اسباب الاسهال عند حديثي الولادة

اسباب الاسهال عند حديثي الولادة

الإسهال عند حديثي الولادة

يُعرف الإسهال بإخراج حديثي الولادة المتكرر لبراز مائي وسائل، بكميات أكبر من الكميّات الطبيعية، كما قد تلاحظ الأم ظهور المخاط مع البراز، وفي بعض الحالات، قد يصاحب هذا الإسهال معاناة الطفل من التقيؤ، ويُعدّ إسهال حديثي الولادة من الحالات الشديدة التي تستدعي مراجعة الطبيب فورًا؛ إذ إنّ معاناة الطفل من الإسهال والتقيؤ باستمرار، قد يُشير إلى إصابته بالعدوى التي تستدعي العلاج، كما أنّ إصابة الطفل بالجفاف الناجم عن الإسهال، وظهور أعراضه، يُعدّ خطيرًا جدًا، ويمكن الاستدلال على الجفاف بملاحظة بعض الأعراض، مثل؛ تغيير الحفاضة لأقلّ من 6 مرات في اليوم، أو العيون الغائرة، أو النافوخ الغائر، أو جفاف البشرة لديه، كما أنّ معاناة الطفل من الجفاف والتقيؤ، والحمى، والتبرز الدموي، يستدعي اللجوء إلى الطبيب فورًا.[١]


أسباب الإسهال عند حديثي الولادة

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بالإسهال، وتتضمن ما يأتي:[٢]

  • العدوى الفيروسية: لا يزال الجهاز المناعي لدى الأطفال حديثي الولادة في طور النمو، لذلك يسهل إصابتهم بالعدوى الفيروسية، ويُعدّ الالتهاب المعدي المعوي الناجم عن عدوى فيروسية، بسبب الإصابة بالفيروس العجلي، من أكثر العدوى الفيروسية التي تُصيب الأطفال، ولكن تتوفر مطاعيم خاصة للفيروس العجلي، لذلك انخفضت مستوى العدوى التي تصيب الأطفال، ويُعاني الطفل من الإسهال، والتقيؤ، وألم في البطن، وارتفاع في درجة حرارة الجسم عند الإصابة به، كما قد يتعرض الأطفال لعدوى النوروفيروس خلال فترة الشتاء، وتتشابه أعراضه مع أعراض عدوى الفيروس العجلي.
  • التسمم الغذائي: تظهر هذه الحالة عند تلقي حديثي الولادة، لحليب ملوث ببكتريا؛ كالسالمونيلا، أو الإشريكية القولونية، كما قد يتعرض حديثي الولادة الذين يرضعون رضاعة صناعية من الزجاجة إلى الإصابة بتسمم غذائي، نتيجة تلوث الزجاجة وليس الحليب، أو أنّ الحليب قد حُضّر في ظروف غير صحية، ويُصاحب التسمم معاناة الطفل من الإسهال، والحمّى، وتظهر هذه الأعراض خلال عدة أيام من تناول الطفل للحليب الملوث.
  • الحساسية: قد يُعاني حديثي الولادة من حساسية تجاه الحليب الصناعي، ممّا يتسبّب في ظهور الإسهال؛ كعرض لتفاعل الجسم مع مسبب الحساسية، ويبدأ التفاعل التحسسي خلال دقائق أو ساعات من استهلاك الطفل لمسبب الحساسية، ويُعاني الطفل حينها من حكة في العينين والأنف والحلف، أو ظهور طفح جلدي في هذه المناطق، ويُمكن حل المشكلة بتبديل صيغة الحليب المستخدمة للطفل.
  • المضادات الحيوية: تُؤثر المضادات الحيوية سلبًا في توازن البكتيريا النافعة في أمعاء حديثي الولادة، ممّا يتسبب في الإسهال لديهم، لذلك يجب توخي الحذر عند إعطاء المضادات الحيوية الموصوفة من الطبيب لحديثي الولادة، ومراجعة الطبيب في حال ظهور أيّ مشكلات ناجمة عنه.
  • العدوى الطفيلية: قد يتعرض حديثي الولادة، لعدوى طفيلية نتيجة استهلاك ماء ملوث بها.
  • المطاعيم: إذ تتسبب بعض المطاعيم في معاناة الطفل من الإسهال بعد تلقيه المطاعيم.


علاج الإسهال عند حديثي الولادة

يرتكز علاج الإسهال لدى حديثي الولادة على الحفاظ على رطوبة جسمهم، ويمكن التخلص من الإسهال الخفيف باتباع بعض النصائح كما يأتي:[٣]

  • الاستمرار في تغذية الطفل قدر الإمكان بتقديم حليب الثدي أو الحليب الصناعي باستمرار، ممّا يُوفر للطفل السوائل، لتعويض ناقصها، ولتلاشي إصابته بالجفاف.
  • لا يحتاج حديثي الولادة الذي يرضعون رضاعة طبيعية كافية إلى المعالجة بتعويض السوائل بالفم؛ إذ يحتوي على الثدي على كمية وفيرة من العناصر الغذائية، والسوائل التي تعوض نقصهم، كما يحتوي حليب الأم على مضادات الجسم المسؤولة عن محاربة أنواع مختلفة من العدوى.
  • عدم تخفيف كمية الحليب التي يأخذها الطفل بالزجاجة، كما قد يوصي الطبيب بالمعالجة بتعويض السوائل فمويًا.
  • قد يصف الطبيب المضادات الحيوية، لعلاج العدوى المسببة للإسهال.
  • الحفاظ على منطقة الحفّاض للطفل نظيفة قدر الإمكان، والابتعاد عن استخدام الحفاضات ذات الملمس الخشن التي قد تسبب تهيج بشرة الطفل.
  • تجنب إعطاء الطفل أيّ أدوية مضادة للإسهال، ولا تحتاج لوصفة طبية.


مراجع

  1. "Constipation and diarrhea in newborns", aboutkidshealth,18-10-2019، Retrieved 25-12-2019. Edited.
  2. "Diarrhoea in babies", babycentre, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. Donna Murray (25-9-2019), "Appearance, Causes, and Treatment of Baby Diarrhea"، verywellfamily, Retrieved 25-12-2019. Edited.