أدعية وتمنيات في عيد ميلادي

أدعية وتمنيات في عيد ميلادي

أدعية وتمنيات لعيد الميلاد

الدعاء للنَّفس أمر مشروعٌ بالتأكيد، فالإنسان أولى بأن يدعو لنفسه من أي شخص آخر، ومن الأشياء الجميلة التي يمكن أن يفعلها الشخص أثناء الاحتفال بيوم ميلاده، أن يطلب من أصدقائه الدعاء له في ظهر الغيب أيضًا، ونذكرهنا بعض الأدعيةِ التي يمكن أن يدعو بها المسلم لنفسه ولغيره[١]:

  • " اللهم ارزقني بركة في العمر والعمل".
  • "اللهم اجعل أيامي القادمة أجمل من أيامي التي مضت، ووفّقني لما تحبّ وترضى".
  • " اللهم يسّر لي علمًا نافعًا في سنوات عمري القادمة، واكتب لي النجاح والتوفيق والفلاح".
  • "اللهم اجعل السنين التي تبقت من عمري مليئة بالخير والعطاء والبركة".
  • "اللهم إني أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، اللهم إني أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ في ديني ودنياي وأهلي ومالي".
  •  "يا مُقَلِّبَ القلوب، ثبّت قلبي على دينك ما حييت من السنين".
  • "اللهم إني أعوذ بك من غلبة الدين وغلبة العدو، اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء ومن درك الشقاء ومن سوء القضاء ومن شماتة الأعداء في ما تبقّى من عمري".
  • " اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر"[٢].
  • "اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي، وإسرافي في أمري وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي جدي وهزلي وخطأي وعمدي وكل ذلك عندي"[٢].
  • "اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير"[٢].
  • "اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، فإنك تقضى ولا يقضى عليك، وإنه لا يذلُّ من واليت، تباركت ربنا وتعاليت"[٣].
  • "اللهم اغفر لي ذنبي، ووسع لي في داري، وبارك لي فيما رزقتني"[٣].
  • "اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي، ومن شر بصري، ومن شر لساني، ومن شر قلبي"[٤].


ما مفهوم التهنئة بعيد الميلاد في الإسلام؟

إنّ التهنئة بعيد الميلاد في الإسلام هي الدعاء للمسلم بالخير وتهنئته بما أعطاه الله تعالى من نعمٍ وخيراتٍ طوال سنواتِ حياته، وتمني طول العمر له، والأصل خلو أي مظهر من مظاهر الاحتفال بهذا اليوم، وعادة عمل يوم الميلاد في ذات اليوم هي عادةٌ دخيلةٌ على المجتمع المسلم، وفيها تقليدٌ للكفار إن كانت بشكلٍ مبالغ فيه؛ فمن الأفضل أن يتم تنبيه الأهل والأقارب بهذا الخصوص وإخبارهم بأنك ترجو منهم تمني الخير والدعاء المستمر لكِ[٥].


هل يجوز إقامة احتفال لعيد الميلاد؟

الاحتفالُ بمناسبةِ أعياد الميلاد هي عادةٌ دخيلةٌ على المسلمين من بلاد الغرب ومن يقوم بفعلها تقليدًا للكفار وتقليدًا أعمى لهم وتشبهًا بهم فهو منهم ونيته محاسبٌ عليها، وباتفاق الكثير من علماء الأمة فإنّه لا يجوز الاحتفال بعيد الميلاد بأيّ شكلٍ من الأشكال؛ لما في ذلك من التشبه بالمشركين الذين أمرنا الله تعالى بمخالفتهم والابتعاد عن اتباع ما سنّوه من بعض السنن الباطلة، وتجنب التبعية العمياء لهم، وواجب على المسلمين تحري الحق والصواب في جميع العادات والتقاليد؛ فيجب أن تكون متصلة ومحكمةً بضوابط الشريعة الإسلامية، وقد ثبت في سنن أبي داود بسندٍ صحيح عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ومن تشبه بقوم فهو منهم"[٦].


ثبت عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد"[٧]؛ فمثلًا أعياد الميلاد لم تكن من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ولا صحابته الكرام، وهذه الأعياد لم يعرفها الناس إلا بعد عدة قرون، وهذا دليل على أنها محرمة وليس لها أصل في الإسلام، وما أجمل أن يتمنى كل مسلمٍ في هذا اليوم أن يستطيع التقرّب أكثر من الله تعالى، ويزيد من عمل الخيرات[٨].

المراجع

  1. "الانقلاب على المنهج"، الدرر السنية، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-11. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "الأدعية المؤثورة التي يستحب الدعاء بها"، الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 30/12/2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "دعاء المسلم بالبركة لنفسه ولإخوانه"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 30/12/2020. بتصرّف.
  4. "أدعية للنفس وللأهل"، محتوى، اطّلع عليه بتاريخ 30/12/2020. بتصرّف.
  5. "التهنئة بيوم ميلاد الشخص"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-11. بتصرّف.
  6. رواه الألباني، في آداب الزفاف، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم:133 ، إسناده حسن.
  7. رواه الألباني، في إرواء الغليل، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1/128، إسناده صحيح.
  8. "حكم الاحتفال بعيد الميلاد على سبيل العادة"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-11. بتصرّف.
534 مشاهدة