محلول العدسات اللاصقة

محلول العدسات اللاصقة

العدسات اللاصقة

يعاني الكثيرون من مشكلة ضعف النظر، خاصةً بعد التطور الكبير والانتشار الواسع للأجهزة التي تصدر إشعاعات مؤذيةً للعين، مثل الهواتف الذكية والكمبيوترات وشاشات التلفزيون وغيرها، وكان الطريق الأول لعلاج البصر وتصحيح الرؤية وجعلها أفضل هو النظارات الطبية.

ولأنّ الكثيرين يجدون صعوبةً في ارتداء النظارات الطبية ربما لأنّهم لا يحبون شكلها أو لأنّها معيقة لهم لسبب أو لآخر، اختُرِع ما يسمى بالعدسات اللاصقة، وهي عدسات صغيرة جدًّا تعمل بمبدأ النظارات الطبية نفسه ولكنّها توضع داخل العين، وهذه العدسات اللاصقة توجد منها أنواع للزينة فقط، أي أنّها غير علاجية وإنّما فقط لتغيير لون العين مما حقق رغبة الكثيرين في الحصول على عيون ملونة.


محلول العدسات اللاصقة

قواعد استخدام محلول العدسات:

  • استخدام المحلول يبدأ عند شراء العدسات، فعند إخراجها من علبة التغليف ووضعها في علبة الحفظ يجب أن تُملأ علبة الحفظ بالمحلول ثم توضع العدسات في العلبة.
  • استخدام العدسات يكون بأخذها من العلبة ثم وضع بضع قطرات من السائل عليها قبل إدخالها إلى العين لضمان دخولها معقمةً ونظيفةً.
  • إخراج العدسة من العين ويفضل ترطيب الإصبع المستخدم بالمحلول وسحب العدسة ووضعها مباشرةً في العلبة المخصصة.
  • الانتباه إلى مدة صلاحية المحلول المستخدم، إذ يجب التخلص منه مباشرةً في حال تجاوز المدة المسموح بها، لكي لا تحدث مضاعفات عكسية بتلويث العدسات بدلًا من تعقيمها.
  • سقوط العدسات أثناء وضعها أو إزالتها من العين أمر وارد، ولذلك يجب غسلها جيدًا بالمحلول في حال حدث هذا الأمر.


الاهتمام بالعدسات اللاصقة

العدسات اللاصقة هي أجسام تدخل العين، وبالتالي فإنّ من الواجب على الشخص إيلاءها العناية الكبيرة، والحذر عند استخدامها، لأنّها في حال دخلت إلى العين ملوثةً أو كانت تحمل شيئًا من الجراثيم حتى لو لم تُر بالعين المجردة، فإنّ هذا يعني الأذى والالتهاب للعين وحصول أمور لا تُحمَد عقباها، ومن أجل هذا وُجد محلول العدسات، والذي يكون مرفقًا مع العدسات اللاصقة ويُباع أيضًا في الصيدليات ومحال البصيرات ليكون بمثابة معقم للعدسات.


العناية بعلبة العدسات

علبة العدسات بمثابة البيت لهذه العدسات، ويجب أن تبقى طوال الوقت نظيفةً ومعقمةً، كما يجب تغييرها من فترة لأخرى، وهذه العلبة تُعقّم وتنظّف بالماء أوّلًا ثم بالمحلول.

كما يجب غسل العلبة بالماء ووضعها في الشمس أو في الهواء الطلق مقلوبةً على فتحتيها وموضوعةً على قطعة أو منديل نظيف، وعندما تجف يوضع داخلها المحلول لتصبح جاهزةً لاستقبال العدسات.


الجدير بالذكر أن العدسات اللاصقة غير ملائمة للجميع، فالبعض قياس النظر لديهم لا يمكن ضغطه إلى المستوى الذي تضغط به العدسات العادية، وربما احتاج إلى نوع خاص من العدسات، أو أنّ العدسات عمومًا لن تناسبه أبدًا.

وعلى الرغم من المشكلة التي حلتها العدسات اللاصقة، إلا أنّها بقيت تشكل عبئًا على الشخص لأنّه يجب أن يكون حذرًا في وضعها ولا يمكنه النوم أو الاستحمام بها أو حتى التعرض للحرارة العالية وهو يرتديها، ومن أجل هذا فإنّها ليست الحل الوحيد والأخير، بل توجد عمليات تصحيح البصر بالليزر لتعيد البصر إلى الوضع الطبيعي خلال دقائق وإلى الأبد.