هل قلة دم الدورة الشهرية يمنع الحمل؟

هل قلة دم الدورة الشهرية يمنع الحمل؟

هل قلة الدورة الشهرية تمنع الحمل؟

غالبًا لا تعاني النساء ذوات الدورة الشهرية الخفيفة من أية مشكلة في الحمل، خاصةً إذا كانت هذه هي طبيعة دوراتهنّ الشهرية في الأساس، لكن في حال بدأت الدورة الشهرية دون ظهور علامات أو أعراض وكان نزول الدم خفيفًا على غير العادة، فقد توجد احتمالية لعدم حدوث التبويض، وهذا قد يؤثر بدوره على حدوث الحمل[١]، وإذا كانت السيدة في سنِّ الإنجاب وأصبحت دوراتها الشهرية فجأةً قصيرةً وغير منتظمةٍ، فقد يُعزى ذلك غالبًا إلى مشكلاتٍ هرمونيةٍ، ومن المحتمل جدًا أن تكون هذه المشكلات في منطقة ما تحت المهاد في الدماغ، والتي تتحكّم في عمل الغدة النخامية التي تُنظّم الهرمونات الجنسية لدى المرأة؛ ممّا سيُؤثّر في عمل المبايض، كما قد يلعب كلّ من تكيس المبايض، والاختلالات في الغدة النخامية، واختلال وظائف الغدة الدرقية دورًا في التأثير في الدورة الشهرية والخصوبة[٢].


ماذا تعني قلة الدورة الشهرية؟

تُعدّ الدورة الشهرية قصيرةً في حال استمرّت لمدة 3 أيام فقط، لكن يكون هذا الأمر طبيعيًا إذا كان نمطًا عاديًا يتكرَّر كل شهر لدى المرأة، وغالبًا يكون لدى النساء الأصغر سنًا اللواتي لا يزَلنَ في سنّ البلوغ دورات أقصر وغير منتظمة؛ وذلك لأنّ الهرمونات في بداية البلوغ تكون غير مستقرّة، أما بالنسبة للنساء الأكبر سنًا، فقد يبدأ المبيضان بالتوقف عن إنتاج هرمونَيّ البروجستيرون والإستروجين؛ ممّا يعيق تكوُّن بطانة الرحم، وتُعدّ الحالات السابقة حالاتٍ طبيعيةٍ لقلة الدورة الشهرية[٢].

وقد تحدث قلة دم الدورة الشهرية عند استخدام وسائل تنظيم النسل، أو عند الإفراط في ممارسة الرياضة، أو أثناء الرضاعة الطبيعة؛ نظرًا لاحتمالية عدم عودة الدورة الشهرية إلا بعد عدة أشهر من الولادة؛ إذ يَمنع هرمون حدوث التبويض ويؤخر الدورة الشهرية، كما قد تضطرب الدورة الشهرية إذا كانت السيدة تعاني من توترٍ أو إجهادٍ شديد، وبمُجرّد زوال هذا التوتر تعود الدورة إلى طبيعتها[٣].


متى يجب الذهاب للطبيب؟

قد تلعب عوامل عديدة دورًا في قلة دم الدورة الشهرية، وقد يكون دم الدورة خفيفًا لمرةٍ واحدةٍ، لكن إذا استمر هذا الأمر أو واجهت السيدة أية أعراضٍ مزعجةٍ، فقد تحتاج إلى مزيد من العلاج، وعند زيارة الطبيب فإنه سيناقش مع السيدة الأسباب المحتملة لقلة دم الدورة، ويجري فحوصاتٍ لمختلف الحالات لتحديد خطة العلاج المناسبة، ويمكن علاج بعض الحالات من خلال إجراء تعديلاتٍ في نمط الحياة والأدوية، وفي بعض الأحيان قد يوصي الطبيب باستخدام وسائل منع الحمل الهرمونية لجعل الدورة الشهرية أكثر انتظامًا، وفي حال كانت قلة دم الدورة الشهرية علامةً على حالةٍ خطيرة فقد يشمل العلاج أدويةً أخرى أو تدخلات أخرى، وعامةً يجب للمرأة الذهاب إلى الطبيب بسبب قلة الدورة الشهرية في الحالات الآتية[٣]:

  1. إذا كانت السيدة تعتقد أنها حامل.
  2. إذا كانت دوراتها الشهرية غير منتظمة.
  3. إذا كانت السيدة تعاني من نزيفٍ بين الدورات.
  4. إذا شعرت السيدة بألم أثناء الدورة الشهرية.


المراجع

  1. Jackie Vinyard (18/1/2017), "What your Period Says About your Fertility", kindara, Retrieved 12/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Mrunal (14/12/2018), "What Your Menses Says About Your Fertility", parenting.firstcry, Retrieved 12/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Natalie Silver (29/3/2019), "Should You Be Worried if Your Period Is Light?", healthline, Retrieved 13/2/2021. Edited.
726 مشاهدة