أسباب وجود دم في البراز عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ٩ أغسطس ٢٠١٨
أسباب وجود دم في البراز عند الأطفال


المرأة أثناء حملها تعاني من التعب والآلام خلال رحلة حملها، وإذا شعرت بأي تغير يكون مؤشر عما يحدث للجنين داخل رحمها، فما عليها إلا أن تتراقب جسمها. بعد الولادة يخف الألم الجسدي، ولكن يقع عليها عبء ملاحظة ما لا تستطيع أن تشعر به جسديا، وإنما يزورها كهاجس بفضل إحساس الأم. من الأمور التي يجب أن تراقبها الأم لمعرفة ما يجري داخل جسم طفلها، والي تعطيها دلائل وإشارات عن إصابته بعرض مرضي، وسنناقش في هذا المقال وجود دم في البراز عند الأطفال، أسبابه وعلاجه وطرق الوقاية منه. من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور دم في براز الاطفال، والتي تتراوح بين نقط دم أو مشحات دم، إلى حد تبرز الطفل لكميات كبيرة من الدم بشكل كامل في بعض الأحيان مما يسهل مشاهدته بواسطة العين المجردة من شدة وضوحه، ما يلي: أولا: أسباب ظهور الدم عند حديثي الولادة • قد يعاني الطفل من نزف في المعدة أو الأمعاء وهو ما يعرف بالنزف الهضمي العلوي، ما يسبب ظهور الدم الغامق الذي يكون قريب إلى اللون الأسود في الفضلات الصلبة. أما ظهور الدم الأحمر في براز الطفل يكون ناتجًا عن النزف الهضمي السفلي، وغالبًا ما يكون نتيجة نزف القولون، المستقيم، أو الشرج نتيجة الإمساك. • التهاب الأمعاء والقولون النخري عند الأطفال حديثي الولادة، وتؤدي هذه الحالة إلى تطبل بطن شديد عند الطفل، ويكون في حالة سيئة ودائم البكاء. • نقص فيتامين k، يؤدي إلى التسبب بالداء النزفي عن الطفل حديث الولادة. • انغلاق وانفتال الأمعاء عند حديثي الولادة. • الشق الشرجي عند حديثي الولادة. • داء هيرشبرنغ عند الأطفال حديثي الولادة، قد يسبب ظهور دم في البراز. • تضاعف الأمعاء. ثانيًا: أسباب ظهور الدم عند الأطفال الرضع والذي تجاوز السنة، حيث لا يظهر عليه المرض: • الإصابة بالدوزنطاريا أو التهاب القولون الزحاري، وهو من أهم الأسباب التي تؤدي لظهور الدم عند الأطفال في البلدان النامية. • الإمساك الذي يؤدي إلى الشق الشرجي، ويكون الدم بكميات قليلة. • البوليب القولوني. • هبوط المستقيم. • تناول المضادات الحيوية بكثرة؛ تسبب التهاب القولون الغشائي الكاذب بالمطثيات الصعبة، تؤدي إلى ظهور دم في البراز عند الأطفال. • التحسس من الحليب الاصطناعي البقري المصدر. • القرحة الهضمية النازفة عند الطفل. • دوالي المري النازفة. • البواسير الشرجية وهي نادرة الحدوث عند الاطفال دون 10 سنوات، فالبواسير تكثر في سن النضوج. يمكن وأن ينزف هذا الدم كعارض لتناول الطفل نوع من المشروبات أو الأطعمة الملونة وحتى الأدوية الملونة مثل بعض المضادات الحيوية، وأدوية المعدة الملونة للبراز، البنجر أو اللفت الأحمر، أو الإفراط بتناول بعض أنواع الشوكولاته، أو الجيلاتين المنكه الملون، أو العرق سوس الأحمر، وبعض أنواع الأطعمة المضاف إليها الملونات الحمراء، والأطعمة ذات اللون الأخضر الغامق.