلتقط لسانها ذرات الروائح من البيئة المحيطة به، ويحللها ويعرف ويحدد من خلالها مكان الفريسة، إذ تغرز أنيابها المنحنية في الفريسة وتمنعها من الهروب ثم تسحبها تدريجيًّا إلى الخلف باتجاه الحلق، وتفرز فيها كميات كبيرة من اللعاب لتسهل عملية ابتلاع الفريسة وتستغرق الأفعى أكثر من نصف ساعة لابتلاع الفريسة كما يمكنها أن تبتلع حيوانات يزيد وزنها عن 45 كيلو غرامًا في بعض الأحيان.


اسم ذكر الأفعى

الأفعى من الزواحف السامة، ويسمى الذكر منها أفعوانًا والأنثى أفعى، وهي من ذوات الدم البارد، وهي حيوانات طويلة الجسم خالية من الأرجل ويغطي جسمها الحراشف الجافة، ولها القدرة على الاحتفاظ بدرجة حرارة ثابتة باتخاذ أنماط سلوكية معينة، تنزلق الأفعى على بطنها أثناء الحركة على الأرض وجسمها المرن يمكنها من الالتفاف والدوران، وجفونها متحركة وتغطي الحراشف الشفافة عيونها فتبقيهما مفتوحتين دائمًا، ولسانها متشعب نحيف تستخدمه لجلب الروائح إلى عضو الإحساس الموجود في فمها.


الأجزاء الرئيسة لهيكل الأفعى

  • الجمجمة: عظام جمجمة الأفعى ضعيفة الارتباط ودماغها محاط تمامًا بالعظم، ويتألف فكها السفلي من عظمتين متصلتين عند الذقن بواسطة نسيج مرن، وتستطيع كل عظمة التمدد مبتعدةً عن الأخرى، ويرتبط الفك السفلي بالفك العلوي على نحو رخو، وتستطيع الأفعى أن تحرك فكها بانفراد جانبيًّا، وتوجد بعض الأسنان المدببة المنحنية باتجاه الحلق غير المناسبة للمضغ، لذا تستطيع أن تبتلع فريستها كاملةً وهي لا تزال حيةً، فهذا التركيب المرن الخاص بفكها يساعدها على فتح الفم فتحًا واسعًا لابتلاع الفرائس التي تكون أكبر من حجم رأسها.
  • الفقرات: يتألف هيكل الأفعى من عدد كبير من الفقرات ما بين (150-430) فقرةً وهذا يختلف من نوع لآخر، وترتبط هذه الفقرات مع بعضها بمفاصل قوية مرنة تمكنها من الحركة بسهولة ويسر.
  • الأضلاع: يتصل كل زوج من الأضلاع مع كل فقرة أمام الذيل ولا تتصل الأضلاع ببعضها فتستطيع الانبساط إلى الخارج.


أثر سم الأفعى على الإنسان

أغلب سم الأفاعي يتكون من سم عصبي وسم دموي، وتختلف سميّته وتأثيره على الإنسان باختلاف نوع الأفعى، فعند تعرض الإنسان للدغة أفعى تنتج مجموعة من الأعراض على الجهاز العصبي اللاإرادي مثل الغثيان والقيء، والتعرّق، وألم في مكان اللدغة، وأيضًا يحدث تورم وتهتك وانتفاخ مكان اللدغة، وفي بعض الأحيان ضيق تنفس ووخز في الجسم، وتتسبب بعض الثعابين السامة أيضًا في ظهور أعراض خاصة بنوعها[١].


المراجع

  1. Mary Ellen Ellis (25-8-2016), "Snake Bites"، healthline, Retrieved 20-5-2020. Edited.
359 مشاهدة