فقر الدم اعراض

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٩ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
فقر الدم اعراض

بواسطة: ابتهال أبو سلعوم

كثيرة هي المشاكل الصّحية التي يصاب بها الناقل الرئيسي للمغذيات والأكسجين لخلايا الجسم، فمكونات الدم تمتاز بتوازنها ووجود كل مكوّن منها ضمن نسبة محددة، لذا تعتبر أي زيادة أو نقصان في نسبة إحداها حالةً مرضيةً تستدعي بالضرورة الإسراع في علاجها قبل تفاقمها، ومرض فقر الدم أو ما يعرف باسم الأنيميا هو ذلك المرض الذي يصيب الشخص بسبب وجود انخفاض في نسبة هيموغلوبين الدم خاصته، فمعاناة الجسم من نقص كريات الدم الحمراء عن المستوى الطبيعي يعد حالةً مرضيةً ذات تأثير سلبي على صحة الجسم، وتكمن أهمية كريات الدم الحمراء بأنها تعتبر مسؤولةً بشكل مباشر عن حمل الأكسجين في الدم ومن ثم توزيعه إلى أجزاء جسم الإنسان قاطبةً، وانخفاضها لأي سبب كان يؤدي إلى انخفاض كمية الأكسجين التي تصل إلى خلايا الجسم، الأمر الذي يمنعها من أداء عملياتها الحيوية على أكمل وجه، وخطورة المرض لم تمنعه من أن يكون أحد أكثر الأمراض شيوعًا بين الناس، وهذا يتطلب التعرف على أعراض المرض لمحاولة الكشف مبكرًا عنه لعلاجه بسرعة، لذا وخلال هذا المقال سنحاول التّعرف سويةً على أهم أعراض مرض فقر الدم.

أعراض فقر الدم:

تختلف أعراض مرض فقر الدم من شخص لآخر بناءً على شدّته، فنقص الأكسجين كما ذكرنا سابقًا يؤثر على جميع خلايا الجسم، وفيما يلي ذكر لأهم أعراض فقر الدم:

  1. أعراض فقر الدم:
  • الشعور بتعب ووهن كبيرين وبشكل مفرط، الأمر الذي يجعل المريض يعاني خلال ممارسة أنشطته اليومية، كما أنّه يصبح غير قادر على ممارسة التمارين الرياضية التي تحتاج إلى مجهود بدني كبير، مما يدفعه إلى النّوم أكثر من المعتاد ولفترات طويلة، بسبب انخفاض مستوى الطاقة لديه.
  • عدم القدرة على تحمل الأجواء الاستثنائية، فالمريض لا يستطيع تحمل الجو البارد أو الحار.
  • الرغبة في تناول أشياء غريبة غير الطعام، كتناول التراب، والعشب، والورد، والشمع، والورق بسبب الحاجة للحديد.
  • المعاناة من بعض المشاكل الصحية التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بمشكلة نقص كمية الحديد، كتقرحات اللثة والفم، وتشنج بعض عضلات الجسم بسبب ضعفها خصوصًا عضلات الساقين، والإصابة بنزيف في المعدة والأمعاء، وهشاشة الأظافر وتكسرها بسبب جفافها، واصفرار الوجه وشحوبه، والمعاناة من الصداع الحاد، بالإضافة إلى المعاناة من آلام في منطقة الصدر.
  • الإصابة بضعف يجعل المريض يعاني من كثرة الدوار والدوخة خصوصًا عند الوقوف.
  • التهاب الجروح بشكل متكرر على الرغم من العناية بها، ناهيك عن حاجتها لوقت طويل لكي تشفى.
  • سرعة تقلب المزاج وكثرة الانفعال على أتفه الأمور بسبب التَّغير الذي يطال شخصية المريض.
  1. أعراض فقر الدم الحاد:
  • المعاناة من فرط التعب، ففي حال تفاقم فقر الدم إلى فقر الدم الحاد عندها تحتال المهام والواجبات اليومية البسيطة أمرًا في غاية الصعوبة، فهي تشكل عبئًا على العضلات التي تعاني من ضعف كبير، فتراه لا يستطيع الحراك والعمل.
  • إصابة الجهاز العصبي بأضرار بالغة تكون ظاهرةً على هيئة خدران عام في مختلف مناطق جسم الإنسان.
  • تأثر الدماغ بعد الإصابة بفقر الدم الحاد، بحيث تطال المريض مجموعة من التغيرات في حالته الإدراكية، إلى جانب إصابته بالهلوسة والاكتئاب الذي قد يفضي إلى الانتحار.
  • الموت، خصوصًا إذا ما كان المريض يعاني من أنواع فقر الدم المنقولة بالوراثة، فالمضاعفات الطبيّة لها حادة لدرجة أنها تشكل تهديدًا وخطرًا على حياة المريض.
  • الإصابة بآلام حادة في عضلة القلب تؤدي إلى تغير خفقانه ليصبح أسرع من ذي قبل، ويعود السبب في ذلك إلى محاولة القلب إمداد خلايا الجسم بكميات أكبر من الأكسجين، لذا تراه ينبض بهذا الشكل السريع.