أسباب عدم زيادة وزن الطفل

أسباب عدم زيادة وزن الطفل

وزن الطفل

كلّ طفل ينمو بشكل وخطوات مختلفة، ولكن في الغالب ينمو الأطفال سريعًا بعد الولادة، ولكن في بعض الحالات لا يكتسب الطفل الوزن بطريقة سريعة وسهلة كما هو متوقّع، ويحدث ذلك بالرغم من انفتاح شهيته جيدًا وبصحية، وحدوث ذلك يدعو إلى القلق والارتباك؛ وذلك لأنّ عدم اكتساب الوزن لدى الأطفال من الممكن أن يؤدي إلى مشاكل أخرى مثل التأخر في النمو، ومشاكل في سلوك الطفل، وصعوبة في مكافحة العدوى المرضيّة، وفي حال استمرت المشاكل المتعلقة بالنمو لدى الطفل إلى مدة زمنية طويلة، فإنّ تلك المشكلة سيطلق عليها فشل النمو، وينصح في حال ملاحظة مشاكل في النمو لدى الطفل أخذه إلى طبيب الأطفال، وهو سوف يخبر الأهل في حال شُخّصت وجود مشكلة معيّنة لدى الطفل، تؤثّر على قدرته على اكتساب الوزن[١].


أسباب عدم زيادة وزن الطفل

توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدّي إلى حدوث فشل في النمو لدى الأطفال، ومن هذه الأسباب ما يأتي[٢]:

  • عدم توفر كيمة كافية من الطعام: في بعض الحالات تكون المشكلة من الآباء ذاتهم، فقد يخطئون في بعض الأحيان بحساب كمية الحليب التي يجب إعطاءها للطفل؛ مما يؤدي إلى حصول الطفل على كمية قليلة من السعرات الحرارية، كما أن المشاكل المتعلقة بالرضاعة الطبيعية أو تغيير نوعية طعام الطفل من سائلة إلى صلبة من الممكن أن تتسبب بفشل في النمو، وفي بعض الحالات يقلق الآباء من اكتساب أبنائهم الزائد للدهون فيقيدون كمية السعرات الحرارية التي يحصل عليها الطفل، أو في بعض الأحيان قد يكون السبب راجعًا إلى أنّ الآباء لا يعطون اهتمامًا كبيرًا بأطفالهم عند شعورهم بالجوع، أو لا يستطيعون أن يوفروا لهم كميّات الطعام التي يحتاجونها.
  • تناول الطفل كمية قليلة من الطعام: قد يمتلك بعض الأطفال مشاكل تمنعهم من تناول الطعام الكافي؛ وقد يحدث ذلك مثلًا بسبب عدم نضجهم، أو معاناتهم من مشاكل في القدرة على التطوّر، أو حالات أخرى، مثل الإصابة بالتوّحد، إذ إنّ الأشخاص المصابون بالتوّحد لا يستطيعون تناول أطعمة لها ملمس أو طعم مُعيّن.
  • مشاكل صحية تتضمّن الجهاز الهضمي: توجد العديد من الحالات الصحية والتي قد تمنع الطفل من كسب الوزن، ومن هذه الحالات:
    • مرض الارتداد المعدي المريئي، فعند الإصابة بمرض الارتداد المعدي المريئي، يصبح من المؤلم تناول الطعام، ولذلك قد يرفض الطفل تناول الطعام تجنباً للألم.
    • الإسهال المزمن، وفي هذه الحالة يصبح من الصعب على جسم الطفل أن يحتفظ بالمواد الغذائية والسعرات الحرارية من الطعام بداخله.
    • مرض التليف الكيسي، أو أمراض الكبد المزمنة، أو مرض الداء البطني، وفي حال الإصابة بإحدى هذه الحالات فإن ذلك يتسبب في مشاكل تتعلق بامتصاص الجسم للمواد الغذائية، فمن الممكن أن يأكل الطفل كميات كبيرة من الطعام، ولكن لا يتمص أي منها جسمه، أو لا يستطيع حفظ كميات كافية منه، ويُعدّ الأطفال المصابون بالداء البطني حساسين اتجاه الجلوتين، وهو بروتين يتواجد في القمح، فعند تناول القمح أو الحبوب لدى الأطفال المصابون بالحساسية تجاهه يقوم جهاز المناعة برد فعل غير طبيعي تجاه هذا البروتين فهو يدمر بطانة الأمعاء؛ مما يؤدي إلى عدم امتصاص المواد الغذائية بالطريقة المناسبة.
  • مقاومة الغذاء: تختلف هذه الحالة عن التحسس بسبب الغذاء، ويمكن وصفها بأنها حساسية الجسم لبعض الأطعمة مثل مقاومة بروتين الحليب، ويعني ذلك أن الجسم لا يستطيع أن يمتص الأطعمة التي تحتوي على بروتين الحليب بداخلها مثل اللبن، والجبنة؛ ممّا يؤدّي إلى الإصابة بفشل في النمو.
  • وجود مرض أو اضطراب معين مستمر: يمكن لهذا الأمر أن يحصل عندما يعاني الطفل من عدم النضج، أو شق في الفم، أو في الحنك، فعلى سبيل المثال لا يتمكّن الطفل من أخذ سعرات حرارية كافية، ليستطيع النموّ طبيعيًّا، توجد حالات أخرى قد تسبب فشل في النمو منها: أمراض القلب، أو أمراض الرئتين، أو المشاكل المتعلقة بالغدد الصمّاء، فقد تسبب هذه الحالات في زيادة كمية السعرات الحرارية التي قد يحتاجها وبالتالي يصعب على الطفل تناول كمية كافية ليستمر في النمو.
  • الإصابة بالعدوى: كالعدوى الطفيلية، التهاب المسالك البولية، مرض السل، والتهابات أخرى من شأنها أن تصارع الجسم لكي يستهلك المواد الغذائية بوقت أسرع ويقلل من شهية الطفل؛ مما يؤدي إلى الإصابة بفشل في النمو لدى الأطفال.
  • مشاكل في الأيض: تُعدّ المشاكل في الأيض مشاكل صحية تجعل الجسم غير قادر على تحطيم، أو إنتاج، أو كسب الطاقة من الطعام، ومن الممكن أيضًا أن تتسبب بجعل الطفل يأكل أقلّ من المعتاد أو أن يتقيأ الطعام.

في بعض الأحيان قد يسبب خليط من المشاكل الصحية والعوامل البيئية في تعرّض الطفل لفشل في النمو، وإذا كان الطفل يعاني من مرض الارتداد المعدي المريئي الشديد ويمتنع عن الطعام فقد يصبح وقت الطعام بالنسبة له أمر يسبّب التوتر، فقد يكون منزعجًا ومحبطًا مما يؤثّر على قدرة الأهل على إطعام طفلهم بطريقة مناسبة.


أعراض عدم زيادة وزن الطفل

من أهم الأعراض الواضحة للفشل في نمو الطفل هي الحجم وذلك إن كان حجم الطفل أقل من الأطفال الآخرين اللذين في ذات عمره، وذلك يتضمن وزنه، وارتفاعه، وحجم رأسه. وفي حال كان الطفل لا يكسب سعرات حرارية كافية تظهر عليه أعراض مختلفة، ومن هذه الأعراض[٣]:

  • فقدان الاهتمام في العالم الخارجي.
  • النوم المبالغ فيه.
  • البكاء والتهيّج بشدة.
  • تغيّر في طبيعة حركة الطفل، ويقصد بها عدم المشي، أو الحركة، في ذات الوقت الذي يتحرك به الأطفال الآخرين.


علاج عدم الزيادة في وزن الطفل

ينصح كما ذكر سابقًا في حال ملاحظة عدم اكتساب الوزن المناسب لدى الطفل أن يراجع طبيبًا مختصًا فورًا، وفيما بعد لابدّ من اجراء فحوصات مختلفة للطفل من أجل اكتشاف سبب عدم الزيادة في وزنه وعلاجه، وتوجد العديد من الطرق التي تسخصوتعالج من خلالها عدم الزيادة في وزن الطفل، ومن هذه الطرق[٤]:

  • إجراء فحص فيزيائي للطفل.
  • ملاحظة الأعراض والعلامات الدالة على الاضطرابات الصحيّة، التي قد يعاني منها الطفل والاهتمام بها أكثر من كمية السعرات الحرارية التي يتناولها الطفل.
  • قياس مؤشر كتلة الجسم، وعمل فحوصات متكررة للوزن، وقد تظهر أعراض سلبية كنتيجة لهذه الفحوصات مثل، الإجهاد، والشحوب، وضعف في أطراف الجسم، وانحناءات في الجلد خصوصًا على الأذرع والفخدين، ونقصان واضح في دهون الخدين.
  • إجراء فحوصات مساعدة على تشخيص بعض الأمراض، منها مرض الأنيميا، ووظائف الكليتين.
  • إجراء فحوصات لتشخيص مرض الداء البطني، أو داء كرون، أو تشخيص الضعف في إنزيمات البنكرياس.

يمكن علاج عدم الزيادة في الوزن لدى الأطفال عن طريق زيادة السعرات الحرارية التي يتناولها الطفل بهدف زيادة وزنه، ولكن في حال استمرار عدم الزيادة في وزن الطفل بالرغم من زيادة كمية السعرات الحرارية فينصح بهذه الحالة أخذ الطفل إلى المشفى، من أجل تحديد الوزن، وطرق تغذية الطفل الصحيحة، من خلال عرض الطفل على أخصائي تغذية، كما يمكن إعطاء الطفل أدوية تزيد من شهيته، وفي بعض الحالات فإنّ العلاج سيعتمد على الحالة الصحيّة التي يعاني منها الطفل، فعلى سبيل المثال فإنّ الأطفال المصابين بالداء البطني، يجب أن يُخصّص لهم نظام غذائي خاص بهم خالي من بروتين الخبز، بالإضافة إلى إعطاء إنزيمات داعمة للهضم في حالة نقص إنزيمات البنكرياس.


المراجع

  1. "Why Isn’t Your Baby Gaining Weight? And When Should You Worry?", nationwidechildrens,25-3-2014، Retrieved 24-11-2019. Edited.
  2. Rupal Christine Gupta (11-2014), "Failure to Thrive"، kidshealth, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  3. "Slow Weight Gain in Infants and Children | Symptoms & Causes", childrenshospital, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  4. Kadakkal Radhakrishnan (2-8-2017), "10 Possible Reasons Why Your Child Is Not Growing"، health, Retrieved 26-11-2019. Edited.
373 مشاهدة