ملابس العيد بنات

ملابس العيد بنات

العيد

العيد من المكافآت التي وضعها الله عز وجل ليكافئ المؤمن على ما قَدَّم من عبادات، ومن أجل هذا فهو باعثٌ للفرح والبهجة على الجميع، وقد ارتبط العيد منذ القدم وحتى يومنا هذا بالملابس الجديدة واللعب والزيارات والسفر والترويح عن النفس والكثير من الأمور التي من شأنها أن تُشعر الشخص بأن هذه الأيام تختلف عن غيرها، وهذا الأمر يشعر به الأطفال تحديدًا.


ملابس العيد

العيد في أذهان الجميع ارتبط بالملابس الجديدة، ومع أنّ هذه الفكرة ربما تكون مغلوطةً لأنّ بهجة العيد تأتي بالفرح الداخلي والحب والبهجة والتزاور بين الناس، لكن لا يُمكن إنكار حقيقة هذا الأمر، ولذلك نجد أنّ الجميع يجهزون أجمل الثياب لاستقبال هذا الزائر اللطيف، وبما أن الأمر يتعلق بالملابس فبالتأكيد للفتيات النصيب الأكبر من هذا الأمر، لأنّه من المعروف أنّ الفتيات في كلّ جيل يحببن دائمًا شراء الملابس والتباهي بها والظهور بأجمل حلّة أمام الجميع.


طرق اختيار ملابس البنات

يكمن الجمال عند اختيار ملابس العيد في الابتعاد قدر الإمكان عن التكرار، خاصةً أن موسم العيد للجميع والكل ينهال على الأسواق، واحتمالية تكرار الموديل الواحد بين الفتيات وارد جدًا، وتوجد بعض الأمور التي قد تُساعد الفتاة على اختيار ملابس العيد لتبدو أكثر جاذبيةً وجمالًا، ومن أهمها ما يأتي:

  • اختيار المقاس المناسب، فمن المؤسف أنّ الكثير من الفتيات يلجأن لاختيار أحجام غير مناسبة ظنًا أنَّ هذا قد يجعلها تبدو أجمل، كأن تختار الفتاة الممتلئة حجمًا أصغرَ أو تختار الفتاة القصيرة ملابسَ طويلةً لتبدو أطول، لكن هذه الفكرة مغلوطة جدًا لأنّها تجعل الفتاة تبدو بشكل مثير للضحك.
  • التغيير عن العادة، فعلى الفتاة أن تبحث قدر الإمكان عن تصميم جديد في اللّبس لم يعتد الناس على رؤيتها به، فبما أن العيد يختلف عن باقي الأيام، يجب أن تُظهر هذا الأمر في اختيارها لملابسها، فمن اعتادت على لبس الفساتين يمكن أن تختار هذه المرة البنطال أو التنورة، أو العكس، ويمكنها أن تُغيِّر تسريحة شعرها عن المعتاد أو تُغيِّر لفة الحجاب التي اعتادت عليها.
  • الأناقة في اختيار الإكسسوارات، فأهم ما يُكمل لبسة العيد ويجعلها تبدو جذابةً جدًا ومتفردةً الإكسسوارات الملحقة بها، فالفتاة تعلم أن جمال الملابس يظهر من جمال الحذاء والحقيبة، والساعة التي ترتديها والأساور والعقود، وكل هذه الأشياء تحتاج إلى دقة في البحث وأن تراعي الفتاة تناسقها مع بعضها البعض وتناسقها أيضًا مع الثياب.
  • مراعاة آخر صيحات الموضة دون مبالغة، فمن الجميل أن تتّبع الفتاة صيحات الموضة وما وصلت له دور الأزياء لكن بشرط ألا يتعارض هذا مع العادات والتقاليد في المجتمع ومع الدين أيضًا في الدرجة الأولى، لذلك فالدّقة عند الاختيار مطلوبة ومهمة لتبدو الفتاة في العيد بأبهى حلّة، والفتاة ليست مقيدةً بتصميم معين أو بألوان معينة، فالمهم أن تختار ما يجعلها تبدو جذابةً وأنيقةً دون ابتذال أو تصنّع في هذا.
  • مشاركة الطفلة في اختيار ملابسها، فالفتاة لا تشعر بالسعادة فعلًا إلّا إذا شاركت في اختيار ملابسها مع أمها، لأنّها تُحب تقليد شخصيات معينة فيما تختاره ربما لا تعرفها أمها.
  • مشاورة الأخوات في حال كُنَّ يُفضلنَ شراء ملابس متشابهة في التصميم واللون.


قواعد اختيار ملابس العيد للأطفال

  • اختيار الملابس غير باهظة الثمن، والسبب في هذا يعود إلى أنّ ملابس الأطفال تتعرّض في موسم الأعياد خاصةً للاتساخ، وبالتالي ستوجد ضرورة لتبديله، ومن أجل هذا على الأم أن تختار الملابس الجميلة وغير باهظة الثمن لتستطيع شراء أكثر من قطعة.
  • اختيار الألوان الزاهية والتصاميم اللّافتة للنظر، فالأطفال يحبّون أن يكونوا محط أنظار الجميع، وأن يسمعوا الإطراء ممن حولهم.
  • الابتعاد عن الموديلات المنتشرة بكثرة، لكي تتحاشى الأم تشابه تصميم لبس طفلها مع غيره من الأطفال لأن هذا سيُسبِّب غضب الطفل وانزعاجه من هذا الأمر.
  • اختيار الملابس المريحة التي يرتاح بها الطفل خلال يومه، حتى يتمكن من اللعب براحة.


ملابس الأطفال الأقل من ثلاثة أعوام

في حال كان عمر الطفلة أقلّ من ثلاث سنوات، فإنّ ملابس العيد بالنسبة لها لن تكون مختلفةً كثيرًا عن ملابسها الاعتيادية، فربما لن تشعر بجمالية العيد في هذا السن، لكن من الجميل أن تشعر بأن هذه الأيام مختلفة عن سابقتها وأنّها ترتدي ملابس جديدةً وجميلةً، والطفلة في لباسها ونظافتها تُعبِّر عن أناقة أمها، ولذلك من الجميل أن تهتمّ الأم بملابس طفلتها حتى لو كانت في عمر صغير، ومن الجميل أن تختار لها الألوان الزاهية والجميلة، وأن تختار ربطات شعر مناسبة لما ترتديه، لكن الأهم أن تكون الملابس مريحةً للطفلة ولا تسبب الضيق لها خلال اليوم.


من حياتكِ لكِ

الوقت المناسب لشراء ملابس العيد

تحتار السيدات كثيرًا فيما يخص الوقت المناسب للذهاب للسوق لشراء ملابس العيد لأفراد العائلة، فيما يأتي جمعنا بعض النّصائح التي قد تساعدكِ حسب أعمار الأطفال وحسب ميزانيتك وتفرّغ وقتك[١]:

  • تسوّقي قبل العيد بفترة كافية ولا تؤخري الأمر، لأنّ السوق سيكون مزدحمًا، وستضطرين للاختيار من ضمن مجموعة محدودة من القطع لأنّ القطع المُميزة ستكون قد انتهت من الأسواق.
  • يُمكنكِ شراء الملابس لعيد الفطر قبل رمضان إذا وُجدت خصومات مناسبة واحتفظي بها حتى العيد.
  • إذا كنت تستطيعين الانتظار، فقد تجدين عروضًا أفضل على ملابس العيد، فمتاجر الملابس تتناوب على التخفيضات، وفي كل موسم أزياء جديدة تحتاج المتاجر إلى التخلص من البضائع القديمة قبل عرض القطع الجديدة، وهذا يعني أنّه يُمكنكِ العثور على خصومات كبيرة إذا كنت تتسوقين في نهاية الموسم.
  • التسوق للأطفال صعب أحيانًا لأن حجمهم يمكن أن يتغير بسرعة، مما يجعل التنبؤ بالحجم الذي سيرتدونه بعد أشهر صعبًا، ولذلك لا يمكنك أن تشتري ملابسهم قبل العيد بفترة طويلة.


المراجع

  1. "The Best Time to Buy Summer Clothes", liveabout, Retrieved 9-3-2020. Edited.