ما الفرق بين طريقة حب الرجل وحب المرأة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٢ ، ١٩ مايو ٢٠٢٠
ما الفرق بين طريقة حب الرجل وحب المرأة

الرجل والمرأة، أيّهما يحب أكثر؟

عندما يتعلّق الأمر بالحبّ وتكوين العلاقات، فلا توجد الكثير من الفروقات بين الرّجال والنّساء، لكن بسبب ظروف محيطة مثل التّوقّعات المجتمعيّة وعلم الأحياء، فإنّ الوقوع في الحبّ يختلف قليلًا بينهما، وإن كانت هناك أيّ اختلافات، فإنّ التّركيز يكون على كيفيّة إظهار الرّجال والنّساء لحبّهم والشّعور به أكثر من أيّ شيء آخر، وفي الواقع من الصّعب للغاية قياس الحبّ وتحديده، ومن الصّعب دراسة كيفيّة الوقوع في الحبّ؛ لأنّ الدّلائل تُشير إلى اختلاف الرّجال والنّساء في تعبيرهم عن عواطفهم، وفيما يلي عدد من النّقاط التي تبيّن كيف يختلف حبّ الرّجال عن حبّ النّساء[١]:

  • الرّجل يقع في الحبّ أسرع: تبيّن إحدى الدّراسات الحديثة أنّ الرّجال يميلون إلى الوقوع في الحبّ، والتّعبير عن مشاعرهم بسرعة أكبر من النّساء رغم أنّ الأفلام والثّقافة الشّعبيّة تبني اعتقادًا خاطئًا بأنّ المرأة هي التي تتبنّى المشاعر وتقع في الحبِّ أوّلًا، وقد يكون العكس صحيحًا في الكثير من الحالات.
  • الرّجال أكثر رومانسيّة: كشفت دراسة أنّ العديد من الرّجال يبادرون في التّعبير عن مشاعرهم للنّساء، وبالتّأكيد هذه ليست قاعدة ثابتة؛ لأنّ المرأة قد تبادر بالتّعبير عن مشاعرها؛ لأنّ هذا قد يضمن لها الاقتران بشريك حياة.
  • تركّز النّساء على الحبّ: أظهرت إحدى الدّراسات أنّ الذّكور يميلون إلى الإعجاب بعدد كبير من الفتيات في فترة واحدة، على عكس الفتيات اللّواتي لا يرتبطنّ بعدد من الرّجال في وقت واحد، وهذا لا يعني أنّ الذّكور يقعون في حبّ كلّ امرأة يرونها؛ بل إنّ الفروق الفرديّة والمحيطة بكلّ فرد هي من تُحدّد هذه السّمة.
  • قد تكون المرأة أقلّ بصريّة عند الوقوع في الحبّ: عندما تكون المرأة في حالة حبّ فإنّها لا تركّز على المظاهر، بينما يحبّ الرّجل بسهولة مظهر المرأة، وهذا يجعل المرأة تستغرق وقتًا أطول لتصل إلى شريك الحياة المحتمل، أمّا الرّجال فمن السّهل جدًّا أن يقعوا في الحبّ، لأنّهم أكثر بصريّة.


ما الفرق بين طريقة حب الرجل وحب المرأة؟

العلاقات هي المكان الذي تتصادم فيه الكثير من الاختلافات وسوء التّفاهم، وهذا يعود إلى الطّبيعة البيولوجيّة للمرأة والرّجل، أو بسبب التّنشئة الاجتماعيّة، وفيما يلي ثلاثة من الاختلافات الأساسيّة التي قد يؤدّي فهمها إلى تحسين الحياة العاطفيّة[٢]:

  • للرّجال والنّساء احتياجات مختلفة: يحتاج معظم الرّجال إلى مساحة خاصّة وحدهم في مرحلة ما في العلاقة؛ بسبب القدرات العاطفيّة المختلفة التي يمتلكها الرّجال والنّساء، لكنّ معظم النّساء لا يفهمن هذه الحاجة.
  • الالتزام في العلاقة: مع أنّ الرجال يميلون إلى الوقوع في الحبّ أسرع من النّساء، إلّا أنّهم يلتزمون أبطأ منهنّ، ومع مرور الوقت تُصبح النّساء أكثر ثقة بشأن العلاقة، بينما يبدأ الرّجل في الشّكّ، ويفقد الاهتمام في الحبّ، ويستغرق وقتًا أطول للالتزام في العلاقة، واختيار المرأة لتكون شريكة حياته.
  • الرّجال أكثر تركيزًا على العاطفة والمرح في العلاقة من النّساء: تميل المرأة عمومًا إلى أن تكون أكثر عاطفيّة في العلاقة، بينما يميل الرّجال إلى التّركيز أكثر على إبقائها خفيفة وممتعة؛ فالرّجل يريد أن يكون مع شخص بإمكانه الابتعاد عنه دون حساسيّة، بينما تميل المرأة إلى الارتباط العاطفيّ العميق، وهذا ما يجعل المرأة تسعى جاهدة لجعل العلاقة أكثر شغفًا، بينما يسعى الرّجل لجعل العلاقة في مرحلة وسطيّة.


ما الفرق بين تصرفات الرجل والمرأة عند الدخول في العلاقة الزوجية؟

تتزوّج المرأة من أجل الزّواج، بينما يتزوّج الرّجل من أجل المرأة؛ لأنّ المرأة ستحصل على صفقة كاملة، وهي المنزل والأطفال والأصدقاء والرّجل، وكثيرًا ما يكون الرّجل آخر اهتماماتها، ويمكنها أيضًا تلبية احتياجاتها بطرق متنوّعة، ويمكن أن تكون لها علاقات وثيقة وحميمة مع أيّ من هؤلاء الأشخاص إلّا مع زوجها، أمّا بالنّسبة للعديد من الرّجال، فإنّ المرأة أمر مركزيّ، ومنزله وأطفاله من أهمّ أولويّاته، ورغبتهم الأساسيّة بسيطة جدًّا، وهي أن تكون زوجاتهم سعيدات، وهم بحاجة ماسّة إلى الشّعور بالاتّصال بهنّ، وأن يكونوا محطّ إعجاب واحترام زوجاتهنّ، لكنّ الكثير من النّساء يستهنَّ بهذه الحاجة[٣].


هل تفكر المرأة بطريقة تختلف عن الرجل؟

توجد اختلافات كبيرة بين طريقة تفكير المرأة والرّجل، وفيما يلي توضيح لعدد منها[٤]:

  • تتذكّر النّساء كلّ شيء.
  • تركّز المرأة على العواطف بينما يفكّر الرّجل بالمنطق.
  • تميل النّساء إلى اتّباع نهج أكثر سهولة؛ لأنّهنّ يدركن الأشخاص والأحداث بشكل أكثر عمقًا وقدرة ذاكرتهنّ أكبر بينما يتّخذ الرّجال نهجًا مبنيًّا على الحقائق في بيئتهم، وغالبًا ما يبحثون عن التّحدّيات.
  • تحدّد النّساء المشكلة غالبًا بعبارات واسعة، وتتفحّص مجموعة أكبر من العوامل المحتملة قبل الانتقال إلى الحلّ بينما يميل الرّجال إلى التّفكير بعقلهم، وتوضيح المشكلة وتفكيكها، وهذا هو السّبب في أنّ النّساء يرغبن في التّحدّث عن المشاكل، ويريد الرّجال الغوص في حلّها.
  • تميل النّساء إلى إضفاء الطّابع الشّخصيّ والتّحدّث للوصول إلى التّفاهم، بينما يميل الرّجال إلى نزع الطّابع الشّخصيّ عن القضايا أو المشاكل، وإضفاء الطّابع الخارجيّ عليها، وهذا يمنحهم الوقت للتّفكير من خلال الحلول، وغالبًا ما يكونون في عزلة.
  • تنجذب أدمغة النّساء نحو الحدس والعاطفة، أمّا أدمغة الرّجال فتنجذب نحو الحقائق والمنطق.
  • تميل النّساء إلى الرّغبة في التّفاعل مع العائلة والأصدقاء والأقارب في نهاية يوم حافل، وهذه الأنشطة تساعد النّساء على إنتاج الأوكسيتوسين، وزيادة الاسترخاء، وتخفيف الإجهاد، بينما يريد الرّجال منحَ دماغهم وقتًا للاستكشاف والاسترخاء وتحديد ما يجب القيام به بعد ذلك.
  • تقضي النّساء وقتًا أطول في التّفكير في الأحاسيس، ومحاولة معالجة المشاعر، ولدى النّساء معدّلات قلق أعلى من الرّجال، وهنّ أكثر عرضة من الرّجال لقراءة تعابير الوجه للأشخاص من حولهم، وقياس درجة الحرارة العاطفيّة في الغرفة، والحساسيّة تجاه الأشخاص من حولهم، وهذا سلاح ذو حدّين لأنّه قد يساعد النّساء على ملاحظة الكثير من التّفاصيل، وقد يكون معيقًا لهنّ؛ لأنّهنّ يُلاحظن الكثير.


المراجع

  1. CAROLYN STEBER (9-10-2019), "7 Differences Between How Men And Women Fall In Love, According To Science"، bustle, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  2. Prachi Gangwani, "War Of The Genders: 3 Fundamental Differences Between Men And Women In Love"، idiva, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  3. Vikki Stark, "Woman’s Marriage/Man’s Marriage: Two Different Worlds"، psychologytoday, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  4. VANESSA VAN EDWARDS, "Gender Differences: 6 Fascinating Differences Between Men and Women"، scienceofpeople, Retrieved 13-5-2020. Edited.